دبي – مينا هيرالد: قدم مركز حمدان للإبداع والابتكار التابع لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، دعمه لمنصور أهلي، أحد أعضاء المركز، لتطويره فكرة إبداعية ومبتكرة والخاصة بالواقيات المطاطية المزدوجة المخففة لصدمات مركبات القطر والإنقاذ، والذي يقدم حلول استثنائية لتحسين أسس سلامة السير على الطرق وتقليل الحوادث والمحافظة على الممتلكات.

وتأتي هذه المبادرة في إطار أهداف مركز حمدان للإبداع والابتكار الهادفة إلى رعاية ودعم المشاريع المواطنة من خلال مساعدة أصحاب الأفكار والمشاريع الناشئة في الدولة والالتزام بمساعدتهم على تجربة واختبار المشاريع قبل البدء بالتنفيذ الكامل للمشروع، لضمان استمرارية ونمو المشاريع.

ومن خلال التعاون المشترك بين مركز حمدان للإبداع والابتكار مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في دراسة هذا الابتكار، تم اعتماده في الهيئة كأحد البدائل المستخدمة لتخفيف تأثير صدمات مركبات القطر، والذي سيمكن السلطات المعنية في ترخيص المركبات واعتماده كمعيار أساسي لفحص وتسجيل هذه المركبات. وتم التعاون أيضا مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي للنظر في اعتماد الابتكار كمعيار أساسي للفحص وتسجيل هذه المركبات، وتقوم الهيئة حالياً بدراسة المشروع.

وقال سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “يسعدنا تقديم الدعم لمنصور أهلي، حيث يختص مركز حمدان للإبداع والابتكار بتعزيز التميز والابداع لمشاريع الشباب المتميزة، بالإضافة إلى تشجيعهم وإرشادهم إلى الانخراط في مختلف المجالات. ويوفر المركز أيضا عدد من الخدمات تتضمن مختبر الأفكار، باقة عضويات مختلفة للطلبة، ومواطنيّ دول مجلس التعاون الخليجي، ومقيميّ دولة الإمارات العربية المتحدة، لتشجيع الابداع والابتكار في ريادة الأعمال، كما يوفّر المركز لأعضائه فرصة لتطوير نماذج أولية لاختراعاتهم وابتكاراتهم مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين”.

وقال المري: “ستظل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة مستمرة في سعيها نحو المضي بتنمية مسيرة ريادة الأعمال ودعم مشاريع الشباب، وإعطاء الفرص أمام الشباب لبلورة أفكارهم ومهاراتهم لتكوين اللبنة الأولى من خلال مركز حمدان للإبداع والابتكار، والذي سيصب اهتمامه في دعم رواد المشاريع الإبداعية، والعمل على ترجمة أفكار رواد الأعمال الشباب وأحلامهم والنهوض بهم نحو ريادة الأعمال في كافة الأسواق”.

ومن جانبه، قال يوسف لوتاه، مدير أول مركز حمدان للإبداع والابتكار: “يعد مركز حمدان للإبداع والابتكار مركزاً لاحتضان المشاريع الذي تم تطويره بشكل فريد في إمارة دبي، حيث يقوم على تنفيذ مبادرات داعمة لضمان الوصول الى جميع الفئات وتشمل المشاريع الريادية في قطاع التعليم والتصميم وتكنولوجيا المعلومات والصحة، إضافة إلى تأسيس شراكات مع الجهات الراعية للابتكار لإطلاق حاضنات أعمال متخصصة لرواد الأعمال في هذه القطاعات ، والشراكة مع الكليات والجامعات لدعم الطلبة من أصحاب الأفكار المتميزة من خلال تأسيس حاضنات أعمال في الحرم الأكاديمي لتأسيس مشاريعهم التجارية أثناء فترة دراستهم. ويشكل المركز منصة مثالية لمختلف الكفاءات للانطلاق بمشاريع فريدة في إمارة دبي التي تعتبر عاصمة ريادة الأعمال في المنطقة”.

وجاءت فكرة التصميم من بعد دراسة قام بها منصور أهلي وبالنظر إلى طرق الإمارات الداخلية والخارجية والمكتظة بشاحنات القَطْر والإنقاذ نوع الريكوفري، والتي قد تكون مؤذية. ومن خلال التجارب التي قام بها منصور أهلي، ثبت أن الواقيات المطاطية المتحركة والثابتة التي من الممكن تركيبها على هذه المركبات هي الحل المناسب للتخفيف والوقاية من تأثير الاصطدام والتقليل من أضراره. ومن هنا، باشر منصور أهلي مع فريقه الهندسي لتصميم وتنفيذ الفكرة بكل متطلباتها الفنية والهندسية وبمساعدة من الجهات المختصة مثل القيادة العامة لشرطة دبي. وتم تصميم وتصنيع الواقيات المطاطية بشكل يلائم تركيبها مع كافة أنواع وأحجام المركبات، بالإضافة إلى القيام بفحوصات مختبرية لتحمل الإجهاد والضغط والحرارة وبموجب شهادات فحص مصدقة من الجهات المختصة.

ولاقى الابتكار قبول بعض الجهات الحكومية والخاصة في الإمارات وتم تطبيقه من قبل جهات حكومية وخاصة وهي الطاير للسيارات، العربية للسيارات، الإداره العامه للدفاع المدني بدبي، بلدية دبي، مواصلات الإمارات، شرطة دبي، مسار سلوشن أبوظبي، نابلس للمقاولات الطرق، والحبتور للسيارات ومجموعة الصحراء.

الجدير بالذكر أنه تم إطلاق مركز حمدان للإبداع والابتكار المتخصص في تعزيز ودعم التميز والابداع لمشاريع الشباب تحت رعاية كريمة وتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في سبتمبر 2014. ويعد حمدان للإبداع والابتكار مركزاً لاحتضان المشاريع الذي تم تطويره بشكل فريد في إمارة دبي، ويقع في قرية الأعمال في دبي ويمثل أكبر تجمع للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة. ويقوم المركز على تنفيذ مبادرات داعمة لضمان الوصول الى جميع الفئات.