الدوحة – مينا هيرالد: أطلقت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris دراسة بحثية بإشراف وإدارة البروفيسور مايكل سيجالا أستاذ إدارة الأعمال في كلية الأعمال في إطار تطوير جيل جديد من الأجهزة الذكية المتصلة.

بعد أن أصبح تحقيق الهدف في تعزيز أنماط حياة صحية ممكناً بفضل التكنولوجيا المبتكرة الجديدة القابلة للارتداء، سيتعاون المنتسبون إلى برنامج ماجستير ’تريوم‘ التنفيذي مع شركة ’إنتل‘، حيث ستوفر الشركة أجهزة تكنولوجية قادرة على قياس الحركة ( مثل المشي والجري … ألخ) وأنماط النوم ومعدّل النبض ومستوى الأوكسجين في الدم وضغط الدم ودرجة حرارة الجلد والاستجابة الكهربائية للجلد. ومن المتوقع أن يتلقى الطلاب فرصة الاستمتاع بهذه التجربة الفريدة ابتداءً من شهر يناير 2016.

وفي هذا الصدد، قال البروفيسور الحسين كرباش، العميد والمدير التنفيذي لجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris: “تقوم جامعة HEC Paris بالتعاون مع مختلف خبراء القطاع التكنولوجي بشكل منتظم، وذلك من أجل إبقاء منتسبي برنامج ماجستير ’تريوم‘ التنفيذي على الاطّلاع على أحدث تقنيات التّمكين المتوفرة. وهذا بدوره يمكنّهم من دمج أطر العمل النظري وأفضل أساليب الممارسات التي تعلموها في الكلية مع تطبيقات العمل المواكبة لتغيرات العصر. والأهم من هذا، تطوير قدراتهم ومهاراتهم في ريادة الأعمال ليصبحوا قادة أعمال مبتكرين عبر الاستفادة من التقنيات الحالية المتطورة مثل التقنيات التي تقدمها شركة ’إنتل‘”.

وتركز منهجية المشروع على قياس الحالات النفسية والطبية الحيوية للأفراد. حيث توفر طريقة فريدة لتحديد حالات الإرهاق المحتملة التي يمكن أن تسهم في خفض الأداء الشخصي، وتقيس أيضاً تأثيرات النشاط البدني والنوم ووظيفة القلب وتأثيرات ضغط الأداء البدني والنفسي والأكاديمي فضلاً عن دراسة سبل دمج التكنولوجيا القابلة للارتداء ضمن الحياة اليومية.

وإبان ختام هذه التجربة الفريدة، ستقوم جامعة HEC Paris بنشر تقرير يتضمن نتائج هذه العملية غير المسبوقة.

وأوضح البروفيسور سيجالا: “إن الاستفادة من دعم شركة ’إنتل‘ يعد العامل الرئيسي في نجاح هذا المشروع. وسيتيح لنا تلقي مثل هذه الأجهزة المبتكرة توفير وتقديم البيانات الأكثر موثوقية في سوق العمل. وقد أدى تنوع جنسيات المنتسبين ضمن برنامج ’تريوم‘ واختلاف أنماط حياتهم الواضح إلى كونهم مرشحين مثاليين للخضوع لمثل هذه التجارب. حيث سيتيح لنا هذا الأمر استخراج نتائج تعكس عينات نموذجية وحقيقة”.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج درجة ماجستير ’تريوم‘ التنفيذي العالمي احتل المرتبة الأولى عالمياً بين برامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية في عام 2014 وفق تصنيف مجموعة “فاينانشال تايمز” الإعلامية البريطانية، ويجمع البرنامج المدراء التنفيذين الخبراء ورجال الأعمال الناجحين ممن حققوا اعلى درجات التميز في حياتهم المهنية ويسعون لإنجاز المزيد من النجاح.

وقد صمم برنامج ماجستير ’تريوم‘ التنفيذي بالتعاون المشترك بين جامعة نيويورك ستيرن لإدارة الأعمال، وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية (LSE)، وجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris. ويتيح البرنامج للمنتسبين إمكانية تبادل الأفكار والخبرات أثناء دراسة الوحدات الحالية والمهام التعاونية بين الوحدات وعبر مشاريع التخرّج النهائية. مما يصنع شبكة قوية من العلاقات العالمية المستمرة حتى بعد الانتهاء من برنامج ’تريوم‘.