الدمام – مينا هيرالد: أعلنت شركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز”، المدرجة في “بورصة نيويورك” تحت الرمز (GE)، عن استكمال أول 6 قاطرات عالية الكفاءة لضغط الغاز يتم تصنيعها محلياً في المملكة العربية السعودية؛ وسيتم تركيبها ضمن إطار المرحلة الأولى من مشروع توسعة منظومة الغاز الرئيسية لشركة “أرامكو السعودية” في المملكة.

وتندرج هذه القاطرات الست، التي جرى تصنيعها بالكامل في “مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا” بمدينة الدمام، ضمن عقد تقدر قيمته بملايين الدولارات الأمريكية يشمل 18 قاطرة عالية الكفاءة لضغط الغاز. وتتضمن كل قاطرة توربيناً غازياً يعمل بتقنية Aeroderivative ومجهز بضاغط طرد مركزي. ومن المقرر تصنيع 6 قاطرات إضافية خلال عام 2016 كجزء من المرحلة الثانية للمشروع.

وتم تصميم مكونات توربينات (PG25) لتوليد الطاقة بالاستناد إلى خبرة “جنرال إلكتريك” الواسعة في مجال تصنيع توربينات الغاز عالية الكفاءة والضواغط المحورية / الطاردة المركزية. وقد تم تركيب شفرات المراوح الإيروديناميكية للحصول على مستويات كفاءة عالية لجهة التصميم والعمل على سرعات مخفضة.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها تصنيع قاطرات ضغط الغاز في المملكة ضمن مركز يستأثر فيه المواطنون السعوديون بنسبة 70% من قوة العمل؛ وفي إطار هذا البرنامج، قامت “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” بتأهيل شبكة من المزودين في المملكة للأسواق السعودية والعالمية على حد سواء. وتجسد هذه الخطوة عمق التزام “جنرال إلكتريك” بدعم أهداف “برنامج أرامكو السعودية لتعزيز القيمة المضافة الإجمالية”، والذي يركز على توظيف 70% من إنفاق شركة “أرامكو السعودية” محلياً في المملكة بحلول عام 2021.

وبهذه المناسبة، قال رامي قاسم، الرئيس والرئيس التنفيذي لشـركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “تولي ’جنرال إلكتريك للنفط والغاز‘ أولوية قصوى لبرامج التوطين. ونحتفل اليوم بإنتاج أولى قاطرات ضغط الغاز المحلية التي تمثل الخطوة الأولى على طريق مبادرات التصنيع المحلي، مع خططنا لمواصلة زيادة نسب قوتنا العاملة في المملكة”. ويجري تنفيذ هذا المشروع بما ينسجم بالمضمون والأهداف مع التزامنا بدعم مسيرة النمو الطموحة للاقتصاد السعودي عبر توفير فرص العمل ومشاركة المعارف ودعم قطاع التوريد المحلي”.

ولدعم رؤية المملكة العربية السعودية الرامية إلى تعزيز الصناعات المحلية والتصدير، تعمل “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” على توسعة منشأتها الصناعية في موقع “مدن” في المنطقة الصناعية الثانية في الدمام حتى تغدو مركزاً رائداً لتوريد التجهيزات المصنوعة محلياً إلى السوق السعودية وأسواق المنطقة عموماً. وافتتح لورينزو سيمونيلي، الرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” في أواخر عام 2015 المرحلة الأولى من المشروع التي تضمنت توسعة المركز لتبلغ مساحته 10500 متر مربع؛ وذلك بحضور أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة “أرامكو السعودية”؛ ورامي قاسم، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك للنفط والغاز” لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، إلى جانب لفيف من كبار المسؤولين.

ومن خلال حضورها في المملكة العربية السعودية على مدى أكثر من ثمانين عاماً، تحظى “جنرال إلكتريك” بقوة عاملة في المملكة هي الأكبر لها في منطقة الشرق الأوسط بأكثر من 1600 موظف يعملون في 3 مكاتب تمثيلية إقليمية و7 منشآت ضمن قطاعات الرعاية الصحية، والنقل، والطاقة، والنفط والغاز، والمياه، والطيران. وتركز الشركة على الانتقال للحقبة الصناعية التالية من خلال ابتكار حلول تقنية تضفي قيمة اجتماعية واقتصادية على المملكة ومواطنيها.