دبي – مينا هيرالد: ضمن إطار مساعيها المتواصلة لتطوير خدماتها وشبكاتها، ضافرت دو جهودها مع شركة هواوي (Huawei) لإطلاق أول شبكة نقل تجارية معرفة بالبرمجيات على مستوى العالم من نوع (T-SDN) على شبكة مضيفة. وتأتي هذه الخطوة السباقة من دو في أعقاب سلسلة من التحسينات الرائدة إقليمياً التي تبنتها، مثل تبني أول شبكة (400G OTN) في الشرق الأوسط. كما شهدت شبكة النقل المعرفة بالبرمجيات اختبار تطبيق اختيار عرض النطاق الترددي حسب الطلب (BOD) بنجاح ما بين مراكز البيانات في دبي وأبوظبي، حيث تم بذلك تحويل الشبكة التقليدية إلى شبكة مضيفة معرفة بالبيانات وقائمة على مركز بيانات.

وبفضل هذه الهيكلية الحديثة على مستوى القطاع، يساعد إدخال تقنيات جديدة، مثل الشبكات المعرفة بالبرمجيات، شركات الاتصال على الاستجابة بسرعة إلى متطلبات تطوير الخدمات وتنفيذها، وبالتالي التغلب على التحديات الجديدة ضمن إطار عمليات شبكاتها.

وانطلاقاً من كونها موفراً رائداً لخدمات الاتصال على مستوى منطقة الشرق الأوسط، شهدت دو زيادة عالية في حركة المرور جراء تزايد البيانات الكبيرة، ما أدى إلى فرض تحديات جديدة في إدارة هذه البيانات. وبفضل تطوير شبكة النقل المعرفة بالبرمجيات بالتعاون مع هواوي، نجحت دو في تسريع ربط الخدمات والاستفادة الكاملة من الموارد الشبكية. ويساعد تطبيق عرض النطاق الترددي حسب الطلب، الذي تقدمه شبكة النقل المعرفة بالبرمجيات، على جدولة خدمات مركز البيانات على نحو أكثر مرونة، ويساهم في تحسين تجربة المستخدم بشكل كبير، وفي ذات الوقت إدارة الخدمات من خلال نطاق عريض أعلى كفاءة وخلال فترة زمنية أفضل. فضلاً عن ذلك، توفر شبكة النقل المعرفة بالبرمجيات وظائف شبكية هامة مثل تشكيل طبقة بصرية ذكية، ومحاكاة حالات الخلل، وعمليات تخطيط القنوات، وهي تساهم في تبسيط مهام تشغيل الشبكة بشكل كبير وتسهيل عمليات إدارة الشبكة الآلية في المستقبل. من جهة أخرى، يؤذن إطلاق هذه الشبكة المعرفة بالبرمجيات تجارياً بدخول دو عصر هذه الشبكات المتطورة، ويفتح الآفاق أمام تطوير شبكاتها بكاملها إلى شبكة معرفة بالبرمجيات في المستقبل.

وقال جاسم العوضي، نائب الرئيس للبنى التحتية والخدمات الشبكية في دو: “يعد تبني شبكة النقل المعرفة بالبرمجيات خطوة جديدة وسباقة تضاف إلى العديد من الخطوات الرائدة التي حققناها على مستوى الشبكات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وستتيح شبكة النقل المعرفة بالبرمجيات هذه التي نفذناها بالتعاون مع شركة هواوي تعزيز كفاءة عمليات ومهام إدارة الشبكة وتسريع زمن توفير الخدمات”.

من جانبه، قال غاو جي، رئيس قسم إنتاج شبكات النقل في شركة هواوي: “يمثل تطبيق دو الناجح لشبكة النقل المعرفة بالبرمجيات معلم آخر هام في تطور الشبكة المضيفة. كما أنه يفتح آفاقا واسعة أمام إمكانات الشبكة ويضمن تسريع عملية توفير الخدمات وتحسين تجربة المستخدم النهائي”.

وفي ضوء تنامي دور بيئات العمليات المفتوحة على نحو مضطرد، تتنامى المنافسة في قطاع الاتصال وتزداد حدتها، في حين أن أنماط استهلاك المستخدم للبيانات تتغير باضطراد نحو الاتصال المتحرك والتطبيقات الذكية، حيث تظهر خدمات إنترنت جديدة ومبتكرة بشكل متنامي. وتساهم كافة هذه الاتجاهات في دفع عجلة مبادرات إعادة هيكلة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتعزيز المنافسة في مجال تقارب الخدمات.