دبي – مينا هيرالد: قدم شابان إماراتيان رائدان في مجال الأعمال مفهوما ًجديداً في عالم التصوير الفوتوغرافي في الإمارات من خلال افتتاح استوديو تصوير “بيكتشر بيبول” الذي يعد أول فروعهم خارج أمريكا الشمالية والتي يوجد بها 250 فرعاً في الوقت الحالي.

وقد جاءت فكرة الحصول على حق امتياز الرخصة التجارية لـ “بيكتشر بيبول” بعدما اكتشف الأخوان عبدالله الشيراوي، تاجر الإئتمان وحمد الشيراوي، خبير التسويق، الاستوديو في الولايات المتحدة الأمريكية.

وسيكون “بيكتشر بيبول” الاختيار الأمثل لالتقاط أجمل اللحظات العائلية وأحلى الذكريات بين الأصدقاء والأحباب، وذلك لأن الفكرة الأساسية لـ “بيكتشر بيبول” هي تقديم تجربة تصوير ممتعة وخالية من الضغوط عن طرح خدمة متكاملة وخلق جو مريح ومثمر داخل الاستوديو وتقديم الصور النهائية في إطار للعملاء في نفس اليوم.

قال عبدالله الشيراوي، الشريك المالك للاستوديو: “لا أحب أن يصورني أحد، لكن عندما رأيت مدى بساطة ومتعة التجربة في استوديو بيكتشر بيبول غيرت رأيي تماماً. لقد كان الجو مريحاً والأشخاص لطيفون جداً وقد عرفت حينها أن سكان دبي سيحبون هذا كثيراً خاصة أنه لايوجد مثيل لها في المنطقة”.

وأضاف حمد الشيراوي: “عادة ما تكون جلسات التصوير طويلة ومرهقة وتحتاج إلى أكثر من زيارة على مدى أربعة أو حتى ستة أسابيع. فعائلتي مثلاً تذهب لالتقاط الصور فقط مرة كل خمس سنوات لأنها عملية متعبة حقاً. لذلك وعند افتتاحنا لهذا الاستوديو قررنا أن تقوم بتبسيط العملية وتأمين خدمة فورية مع الحفاظ على مستوى عالٍ من جودة المنتج وتقديم تجربة ممتعة. وبهذه الطريقة سيستطيع الزبائن التقاط اللحظات الجميلة وقتما يحبون”.

وبالإضافة إلى خدمة التسليم السريعة للصور سواء مطبوعة أو على نسخ إلكترونية يمكن تجهيز طلبية “بيكتشر بيبول” بحسب رغبات الزبون علماً أن الاستوديو هو الوحيد المزود بإضاءة فريدة من نوعها.

قال حمد الشيراوي: “نحن نحرص على التعرف على كل زبون قبل مجيئه للالتقاط الصور من خلال سؤاله عن طلباته لكي نقدم له تجربة خاصة قدر الإمكان. فعلى سبيل المثال إن كان الزبون يرغب باستخدام نوع معين من اكسسوارات التصوير سوف نسعى لتأمينه وإن كان يرغب بتجهيز أطعمة معينة مثلاً فسنأمن له ذلك أيضاً”.

وقد خُصصت تجربة “بيكتشر بيبول” للعائلات فيوجد في الاستديو مكان للعب الأطفال مع مرافق تأمن سلامتهم داخل الاستوديو، إضافة إلى ذلك فقد جُهز الاستديو ليتناسب مع احتياجات الزبائن في المنطقة العربية إذ تتوفر أماكن خاصة لمشاهدة الصور وغرف لتغيير الملابس داخل الأستوديو كما أن جميع أخصائيو التصوير سيدات.

وفي هذا الصدد قالت آنكه جرونيوالد، مديرة العمليات في “بيكتشر بيبول”: “إن جميع مصورينا من النساء الأمر الذي يأمن الراحة التامة لزبائننا من السيدات بمجرد معرفة أنهم سيحظون بالخصوصية التي يرغبون بها في كل جزء من تجربتهم بالاستوديو”.