برشلونة – مينا هيرالد: قالت عملاقة برمجيات الأعمال العالمي “إس إيه بي” اليوم خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة 2016، إن اعتماد شركات الاتصالات العاملة في منطقة الشرق الأوسط لشبكات الجيل الخامس سوف يدعم إنترنت الأشياء المتوقع أن يبلغ حجمها على الصعيد العالمي 164 مليار دولار في العام 2018.

ويرجّح الخبراء أن تشهد حقبة إنترنت الأشياء ترابط 50 مليار جهاز بحلول العام 2030 عبر شبكات اتصالات متنقلة عريضة النطاق وفائقة السرعة من الجيل الخامس، بدءاً من السيارات العاملة من دون سائق وحتى مؤسسات الواقع الافتراضي الحكومية.

وفي دلالة على الفرص السانحة في الأسواق، فإن 34 بالمئة من عائدات شركات الاتصالات تأتي من الخدمات الرقمية الجديدة. ومع ذلك، فإن 65 بالمئة فقط من شركات الاتصالات بدأت باستخدام منصات التحليل الفوري للبيانات بالرغم من أن 80 بالمئة منها قالت في دراسة حديثة أعدتها “إس إيه بي” حديثاً، إن اعتماد هذه المنصات يمثل “أولوية قصوى” لديها.

وقال شريف حمودة، رئيس قسم الاتصالات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا لدى “إس إيه بي”، إن التحوّل الرقمي في الشرق الأوسط يتطلب قدرة الجهات المعنية من أصحاب المصلحة على الاطلاع الفوري المتعمق على عمليات الأعمال التجارية، من أجل تحسين حياة الناس اليومية وتعزيز مصادر الدخل، وأضاف: “يشكّل العام 2016 منعطفاً أمام شركات الاتصالات بالشرق الأوسط للشروع في اعتماد تقنيات التحليل الفوري للبيانات الكبيرة والتي ستشكل الأساس لعملية التحولّ الرقمي فيها”.

وقدّمت “إس إيه بي” خمسة عروض تفاعلية على منصة العرض الخاصة بها في الحدث، تضمّنت حلّ مجلس الإدارة الرقمي “ديجيتال بوردروم” على منصة الأعمال الفورية S/4HANA، وجدار “غيغا بيكسل” الواسع المخصص للبيانات الكبيرة، وتجربة التأطير الرقمي “ديجيتال فريمينغ” باستخدام تقنيات إنترنت الأشياء، وتجربة المستخدم الرقمية، وعرض للسيارة المتصلة بالتعاون مع “سامسونج” و”سيات”.

واستضافت “إس إيه بي” في إطار دعمها للمواهب الشابة في عالم الاتصالات، تحدياً للتطبيقات التنقلية بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية، فضلاً عن جلسات تواصل بالتعاون الحاضنة التقنية “روكيت سبيس”، وفعالية ابتكار بشأن شبكات الاتصالات من الجيل الخامس.

وتمسك “إس إيه بي” بزمام الريادة في الابتكار بقطاع الاتصالات العالمي، الذي تحقق فيه شركات كبرى في أمريكا الشمالية، على سبيل المثال، إنجازات ملموسة من خلال تطبيق تقنيات “إس إيه بي”. فقد حققت شركة “روجرز” وفورات بلغت 100 مليون دولار، بينما نجحت “كوكس” للاتصالات في زيادة مبيعات المنتجات المخصصة للمستخدمين المنزليين بنسبة 14 بالمئة باستخدام البيانات الكبيرة، واستطاعت “تي موبايل” حل 95 بالمئة من المشاكل عبر اللجوء إلى قنوات التواصل الاجتماعي.