دبي – مينا هيرالد: تقدم شفروليه كابتيفا 2016 الجديدة لعملاء السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات مزايا اتصال غير مسبوقة تتطابق مع الهواتف الذكية، مترافقة مع أحدث التجهيزات في مجال السلامة، وتصميم داخلي وخارجي مطوّر يمنح السيارة طلة جديدة تتماشى مع سمات التصميم المميزة لطرازات شفروليه الحالية.

وصممت كابتيفا الجديدة لتلبي المتطلبات الملحّة للعملاء الشباب المولعين بالتكنولوجيا الحديثة، وذلك من خلال نظام شفروليه MyLink للمعلومات والترفيه الذي يقدم مزايا تواصل وملاءمة غير مسبوقة لمستخدمي الهواتف الذكية عبر ميزة عرض الهاتف الذكي.

وإضافة إلى ذلك، ترتقي كابتيفا 2016 بمعايير منع وتجنب الاصطدامات إلى مستويات جديدة من خلال تقديم نظام التنبيه من المنطقة الجانبية العمياء والإنذار الخلفي. وتستخدم هذه الأنظمة النشطة حساسات تعمل بالرادار مثبتة في الصادم الخلفي لمراقبة النقاط العمياء للسيارة ومساعدة السائق على الانعطاف بشكل آمن خلال القيادة إلى الخلف أو تغيير المسار، بشكل يضمن تجنب الاصطدامات المحتملة.

وتتضمن أنظمة الثبات والسلامة النشطة والمتجاوبة في كابتيفا 2016 أيضاً نظام التحكم الإلكتروني بالثبات مع فرامل مانعة للانغلاق، ونظام التحكم بالجر، ونظام نشط للحماية من الانقلاب، وتوزيع إلكتروني لعزم الفرامل، ودعم هيدروليكي للفرامل.

كما وحصلت كابتيفا 2016 على نظام دعم الانطلاق على المرتفعات، والتحكم بالقيادة على المنحدرات، ووسادات هوائية مزدوجة في الأمام، وأحزمة أمان مزدوجة مسبقة الشد.

ومن حيث التصميم، فمن أبرز التغيرات الملحوظة في كابتيفا 2016 هي طريقة تصميم الواجهة الأمامية، خاصة في المصابيح الأمامية، التي أصبحت مدمجة بشكل أكبر ومتداخلة مع مصابيح الإضاءة النهارية. ومن السمات الأخرى الهامة التي حصلت على إعادة تصميم هناك شبك التهوية ثنائي المنافذ والذي يحمل الآن شعار شفروليه المميز في قسمه العلوي. وحصلت كابتيفا على طلة عصرية مفعمة بالتطور التكنولوجي من خلال لمسات التصميم المطوّر الذي تتألق به في طراز العام 2016.

وعلى نحو مشابه، تم تطوير الواجهة الخلفية وإضافة لمسات من الكروم على أطراف العوادم، مع إضاءة LED للمصابيح الخلفية، تضفي مظهراً رياضياً وأكثر تطوراً للسيارة.

وتتوفر كابتيفا الجديدة بثلاثة ألوان هي الرمادي المعدني، والأزرق المعدني، والبني المعدني. وستحصل الفئة LTZ من كابتيفا 2016 على درجات جانبية مدمجة مصنوعة من الفولاذ اللامع المقاوم للصدأ، وعجلات خماسية الأضلاع وملمّعة متوفرة اختيارياً، وإطارات قياس 19 إنش، وذلك لمنح هذه الفئة مظهر رياضي أكثر فخامة.

ووصلت التطويرات التي حصلت عليها كابتيفا إلى مقصورتها الداخلية أيضاً من خلال تقديم نظام شفروليه MyLink. وأصبحت أدوات التحكم بالراديو والملاحة في هذا النظام مدمجة ويمكن الوصول إليها عبر شاشة النظام الكبيرة والملوّنة التي تعمل باللمس والموجودة في الكونسول الوسطي، في حين أصبحت أدوات التحكم بنظام المناخ لمنطقتين في كابتيفا أكثر بساطة من حيث الاستخدام.

وترتقي كابتيفا 2016 بالمزايا التي تقدمها من حيث الأداء أيضاً. ويحافظ الطراز الجديد على قوته المثبتة وأنظمة الدفع التي يمتلكها مع تطوير نسبة القيادة النهائية، ما يساهم في تخفيف معدل دوران المسنن الخاص بدوران العجلات أو محور القيادة. وهذا المعدل يؤدي إلى تخفيف معدل دورات المحرك في الدقيقة عند قيادة السيارة بسرعات مرتفعة، وتحسين توفير استهلاك الوقود، والحد من الانبعاثات في آن واحد.

وتأتي كابتيفا 2016 بمحرك أربع اسطوانات سعة 2.4 لتر قادرة على توليد 167 حصان عند 5,600 دورة في الدقيقة و230 نيوتن متر من عزم الدوران عند 4,600 دورة في الدقيقة. وتنتقل قوة هذا المحرك إلى العجلات من خلال ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذو السرعات الستة المزوّد بنظام تحكم السائق بتغيير السرعة، الأول من نوعه في الفئة.

ويحظى جميع عملاء سيارات شفروليه كابتيفا 2016 بالمستويات الجديدة من خدمات برنامج “تعهّد شفروليه الشامل”، الذي يقدم أسعار صيانة تنافسية وشفافية في التكاليف؛ وتقديم الخدمة خلال ساعة واحدة؛ وحجز موعد في غضون يومين؛ وضمان إقليمي لمدة ثلاث سنوات/ 100,000 كيلو متر؛ و4 سنوات من الخدمة الإقليمية للمساعدة على الطرقات طوال أيام الأسبوع.