الدوحة – مينا هيرالد: عززت Ooredoo نجاحها في تطوير حلول تعتمد على تقنية الاتصال من جهاز لجهاز آخر M2M وتقنية إنترنت الأشياء IoT لعملائها في مختلف مناطق تواجدها.

ويشهد الطلب على حلول إنترنت الأشياء والاتصال من جهاز لجهاز آخر ارتفاعاً كبيراً، مع تفكير أعداد أكبر من الشركات لتحويل أنشطتها اليومية إلى أنشطة آلية، التي تمكن أجهزة الشركات من التواصل مع بعضها البعض أو مع مركز قيادة مركزي،

ويشير تقرير صدر حديثاً حول هذا القطاع من التقنية إلى أن سوق الاتصال من جهاز لجهاز آخر سينمو من 3.22 مليار دولار في 2015 إلى 11.5 مليار دولار في 2020، وساهم في ذلك انخفاض تكاليف الاتصالات وزيادة الطلب على حلول مثل الإدارة الذكية لأساطيل المركبات. وتعتقد Ooredoo أنه سيكون هناك نمو قوي بوجه خاص في منطقة جنوب شرق آسيا وشمال أفريقيا، حيث تبحث الشركات والمؤسسات عن حلول مبتكرة تقوم على تقنية إنترنت الأشياء لمواجهة التحديات اليومية التي تواجه الأعمال.

وقد عملت Ooredoo على توسعة حلول “الاتصالات المدارة” المسمى IoT Connect، والذي تم تطويره بالتعاون مع شركة إريكسون. وتوفر هذه الحلول الذي تم توفيرها في كل من إندونيسيا وتونس والكويت للعملاء تحكماً في اتصالات IoT/ M2M بفضل نظام جهاز لجهاز آخر M2M يعتمد على تقنية الحوسبة السحابية. كما قامت Ooredoo بتطوير هذه الحلول لتوفير اتصال مستمر عبر نظام M2M للعملاء الراغبين بالعمل في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وأو جنوب شرق آسيا.

وتمكن بنية Ooredoo التحتية المستندة إلى تقنية الحوسبة السحابية للشركات من الوصول إلى شرائح شبكات IoT/ M2M بشكل مبسط في جميع أسواقها، مما يخفض التكاليف ويوفر تحكماً مركزياً أفضل.

وفي هذا الصدد، قال سعادة الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: “تثق Ooredoo بأن هناك فرصة كبيرة في المزايا التي توفرها تقنية الاتصال من جهاز لجهاز آخر M2M في جميع شركاتنا، مع أخذ أعداد أكبر من المؤسسات في اعتبارها الاستفادة من القوة التي توفرها تقنية إنترنت الأشياء IoT. ونحن في Ooredoo لدينا خطة واضحة لتطوير خدمات تقنية IoT تشمل الاستثمار المستمر في توفير حل عالمي يستند إلى تقنية الحوسبة السحابية لعملائنا، وولدينا سلسلة من الحلول الجديدة قيد التطوير الآن مع مجموعة شركائنا العالميين.”

كما توفر Ooredoo حلولاً رأسية من البداية للنهاية (حلولاً متكاملة) مثل حل إدارة الأسطول في عدد من الأسواق المهمة، والذي شهد نجاحاً ملحوظاً في إندونيسيا، حيث شهد حل M2M Vehicle Telematics إقبالاً كبيراً.

وتعمل Ooredoo مع مجموعة كبيرة من المؤسسات والهيئات الحكومية والشركات الصغيرة لتطوير حلول على نظامها للاتصال من جهاز لجهاز آخر تقنية إنترنت الأشياء M2M/IoT. ويشمل ذلك حلول لعمليات الأعمال الموجهة للأعمال B2B مثل المشتريات وإعداد الفواتير ولعمليات الأعمال الموجهة للمستهلكين B2C مثل تجارة التجزئة للمستهلكين. وبالإضافة إلى ذلك، تقوم الشركة بتطوير حلول لمتابعة حركة الاتصالات من جهاز لجهاز آخر M2M والطلب عبر الإنترنت ووظائف إصدار التذاكر باستخدام نظام إنترنت الأشياء IoT.

ويقع جناح Ooredoo في القاعة 2 في المؤتمر العالمي للجوال في برشلونة الذي سيعقد خلال الفترة من 22 – 25 فبراير.