دبي – مينا هيرالد: أقامت شركة “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” فعاليتها السنوية المخصصة للاحتفاء بشركائها الإقليميين في دبي. وقد كُرّس جدول أعمال الحدث الذي امتد على مدى يومين لدفع جهود التنمية وتطوير العلاقات بين الشركة وشركائها. كما ركزت فعالية الشركاء الإقليميين لعام 2016 على تشجيع الشركاء وتمكينهم من أجل بناء قدراتهم في تقديم تقنيات متطورة تلبي الاحتياجات التجارية في يومنا هذا.

وقد جمع الحدث الذي أقيم في شهر فبراير أكثر من 100 شخصية من كبار المسؤولين التنفيذيين من جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتبادل الحضور الخبرات مع كبار المسؤولين لدى “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” والذين شدّدوا بدورهم على أهداف الشركة المشتركة مع الشركاء والجهود الرامية إلى تعزيز أطر التعاون وتطوير الخدمات والعروض المبتكرة التي تولد فرصاً جديدة لتنمية الأعمال التجارية.

وخلال الحدث، مُنح الشركاء الرئيسيون جوائز تقدير لقاء أدائهم المتميز في عام 2015. ومن بين الفائزين في منطقة الشرق الأوسط:

1- أفضل موزع جديد للعام: شركة “ريدنغتون غلف”، دولة الإمارات العربية المتحدة
2- أفضل مشروع للعام: شركة “إنتراكونسلت تيليكوم”، مصر
3- أفضل شريك للعام: الفطيم للتكنولوجيا، دولة الإمارات العربية المتحدة
4- أفضل شريك لشبكات البيانات للعام: “إنتل-تك”، قطر
5- أفضل شريك في قطاع الضيافة للعام: “إنتركول دياركو”، قطر

وبعد النجاح الذي حققه الحدث، أطلقت “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” الحملة الترويجية الخاصة بالشركاء الإقليميين لتكون أول نسخة مخصصة لمنطقة جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تُقام في دبي. واستقبل الحدث أكثر من 80 شخصاً من ممثلي القطاعات التقنية في دولة الإمارات وسلطنة عُمان. وتأتي هذه الخطوة في إطار أهداف الشركة الرامية إلى بناء علاقات أقوى مع الشركاء من خلال تنظيم أنشطة تساعد في بناء فرق قوية ومتمكنة.

وكرّمت الحملة الترويجية أيضاً عدداً من الأشخاص الأفضل أداءً لدى بعض الشركاء في الخليج العربي احتفاءً بإنجازاتهم الاستثنائية في المبيعات والتقنيات لعام 2015، وتشمل قائمة الشركاء: “إف في سي”-الإمارات، والفطيم للتقنيات-الإمارات، والشركة العمانية العالمية للاتصالات-عُمان، وشركة “ريدنغتون غلف”-الإمارات، وتقنية-الإمارات. وسوف تستمر الحملة بإقامة فعاليات في كل من قطر والكويت والمملكة العربية السعودية في وقت لاحق من هذا العام.

وبهذه المناسبة قال مورينو كيبولدي، نائب الرئيس لمنطقة جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يتأثر عملاؤنا بالعديد من العوامل الآخذة في التغير، حيث أصبح المستخدم أكثر تطلباً، وصارت قرارات العمل تميل بشكل متزايد نحو تبني النماذج القائمة على الخدمات. ويتمحور الحدث هذا العام حول رسم ملامح مسار جديد مع شركائنا لمتابعة الفرص المربحة التي يتيحها عام 2016. وأود هنا أن أتقدم بالتهنئة لجميع الفائزين بالجوائز اليوم.”

ومن جانبه قال باهر عزت، المدير الإقليمي لدى شركة “ألكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات” في الشرق الأوسط: “نقوم بتنظيم هذه المناسبات والفعاليات للتأكيد على الالتزام المتبادل مع الشركاء من خلال منحهم جوائز تكريمية لقاء إنجازاتهم الكبيرة، فضلاً عن تزويدهم بنظرة مفصلة عمّا حققناه من إنجازات خلال العام الماضي. كما كشفنا خلال الحدث عن خططنا المستقبلية التي سنعمل على تحقيقها معاً هذا العام. وكان الحدث بمثابة منصة لتبادل الآراء تمهيداً لحقبة جديدة من النجاحات والإنجازات.”