دبي – مينا هيرالد: أعلنت جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي 2016، أكبر مسابقة تصوير من نوعها في العالم تنظمها منظمة التصوير العالمية، اليوم عن قائمة المرشحين النهائيين لمسابقات فئة المحترفين والمسابقة المفتوحة ومسابقة الشباب.
وتتميز قائمة المرشحين هذا العام بطابعها الدولي، إذ تم اختيار أكثر من 270 مصوراً من 60 دولة تقريباً، وهو التنوع الأكبر خلال تاريخ المسابقة الممتد لتسعة أعوام. كما شهدت المسابقة زيادة هائلة في حجم المشاركين في فئة المحترفين، إذ ارتفع عدد المشاركات بنسبة 45% عن العام 2015.
وكانت المسابقة قد تلقت رقماً قياسياً للمشاركات بلغ 230103 صورة من 186 دولة ضمن فئات المحترفين والمسابقة المفتوحة ومسابقة الشباب. وقد تجاوز إجمالي عدد المشاركات التي تلقتها جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي منذ انطلاقها وحتى الآن أكثر من مليون صورة، الأمر الذي يؤكد على مكانتها الرائدة بصفتها من أكثر مسابقات التصوير الفوتوغرافي التي تحظى باحترام وتأثير كبيرين حول العالم.

وبهدف تكريم أفضل الصور المعاصرة التي تم التقاطها في العام 2015، قامت لجنة التحكيم الفخرية التي يترأسها دومينيك غرين (مستشار من المملكة المتحدة) وسو ستيوارد (كاتبة من المملكة المتحدة) باختيار الأعمال الاستثنائية من قبل المواهب الصاعدة والمصورين المحترفين من جميع أنحاء العالم.
وبالنسبة إلى أعضاء لجنة التحكيم، كانت الأصالة والمشاعر العاطفية طاغية على الأعمال التي اختيرت للقائمة، كما ظهرت بعض المواضيع الأخرى بين آلاف المشاركات التي اطّلع عليها الأعضاء، مثل التعامل الحساس من قبل المصورين مع اللحظات الحميمية الخاصة، والتقاط أبرز القصص العامة التي تتصدر عناوين الأخبار مثل النزاع في أوكرانيا والأعداد الهائلة للاجئين الذين يبحثون عن حياة أفضل في أوروبا، كما ظهر في هذه الأعمال استخدام أحدث التقنيات مثل الطائرات بدون طيار والتصوير تحت الماء.
وتضمنت قائمة المرشحين النهائيين لعام 2016 مشاركين من منطقة الشرق الأوسط وهم محمد يوسف من الكويت، ونادر سعد الله وأحمد جابر وأرماند تامبولي من مصر.
وبهذه المناسبة، قال سكوت غراي، الرئيس التنفيذي لمنظمة التصوير العالمية والمشرف على تنظيم الجوائز: “نحن سعيدون جداً بخيارات أعضاء لجنة التحكيم هذا العام. فعلى الرغم من ارتفاع عدد المصورين وكمية الصور التي تتطلب التحكيم، استقبلنا في العام الحالي صوراً ممتازة ضمن فئات التوثيق الاجتماعي التي تُعرف عادةً بقوتها، فضلاً عن الأعمال الفنية والمفاهيمية. إنه لمن الرائع حقاً أن يتوفر لدينا هذا التنوع الكبير”.
يذكر أن المشاركين في فئات المحترفين يتنافسون على جائزة تبلغ قيمتها 25000 دولار (92000 درهم) وعلى جائزة “العين الذهبية/المصور المحترف للعام”. وسيتم الإعلان عن الفائز باللقب إضافة إلى الفائزين بفئات المحترفين ومسابقة الشباب والطلاب والفائز في المسابقة المفتوحة والذي سيحصل على جائزة بقيمة 5000 دولار (18000 درهم)، خلال حفل توزيع جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي الذي سيقام في لندن في 21 أبريل 2016. كما سيحصل جميع الفائزين على أحدث معدات التصوير الرقمي من شركة سوني.
وسيتم عرض الصور الفائزة والصور التي تم اختيارها ضمن القائمة النهائية في مركز “سومرسيت هاوس” الفني والثقافي في لندن بين 22 أبريل – 8 مايو 2016، كما ستُنشر الصور في نسخة العام 2016 من كتاب جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي.