بيرسبورغ – مينا هيرالد: أعلنت فيرست سولار، المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز (Nasdaq: FSLR)، اليوم أنها سجلت رقماً قياسياً عالمياً جديداً في كفاءة خلايا ألواح الكادميوم تيلوريد الضوئية، بلغ 22.1% وحصلت بذلك على شهادة من مختبر الطاقة الكهروضوئية في مركز نيوبورت كوربوريشن للتكنولوجيا والتطبيقات. ويؤكد هذا الإنجاز الجديد على ريادة شركة فيرست سولار ومضيها على خارطة الطريق التي وضعتها والخاصة بالخلايا الضوئية البحثية، كما أنه يؤكد على الميزة التنافسية المتنامية لألواح الكادميوم تيلوريد الضوئية بالمقارنة مع تكنولوجيا السيليكون متعدد البلورات وغيرها من الألواح الكهروضوئية التجارية الرقيقة.
هذا وتم ابتكار خلية الأبحاث التي سجلت الرقم القياسي الجديد في منشأة التصنيع ومركز البحوث والتطوير التابع للشركة في بيرسبورغ، بولاية أوهايو، وذلك باستخدام عمليات ومواد تناسب التصنيع على نطاق تجاري. وإلى جانب شهادة مختبر نيوبورت، تم توثيق الرقم القياسي الجديد في المختبر الوطني للطاقة المتجددة التابع لوزارة الطاقة الأمريكية وإدراجه في الرسم البياني المرجعي “أفضل كفاءة للخلية أبحاث”.
ويعتبر الرقم القياسي الجديد هذا تاسع نقلة نوعية يتم تسجيلها في كفاءة ألواح الكادميوم تيلوريد منذ عام 2011، مما يؤكد بقوة على الاتجاه المتواصل في التحسين السريع للأداء بشكل يتفوق بأشواط كل التقنيات التجارية الأخرى.
وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال رافي جارابيديان، الرئيس التنفيذي للتقنية في فيرست سولار: “نحن نمضي قدماً وبشكل دقيق وفق خارطة طريق تقنية وضعناها في عام 2013 وقمنا بتعديلها وترقيتها في مارس 2014. وآنذاك صرحنا بأننا نستهدف الوصول إلى نسبة 22% في كفاءة خلايا الأبحاث بحلول نهاية عام 2015، وقد التزمنا بذلك الوعد وحققناه. ويأتي هذا الإنجاز الهام ليؤكد ثقتنا المستمرة في الكادميوم تيلوريد كمادة كهروضوئية متفوقة تجمع بين معقولية التكلفة، والموثوقية والأداء العالي. وفي السنوات الأخيرة، وبناء على التقدم الذي أحرزناه في خلايا الأبحاث، قمنا بتحسين كفاءة وكثافة الطاقة من الوحدات الكهروضوئية التجارية التي ننتجها بمعدل لا يقل عن ثلاث مرات أسرع مما هو موجود في ألواح السيليكون متعدد البلورات لدى منافسينا. ونحن نتوقع مواصلة الابتعاد في الريادة عن جميع المنافسين خلال السنوات المقبلة”.
وأشار جارابيديان أن خطوط التصنيع الرائدة لدى شركة فيرست سولار كانت تنتج وحدات كهروضوئية بكفائة تحويل تبلغ 16.4% في الربع الرابع من عام 2015، وسوف يشكل الإنجاز الجديد في كفاءة خلايا الأبحاث دافعاً قوياً لدمج تحسينات الأداء المحققة في بيئة التصنيع.
طاقة أكثر
تعد كفاءة التحويل للكادميوم تيلوريد أحد العوامل في تحقيق أداء متفوق لتكنولوجيا فيرست سولار، والتي تتمتع بميزة مثبتة في توليد طاقة أكبر قابلة للاستخدام من كل لوح مقارنة بوحدات السيليون البلوري التقليدية. وبعبارة أخرى، فإن مشغّل محطة توليد كهرباء كهروضوئية يحصل على المزيد من الطاقة (أو عامل قدرة أعلى) مقابل نفس رأس المال المستثمر من خلال استخدام وحدات فيرست سولار، مع تكلفة توليد معدّلة أقل (LCOE). كما تتمتع فيرست سولار بالعديد من شهادات توثيق لموثوقيتها الرائدة في القطاع، مثل شهادة أطلس 25+، وشهادة اختبار التسلسل على المدى الطويل (للمناخ القاسي)، وشهادة مقاومة التحلل IEC 62804، بالإضافة إلى سجل حافل من قدرات التنبؤ طويلة المدى.