برشلونة – مينا هيرالد: أعلنت فيزا، المدرجة في بورصة نيويورك (NYSE:V) أنها ستوسّع إطار برنامج فيزا ريدي “الجاهز” ليتضمن شركات “إنترنت الأشياء”، كشركات تصنيع الأجهزة الذكية، والسيارات، والأجهزة المنزلية، وخدمات النقل العام، والملابس وغالبية الأجهزة المتصلة بشبكة الانترنت. وستلتحق شركات “إنترنت الأشياء” الناشئة بمصنّعي الأجهزة النقّالة ومن ضمنها الشركات التي تتيح القبول عند نقاط البيع الجوّالة، ومصنّعي الأجهزة النقّالة المزودة بتقنية الاتصال بحقل قريب وغيرهم من الشركاء التقنيين في برنامج فيزا ريدي.

ويوفر برنامج فيزا ريدي للشركات سهولة دمج خدمة الدفع الآمن ضمن منتجاتها وخدماتها ويتيح للشركاء منهم إمكانية الوصول الى أفضل الممارسات والأدوات والموارد في القطاع إضافة إلى الإستفادة من برنامج فيزا للاتاحة الرقمية الذي يتضمن خدمة العملة الرمزية من فيزا.
وتعتبر خدمة العملة الرمزية من فيزا تقنية أمان مبتكرة، تتيح الدفع الآمن عبر الأجهزة النقالة والدفع الرقمي في أي مكان يتوفّر فيه الاتصال بشبكة الانترنت.

وسيركّز أوائل الشركاء من شركات “إنترنت الأشياء” الذين ينضمون الى برنامج فيزا ريدي على عمليات الدفع على الأجهزة الذكية القابلة للارتداء والسيارات. وتتضمن القائمة الأولية من شركاء فيزا ريدي الاستراتيجيين كلا من “أكسنتشر”، “كوين”، “غيسيكي إند ديفريانت”، “فيت باي” و”سامسونغ”، الذين سيعملون مع مصنّعي الأجهزة ومنهم “كرونوس” و”بيبيل” الذين ينتجون الساعات الذكية، للمساعدة على تضمين خدمة الدفع الآمن في أجهزة المستهلكين وتصديقها كأجهزة فيزا ريدي.

تقنية الأجهزة النقّالة تسرّع وتيرة التغيير في قطاع الدفع، من خلال المساعدة على إتاحة إمكانيات جديدة لجيل من المستهلكين الذين يعتمدون بشكل متنامي على الأجهزة المتصلة بشبكة الانترنت لإدارة أموالهم وللتسوق والدفع والقبض. ومن المتوقّع أن يصل عدد الأجهزة المشغلة لخدمة “إنترنت الأشياء” الى 50 مليار جهاز بحلول العام 2020 وفق مصادر سيسكو، مما يوفّر فرصة هائلة لجعل الدفع الآمن ميزة في أي عنصر تقريبا.

وقال جيم مكارثي، نائب الرئيس التنفيذي للابتكار والشراكات الاسترايتيجية في فيزا: “المستهلكون يعتمدون أكثر فأكثر على الاجهزة الذكية والأجهزة المتصلة بشبكة الانترنت لتسهيل أمور حياتهم. بإضافة خدمة الدفع الى تلك الأجهزة، نحن نحوّل افتراضيا أي اتصال بشبكة الانترنت الى تجربة تجارية، فنجعل عملية الدفع آمنة ومتاحة أكثر للتجار والمستهلكين”.

برنامج فيزا ريدي لإنترنت الأشياء
برنامج فيزا ريدي هو برنامج تجاري يتيح للمبتكرين وسيلة لضمان أن الأجهزة والبرامج والحلول بإمكانها إطلاق وقبول عمليات الدفع من خلال فيزا. كما يتيح إطار عمل للتعاون مع فيزا، وكذلك التوجيه وافضل الممارسات للوصول الى قوة شبكة فيزا.
يذكر أن شركات توفير القبول لنقاط البيع الجوّالة، وشركات تصنيع الأجهزة النقّالة المزودة بتقنية الاتصال عبر حقل قريب وشركات تصنيع الشرائح والمنصّات تؤدي حاليا دورا بارزا في إتاحة وسائل جديدة للدفع والاستفادة من برنامج فيزا ريدي.
برنامج فيزا ريدي لإنترنت الأشياء سيتيح لمصنّعي الأجهزة إمكانية تقييم وتطوير واحتمال تبنّي وسائل دفع جديدة سبق تصريح استخدامها من قبل فيزا، كما سيساعد المؤسسات المالية والتجار للدفع بالنمو من خلال توسعة وقبول الدفع الالكتروني على المستوى العالمي.

خدمة العملة الرمزية من فيزا
من ضمن برنامج فيزا ريدي، سيستخدم كل المشاركين تكنولوجيا أمان خدمة العملة الرمزية من فيزا التي تستبدل المعلومات الحساسة لحساب الدفع الموجودة على بطاقات الدفع، كرقم الحساب المكوّن من 16 رقما، برقم تعريف رقمي فريد يمكن استخدامه لتسيير عملية الدفع من دون عرض تفاصيل الحساب.

تصريحات شركاء فيزا:
شركاء فيزا حول العالم يشاركون آراءهم حول برنامج فيزا ريدي لمصنّعي “إنترنت الأشياء”:

قال أناند سواميناثان، المدير الإداري للتنمية والاستراتيجية في شركة أكسنتشر ديجيتال: “هذه هي الخدمة الآمنة لإتاحة الدفع ومن دون تمرير البطاقة التي نتطلّع لتضمينها في الحلول التجارية حيث يبدأ العملاء باختبار الطريقة المثلى للاستفادة من “إنترنت الأشياء”. نحن نطلق مجموعة من المبادرات بقدرات تجارية في إطارها يمكن تداخلها مع خدمات العملة الرمزية من فيزا. نحن نتطلّع لاستكشاف الإمكانيات الاخرى التي يمكن فيها للعملة الرمزية من فيزا المساعدة على تسهيل عملية الدفع في “إنترنت الأشياء” عبر مجموعة من الحالات”.

وقال لوك فروموفيتش، الشريك المؤسس والرئيس التقني لشركة كرونوس: “تركّز كرونوس على توفير أفضل تكنولوجيا متاحة حاليا الى المنتجات التي ترتدونها، وابتكار أجهزة سلسة من خلال تخصيص عنصري العملية والتكنولوجيا لتلك التي تتيح تفاعلا ذا جدوى. نحن في كرونوس نؤمن بأن الدفع من خلال جهاز على المعصم هو من تلك التفاعلات. ليس هناك من أسلوب دفع أسرع وأكثر ملاءمة من النقر بساعة كرونوس المزودة بخدمة الدفع على جهاز القبول. إن تعاوننا مع كوين وفيزا أتاح لنا جلب تلك التكنولوجيا بسرعة الى منصّة كرونوس وساهم في دفع اجراءات الدفع العادية الى قلب المستقبل”.

وقال كانيشك باراشار، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة كوين: “نحن في كوين متشوقون لهذا التعاون الاستراتيجي مع فيزا بهدف تضمين خدمة الدفع الآمن في أجهزة “إنترنت الأشياء”. نحن نقدّم لمنصّعي الأجهزة القابلة للارتداء مثل كرونوس، المزودة بخدمات كوين، حلا سلسا لتضمين عملية الدفع. شراكتنا مع فيزا مهمّة بفضل العملية التي تتيحها في الدفع على الأجهزة المستخدمة في حياتنا اليومية. هذه فرصة كبيرة لسوق الأجهزة القابلة للارتداء التي تشهد نموا سريعا والمتوقّع أن تصل مبيعاتها الى 53 مليار دولار بحلول العام 2019**”.

وقال مايكل أورلاندو، المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي لشركة فيت باي التي طوّرت خدمات منصّة دفع للأجهزة القابلة للارتداء: “فيزا ريدي هو برنامج معني بطرح قدرات دفع آمنة وملائمة لمجموعة أوسع من المنتجات وتعزيز التجربة الشاملة لمستخدم البرنامج. إن عملية تداخل منصة الدفع لمنتجاتنا الذكية القابلة للارتداء مع أكبر شبكة للدفع في العالم هو خطوة جبارة تتيح قدرات الدفع من دون تمرير البطاقة الى جيل جديد بالكامل من أجهزة “إنترنت الاشياء” ومن ضمنها سوار “باغاري” الذكي للدفع الذي طوّرناه لشركة “بيبل تايم”.

وقال أكسيل دينينغر، نائب الرئيس الأول ورئيس أمن الشركة لقسم التصنيع الأصلي في “غيسيكي إند ديفريانت”: “يحتاج سوق إنترنت الأشياء المتنامي وخصوصا في قطاع الأجهزة القابلة للارتداء الى معاملات آمنة واتصال بشبكة الانترنت. نحن في شركة “غيسيكي إند ديفريانت” نضمن الحياة الجوالة في المجتمع المتصل بشبكة الانترنت، ويسر!نا العمل مع فيزا في برنامجهم الجديد”.

وقال إريك ميغيكوفسكي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بيبل: “نحن متشوقون لكوننا من أوائل مصنّعي الساعات الذكية في برنامج فيزا ريدي. لقد بات المستهلكون أكثر من أي وقت مضى يثمّنون المنتجات التي تسهّل عليهم أمور حياتهم. إن إمكانية الدفع بأمان مباشرة من المعصم أمر ملائم، وهو مثال مميز على المساعدة الكبيرة التي تتيحها الساعة الذكية في حياة الفرد اليومية”.