دبي – مينا هيرالد: بصفتها “الشريك الرئيسي” للمنتدى، اختتمت هيئة كهرباء ومياه دبي مشاركة مميزة في منتدى المرأة العالمي في دبي الذي نظمته “مؤسسة دبي للمرأة” بالتعاون مع “منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع”، وأقيم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتبرز الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لهذا المنتدى الذي أقيم برئاسة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، النجاحات والإنجازات التي حققتها الدولة في تمكين المجتمع من خلال المرأة.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “تتكامل أجندة “منتدى المرأة العالمي” التي تشمل خمسة محاور رئيسية تتضمن الإنجاز، الإبداع، العطاء، الطاقة والاستدامة، مع جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لتعزيز مشاركة المرأة في القطاعات التنموية، لا سيما الطاقة ، ومجالات الإبداع والإبتكار التي ننتهجها كونها شريكاً أساسياً في التنمية المستدامة. وكانت الهيئة “الشريك الرئيسي” للمنتدى الذي اعتمد شعار “لنبتكر”، ليبرز دور المرأة المميز في هذا المجال وإسهاماتها ونجاحاتها في تنمية المجتمع وتقدمه وازدهاره، ويساعد في زيادة مساحة التعريف بهذا الدور على الصعيد العالمي”.
وأوضح سعادته: “استعرضنا خلال المنتدى انجازاتنا في مجال الطاقة المستدامة والابتكار فيها والدور الذي تلعبه المرأة الإماراتية في مجال الطاقة النظيفة، حيث استعرضت الهيئة من خلال منصة الطاقة المستدامة أفضل الممارسات والتجارب العالمية في تمكين المجتمع والمرأة. وأؤكد لكم أننا لن نقف عند ما قد حققناه، بل سنسعى جاهدين لأن تصبح المرأة الإماراتية الأولى على مستوى العالم أجمع، ونموذجاً رائداً يُحتذى به، لنقدم صورة مشرقة للمرأة الإماراتية انطلاقاً من رؤية ثاقبة تدرك أهمية الطاقة المتجددة في تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة للحفاظ على حق الأجيال القادمة في التمتع ببيئة نظيفة وصحية وآمنة”.
وتابع سعادته: “نلتزم في هيئة كهرباء ومياه دبي بدعم استراتيجية القيادة الرشيدة الهادفة لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة في قطاع الطاقة وخاصة في مجال الطاقة النظيفة، ومجالات الإبداع والإبتكار، وتضم الهيئة حالياً نحو 1,700 موظفة ضمن جميع إداراتها. ويشمل هذا العدد 559 في القطاع الهندسي والفني. وتشكل النساء الإماراتيات 77% من إجمالي القوى النسائية العاملة في الهيئة بكفاءة واقتدار، حيث تحظى المرأة العاملة في الهيئة بكل الرعاية والاهتمام في بيئة آمنة مستقرة متطورة تساعدها على صقل مواهبها وقدراتها في الإبداع والابتكار تماشياً مع “الاستراتيجية الوطنية للابتكار” التي تهدف لجعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، و”استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050″ التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله بهدف تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في دبي لتصل إلى 75 بالمائة بحلول 2050، وتعزيز مكانة وتميز وتنافسية الدولة ودبي على الصعيد الدولي واجتذاب الاستثمارات في قطاع الطاقة”.
وقد شاركت خولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي ورئيسة اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي، وعضو مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، في جلسة نقاشية بعنوان “المرأة وقطاع الطاقة” في المنتدى، وذلك إلى جانب لورا ألازيه، مسؤول الأعمال الجديدة في جنوب آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا في شركة “إنجي” العالمية، وعضو مجلس إدارة مجلس صناعات الطاقة النظيفة. وشهدت الجلسة، التي أدارتها ريم غزال الصحفية في صحيفة “ذا ناشيونال”، حضوراً واسعاً من المشاركين في المنتدى.
وتطرقت المهيري خلال الجلسة إلى دور المرأة باعتبارها شريكاً أساسياً في عملية التنمية المستدامة، والدور المهم الذي تلعبه في مجال الطاقة وترشيدها والحفاظ على الموارد الطبيعية، حيث يرتبط نجاح برامج التنمية المستدامة ارتباطاً وثيقاً بالمشاركة الفاعلة للعنصر النسائي. وأشارت المهيري إلى ضرورة عدم إغفال دور المرأة عند وضع السياسات والبرامج المتعلقة بالطاقة، إضافة إلى أهمية توعيتها وبناء خبراتها حيث تلعب المرأة دوراً أساسياً في ترشيد استهلاك الطاقة داخل المنزل وفي المجتمع بشكل عام، ويمكن أن تكون محركاً مؤثراً لإحداث التغيير وتشجيع التحول نحو الاعتماد على الطاقة المستدامة.
ونوهت المهيري إلى أن القطاعات الصناعية تشهد تحولاً كبيراً في نماذج أعمالها على ضوء التغيرات التقنية الهائلة، ونتيجة لذلك، تشهد أسواق العمل تغيرات سريعة، وتزداد الفجوة بين الجنسين في بعض القطاعات بسبب اندثار بعض الأعمال التي كانت تضطلع بها النساء تقليدياً، وظهور فرص أخرى في مجالات جديدة كلياً. وأشارت إلى أهمية إدراك هذه التغيرات والاستعداد للاستفادة من الفرص ومواجهة التحديات التي تنجم عن هذه التطورات.
الجدير بالذكر أن رعاية هيئة كهرباء ومياه دبي لمنتدى المرأة العالمي الذي ينظم تحت شعار “لنبتكر”، تأتي انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية واستراتيجيتها للاهتمام بالمرأة باعتبارها شريكاً أساسياً في عملية التنمية، حيث تنسجم أجندة المنتدى ومحاوره مع جهود الهيئة في تعزيز مشاركة المرأة في القطاعات التنموية وتمكين المرأة العاملة، حيث تعمل اللجنة النسائية في الهيئة منذ تأسيسها على توفير بيئة عمل إيجابية ومحفزة تدعم المرأة العاملة وتساعدها على تحقيق التوازن بين حياتها المهنية والاجتماعية.
‬وأشارت المهيري إلى أن دولة الإمارات تعد أول دولة عربية تطبق قانونياً تمثيل النساء في مجالس الإدارة في القطاعين الخاص والعام، كما أنها أول دولة عربية تستحدث مجلساً للتوازن بين الجنسين لزيادة تمثيل النساء في المواقع القيادية وصقل الكفاءة المؤسساتية.
كما استعرضت أمل كوشك، مدير أول الاتصال التسويقي في الهيئة، في جلسة بعنوان “بيوت ذكية للأجيال القادمة” استراتيجية الهيئة لتحقيق رؤية حكومة دبي لتشجيع التنمية المستدامة من خلال كفاءة استهلاك الكهرباء والمياه والاستثمار في مصادر بديلة للطاقة. وقد شارك في الجلسة ، برايان هول، المدير التنفيذي لشركة “أي بي بي” في عمان والبحرين.
وتحدثت كوشك عن سعي هيئة كهرباء ومياه دبي لإنشاء بنية تحتية ذكية للكهرباء والمياه، وهو ما يعتبر خطوة مهمة نحو التحول إلى المنازل الذكية وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم. وانسجاماً مع مبادرة “المدينة الذكية” التي أطلقها سموه، تعمل الهيئة على تنفيذ ثلاث مبادرات ذكية هي: “شمس دبي”، و”الشاحن الأخضر” و”التطبيقات الذكية من خلال عدادات وشبكات ذكية”.
وقالت كوشك:” توفر المنازل الذكية العديد من المزايا وأهمها التحكم عن بعد بالأنظمة الموجودة فيها مثل أجهزة التبريد وغيرها، إضافة إلى الكفاءة والاستدامة والحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية بفضل التطبيقات الحديثة التي تساهم في ترشيد الاستهلاك. كما تتميز هذه المنازل بالأمان بفضل وجود الأنظمة المتطورة والكاميرات وحساسات الحركة وارتباطها بالجهات المعنية مثل الشرطة والدفاع المدني وغيرها”.
وشهدت منصة الهيئة في معرض “الديسكفري”، في المنتدى والتي سلطت الضوء على مبادرة “السعادة” المجتمعية اقبالاً كبيراً من الوفود والشخصيات المشاركة. وقد أطلقت الهيئة هذه المبادرة المبتكرة بهدف إنشاء منصة ترفيهية ذكية ومبتكرة تعد الأولى من نوعها في المنطقة، تركز على الاستفادة من الطاقة الكامنة في الإنسان من خلال تحويل الطاقة الحركية والميكانيكية الناتجة عن التمارين الرياضية إلى طاقة كهربائية باستخدام آلات رياضية مبتكرة مصممة خصيصاً لذلك الغرض، يمكن لجميع أفراد المجتمع استخدامها، بما في ذلك ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال من عمر ست سنوات. وتأتي هذه الخطوة تأكيداً على المسؤولية المجتمعية للهيئة، والتي تمثّل رافداً حقيقياً لجهود التنمية الاجتماعية، بهدف إسعاد المجتمع وتحقيق رفاهيته والمساهمة في رفع نسبة رضاه. وتتضمن مبادرة “السعادة” منصة متكاملة للياقة البدنية ترسخ مفهوم الطاقة المتجددة واستخداماتها وتؤكد على دور الهيئة في المساهمة في تحقيق أهداف دبي الصحية في مكافحة السمنة والبدانة، وتوفير بيئة صحية لجميع أفراد المجتمع.
وتتعاون الهيئة مع مؤسسات عدة في حكومة دبي ومنها مؤسسة دبي للمرأة وبلدية دبي ومجلس دبي الرياضي لإنشاء منصات نموذجية ترفيهية تستفيد من الطاقة الحيوية الكامنة في جسم الإنسان عن طريق استخدام أجهزة رياضية مبتكرة تعمل خصيصاً على إنتاج الطاقة الكهربائية المتجددة من الحركة الميكانيكية الناتجة عن التمارين والتدريبات الرياضية، ومن ثم تخزينها في وحدات خاصة ليتم استهلاكها ضمن المنصة لتشغيل أجهزة رياضية أخرى أو تقنيات يتم توفيرها في المنصة. وتشمل الهواتف والأجهزة الذكية، أو الأجهزة المستخدمة لأغراض الإنارة وتبريد المياه، وكذلك ألعاب وأجهزة مخصصة للصغار تعمل باستخدام الطاقة التي ينتجها ذويهم حين يستخدمون هذه الأجهزة الترفيهية، إضافة إلى أجهزة أخرى تعمل بالطاقة الشمسية مخصصة للاستخدام الشخصي اليومي بهدف ترسيخ مفهوم انتاج الطاقة المتجددة واستخداماتها اليومية بشكل مبسط ومبتكر.
يشار إلى أن مؤسسة دبي للمرأة، الجهة المنظمة للمنتدى، قد وقعت مذكرة تفاهم مع هيئة كهرباء ومياه دبي لرعاية المنتدى. وتأتي هذه الرعاية كجزء من جهود هيئة كهرباء ومياه دبي المتواصلة لتمكين المرأة في مختلف المجالات المهنية ودعم إسهاماتها في المجتمع والتنمية المستدامة في دولة الإمارات، حيث تنظم اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي عدداً من الفعاليات والمبادرات خلال هذا العام، فضلاً عن مشاركتها في الأنشطة النسائية على الصعيدين الوطني والدولي.
وكجزء من مذكرة التفاهم بين هيئة كهرباء ومياه دبي ومؤسسة دبي للمرأة، قام ممثلو الهيئة بمشاركة خبراتهم بشأن آخر التطورات في مجال الطاقة المستدامة، وذلك من خلال الجلسات التي استضافها المنتدى. كما شاركت الهيئة أيضاً بمعرض “الديسكفري” التابع للمنتدى، حيث قامت باستعراض عدد من الأفكار الإبداعية للابتكار في مجال الطاقة المستدامة، وذلك من خلال جناحها ضمن “منصة الطاقة”. وتناول ممثلو الهيئة مواضيع عديدة تشمل الطاقة النظيفة ودور المرأة في هذا القطاع. كما حظي المشاركون في المنتدى بفرصة التعرف على البرامج المبتكرة الخاصة بالهيئة.