دبي – مينا هيرالد: نجحت المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” في استقطاب أكثر من 55 شركة جديدة بقطاع الأغذية والمشروبات خلال العام 2015الماضي من 20 دولة حول العالم نظرا لما تتمتع به من مرافق تخزين عالية الجودة صممت خصيصا لتلبية احتياجات العملاء، فضلا عن توفر حلول البنية التحتية المناسبة للتصنيع والروابط اللوجستية التي تحتاجها هذ الصناعة المهمة التي تكتسب زخما يوما بعد يوم لزيادة الطلب عليها.
وقال سعادة سلطان أحمد بن سليم الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي: ” تعزز المنطقة الحرة لجبل علي ( جافزا ) من الموقع الاستراتيجي لدولة الامارات عامة ودبي خاصة على خارطة الاستثمارات العالمية بما يدعم الانتقال السلس الى مستقبل ” ما بعد النفط ” ، حيث نجحت ” جافزا ” في استقطاب 55 شركة أغذية ومشروبات جديدة في العام 2015 الماضي، ويأتي ذلك مواكبة للجهود الحكومية المبذولة لتعزيز مكانة دولة الإمارات ودبي دوليا واقليميا عبر بنية اقتصادية متنوعة ومنصات معرفية متقدمة”.
وأضاف سعادته : ” لقد شهدت الاستثمارات الاستراتيجية في قطاع الأغذية والمشروبات في “جافزا “نموا ملحوظا خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث تمكنا من المحافظة على زخم استقطاب شركات الاغذية والمشروبات من مختلف الدول لتمارس اعمالها في المنطقة انطلاقا من المنطقة الحرة لجبل على الامر الذي يسهم بشكل فاعل في ترسيخ مكانة دبي كبوابة لصناعة الاغذية والمشروبات”، مشيرا الى ان ” جافزا ” تسعى الى جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية المباشرة في هذا القطاع الحيوي بفضل موقعها الاستراتيجي وإمكانياتها التجارية وقدرات التوزيع التي تمتلكها إضافة إلى فرص الأعمال التي توفرها منطقة الشرق الأوسط حيث تتمتع الشركات العالمية المتواجدة في ” جافزا “بسهولة الوصول إلى أسواق الشرق الاوسط وشمال افريقيا وآسيا في الوقت الذي يواصل الطلب على الغذاء ارتفاعه المضطرد ما يدعم نمو الطلب على المرافق اللوجستية لهذه الصناعة.
واوضح سعادته أن المكانة العالمية للمنطقة الحرة لجبل علي “جافزا ” وسمعتها الدولية دفعت الشركات الى التدفق لزيارة جناحها في معرض” جلفود” الاخير أحد أهم المعارض العالمية في قطاع الأغذية والمشروبات والصناعات الأخرى المتعلقة بالقطاع وذلك للاطلاع على الخدمات اللوجستية المبتكرة والمتطورة التي توفرها الشركة للعملاء حيث بلغ عدد الشركات الزائرة للجناح اكثر من 600 شركة خلال فترة المعرض.
و من جانبه قال ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية:” تعتبر الزيادة السكانية السريعة وارتفاع إجمالي دخل الفرد محفزاً أساسياً فى دفع عجلة النمو في أسواق المواد الغذائية والمشروبات لاستيراد المزيد من هذه السلع وتغطية احتياجات أسواق المنطقة. كما أن الاستمرار المتزايد فى التصنيع الغذائي المحلي يدفع قطاع الأغذية فى المنطقة للنمو بشكل كبير وهو ما يوفر فرصاً هائلة للشركات متعددة الجنسيات ليس فى تجارة المنتجات الغذائية فحسب بل فى تجارة الآلات وتجهيز الأغذية والتغليف والخدمات اللوجستية”.
وتوقعت مجلة بيزنس مونتيور انترناشيونال أن تسجل صناعة الأغذية في الإمارات نمواً بنسبة 7.7% حتى عام 2019. كما توقعت المجلة نمو معدل استهلاك الفرد من الأغذية في الإمارات حتى عام 2019 بنسبة 5.9 % سنوياً. ومن المتوقع أيضاً أن يصل نمو مبيعات التجزئة من الأغذية إلى 10.3 % في العام الجاري، وأن تظل النسبة مستقرة سنوياً حتى عام 2019.
وأضاف الجناحي: “فيما يستمر الاقتصاد المحلي بالنمو بوتيرة إيجابية، تبدو المؤشّرات واعدة في هذا القطاع خلال السنوات الخمس المقبلة. ويمثل غلفود مناسبة سنوية للقاء والتواصل مع رجال الأعمال والمستثمرين لبحث فرص الأعمال واتجاهاتها المستقبلية وأوجه الاستثمار المتاحة مع سعي الإمارات ودول المنطقة نحو تحقيق الأمن الغذائي”، مشيراً الى أن مشاركة جافزا في المعرض هي مشاركة جامعة نستطيع من خلالها فتح قنوات اتصال مباشر مع المستثمرين وتجار الجملة والموزعين وشركات التغليف والتعبئة وقطاع الخدمات الغذائية والضيافة ممن يتطلعون نحو الترويج لمنتجاتهم والدخول إلى أسواق جديدة.
جناح جافزا
وفي سبيل تعريف العملاء المحتملين بهذه بالفرص المجدية اقتصادياً وحرصاً من جافزا على تقديم صورة شاملة عما تقدمه لعملائها، شاركت المنطقة الحرة لجبل علي في معرض غلفود، حيث شهد جناحها اقبالاً كبيراً من كبار المصنعين للمواد الغذائية والوكلاء التجاريين وأصحاب العلامات التجارية من شتى انحاء العالم المهتمين بتأسيس مقراتها الاقليمية والوصول إلى عملائها في جميع أرجاء منطقة الشرق الأوسط والتعرف على أهم ما توفره المنطقة الحرة والاستفادة من الخدمات والتسهيلات الممنوحة للشركات الأجنبية العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات، حيث تركزت أسئلة واستفسارات الشركات حول الإجراءات والشروط الواجب توفرها لافتتاح فروع أقليمية لشركاتهم في جافزا.

اجتماعات
وقدم فريق المبيعات شرحاً مفصلاً ومطبوعات وكتيبات ترويجية تتضمن معلومات وافية عن المنطقة الحرة وإجراءات التأسيس والمناخ الاستثماري المتوفر والقطاعات المستهدفة، كما عمدت جافزا إلى استخدام تقنيات حديثة تفاعلية تقدم صورة حية عن مرافقها مثل الجولة الافتراضية بتقنية 360.
وعقدت جافزا اجتماعات مع عدد من الشركات والمؤسسات الاقتصادية من مختلف دول العالم أبرزها الغرفة التجارية العربية الهندية حيث بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الطرفين وضرورة تعريف أعضاء الغرفة بميزات جافزا وأبرز القطاعات المستهدفة في المنطقة الحرة ودبي عموماً. كما اجتمع مسؤولو جافزا مع عدد آخر من الشركات الرائدة من وأمريكا الجنوبية وأبدت اهتمامها بتأسيس خطوط إنتاج جديدة لها في المنطقة الحرة خلال العام الجاري.
وشارك في غلفود أكثر من 40 شركة من عملاء جافزا الحاليين لعرض منتجاتهم المبتكرة التي تلبي مختلف الأذواق أمام حشد كبير من زوار المعرض وعقد صفقات تجارية مع شركات أخرى.
هذا وتحتضن جافزا 480 شركة تقريباً تعمل في قطاع الأغذية والمشروبات من 61 دولة حول العالم أبرزها؛ يونيلفر، بأف أس أل، ألكوزي، مارس، غلف سي فود وغيرها من الشركات التي تخدم أكثر من ملياري نسمة في الشرق الأوسط وجنوب وشرق آسيا وأفريقيا دول الكومنولث المستقلة.