القاهرة – مينا هيرالد: في سابقة على مستوى العالم الأول، أطلقت إريكسون وصلة موجية دقيقة (Microwave Link) نشطة على النطاق الترددي إي (E-Band) باستخدام موجة باستطاعة 5 غيغابايت في الثانية، وذلك على شبكة موبينيل بشهر يناير 2016. ومن شأن هذه التقنية الجديدة أن تساهم في تحسين جاهزية جمهورية مصر العربية لاعتماد الجيل الرابع على نطاق واسع، وتمكين موبينيل من تعزيز مكانتها كشركة اتصال تركز على البيانات.

وجدير بالذكر أن نصف سكان مصر في الوقت الراهن هم تحت سن 35 عاماً، حيث تشهد الجمهورية تنامياً مضطرداً في الطلب على النطاق العريض. وسوف تواصل هذه المتطلبات النمو في ضوء التحول نحو الجيل الخامس، حيث أن مواكبتها تتطلب تطور مستمر للتكنولوجيا وإعادة هيكلة لكفاءة الشبكة.

وقد جاء قرار موبينيل الاستراتيجي لاعتماد وصلة الموجة الدقيقة باستطاعة 5 غيغابايت على الطيف الترددي إي انطلاقاً من حرص الشركة على تلبية متطلبات العملاء المتنامية ومواكبة مستقبل الإنترنت عريض النطاق.

وقال هشام سبليني، نائب رئيس موبينيل للتكنولوجيا: “نضع في موبينيل متطلبات عملائنا محوراً لكافة عملياتنا واستراتيجياتنا. ويعد إطلاق هذه التقنية العالمية الأولى خطوة استباقية في ضوء تنامي وتوسع قاعدة عملائنا، وحرصاً منا على ضمان الاستدامة على المدى الطويل. وبفضل كون إريكسون شريكاً لنا في مصر، سنتمكن من ضمان أعلى مستويات الجودة لعملائنا وتوفير تجربة رائدة لهم. وتعد هذه الخطوة السباقة الجديدة خير دليل على حرصنا الدائم على الاستثمار المتواصل في بنانا التحتية، لضمان مواكبة شبكاتنا للتطورات وامتلاكها القدرات المناسبة لتلبية متطلبات حركة البيانات المستقبلية”.

من جانبها، قالت رافيه إبراهيم، رئيسة اريكسون الشرق الأوسط و أفريقيا: “تجمعنا علاقات شراكة وتعاون وثيقة تعود لسنوات عديدة مع شركة موبينيل، حيث يساهم هذا الإنجاز الجديد المشترك في تعزيز هذه العلاقات وتوطيدها. ومن أهم مزايا موجات النطاق (إي) طيفها وقنواتها الواسعين اللذين يمدانها بقدرات متقدمة جداً. ويمثل ضمان تجربة رائدة للعملاء من أهم مقومات تميز شركات الاتصال ويلعب دوراً محورياً في تمكينها من تحقيق النجاح في الأسواق المعاصر المتسمة بالتنافسية، مثل السوق المصري، ونتطلع إلى تعزيز أواصر شراكاتنا وترسيخها”.

يذكر أن شبكات الموجات الدقيقة تلعب دوراً محورياً بالنسبة لشركات الاتصال في تقديم أعلى مستوى أداء ممكن وأفضل تجربة متاحة بطريقة منخفضة التكلفة. وتلبي تقنيات الإرسال الأولي عبر الموجات الدقيقة احتياجات تعزيز قدرات جميع المواقع اللاسلكية بنسبة 100٪. بالمقابل، يلعب النطاق الترددي (إي) دوراً محورياً في تمكن الموجات الدقيقة من تلبية المتطلبات المتنامية على عمليات الإرسال الأولي (Backhaul) وكذلك الإرسال المتقدم (Fronthaul). وسوف تشهد هذه الموجات نمواً كبيراً، حيث ستمثل ما يصل إلى 20٪ من عمليات التبني الجديدة في العام 2020، في حين ستمثل الموجات التقليدية نحو 70٪.

إريكسون في المؤتمر العالمي للجوال 2016
ستستعرض إريكسون خلال مشاركتها في فعاليات المؤتمر العالمي للجوال 2016 ، والتي تنعقد بمدينة برشلونة الإسبانية، رؤاها الفريدة من نوعها على مستوى القطاع، وأحدث ابتكاراتها، إلى جانب تنظيم ندوات ملهمة تفتح المجال أمام فرص عمل جديدة. ونحن اليوم نشهد تحول مجتمعي نطلق عليه المجتمع الشبكي، وهو المجتمع الذي ستساهم فيه حلول الاتصال النقال والنطاق العريض والسحابة في تمكين كل فرد وكل قطاع من إحراز إمكاناتهم الكاملة. الفرصة تتوفر في كل مكان، والشركات تعمل على إحداث التغيير وفقاً للدور الذي اختارت لعبه في سلاسل القيمة والنظم الاقتصادية للمجتمع الشبكي.

تفضلوا بزيارة جناحنا (2N60) في المؤتمر العالمي للجوال، الواقع في القاعة 2، واطلعوا على المزيد من المعلومات حول الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والسحابة، وشاركوا في ندوات حول تأثير التحول الرقمي على الناس والشركات والمجتمع.