دبي – مينا هيرالد: وقعت الفطيم، مجموعة الشركات الرائدة المتنوعة الأنشطة ومقرها الرئيسي في دبي، اتفاقية مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تتملك بموجبها قطعة أرض تبلغ مساحتها 325,400 متر مربع في منطقة الوادي الصناعي، وذلك بهدف تطوير مرافق تصنيعية ولوجستية متكاملة.
وقال عمر الفطيم، نائب رئيس مجلس إدارة الفطيم: “جاء قرار الاستثمار في منطقة الوادي الصناعي والتي تشكل جزءاً رئيسياً من مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بعد دراسة تعرفنا من خلالها على الإمكانيات الواعدة التي تزخر بها وتجعلها واحدة من أكبر حاضنات الاستثمارات النوعية على مستوى العالم، مع الأخذ بالاعتبار الموقع الاستراتيجي للمدينة بالقرب من ميناء الملك عبدالله على ساحل البحر الأحمر، أحد أكثر ممرات الشحن البحري نشاطاً في العالم”.
وأضاف: “ستوفر لنا هذه الاتفاقية فرصة فريدة لتنفيذ خططنا التوسعية انطلاقاً من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، الأمر الذي يمكنّا من تلبية الطلب المتزايد باستمرار على قائمة منتجاتنا المتنوعة ورفيعة المستوى والتي تحظى بثقة وإقبال عملائنا الكرام”.
وتتميز مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بموقع استراتيجي يتيح لها المساهمة بدور كبير في الاقتصاد المحلي من خلال خدمة الأسواق المحيطة بالبحر الأحمر، فضلاً عن ترسيخ مكانتها البارزة على صعيد التجارة العالمية. وتقوم الشركات العاملة في الوادي الصناعي بتصدير منتجاتها من خلال ميناء الملك عبدالله المجاور، وذلك منذ انطلاقه بكامل طاقته التشغيلية في شهر يناير 2014. ويتم حالياً تطوير المزيد من المناطق الصناعية في المشروع لتلبية الطلب المتواصل على الاستئجار والتملك الحر للأراضي الصناعية. وقد تمكنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية حتى الآن من استقطاب ما يزيد على 110 من كبرى الشركات السعودية والعالمية، منها 20 شركة بدأت مراحل الإنتاج، و32 أخرى لا زالت مصانعها قيد الإنشاء.
من جانبه، أكد فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “حققت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية نجاحاً كبيراً في استقطاب استثمارات ورؤوس الأموال ما يزيد على 110 من الشركات الصناعية السعودية والعالمية الرائدة، ويعود ذلك لثقتها المطلقة أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية هي الوجهة المثالية للاستثمار على صعيد المنطقة بأكملها. وقد أرست المدينة موقعها باعتبارها بوابة متكاملة للمستثمرين الراغبين بتوسيع نطاق عملياتهم لتشمل المملكة العربية السعودية ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة البحر الأحمر”.
كما أوضح ريان قطب، الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أهمية الشراكة الاستراتيجية المبرمة مع الفطيم: “تواصل الفطيم تعزيز حضورها وانتشارها وتحظى بشهرة واسعة النطاق في الأسواق الإقليمية والعالمية على حد سواء، وسيشكل انضمام الفطيم لقائمة المستثمرين في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية إضافة نوعية كبرى لقطاع اللوجستيات، والذي يعد أحد القطاعات الأسرع نمواً في منطقة الوادي الصناعي، التي أصبحت وجهة ونقطة إمداد متقدمة وشاملة للخدمات اللوجستية وقطاع الصناعة، لما تتمتع به من موقع استراتيجي وربط لوجستي مدعوماً باتصال مباشر مع ميناء الملك عبدالله وشبكة السكة الحديدية الوطنية. كذلك يعد الوادي الصناعي نقطة وصول لأكثر من 250 مليون مستهلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال وشرق أفريقيا، ويؤكد تواجد الفطيــم مدى الثقة التي كسبتها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بين كبريات مجموعات الأعمال الرائدة”.