دبي – مينا هيرالد: تنفيذاً لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في شهر نوفمبر من العام الفائت، طرحت هيئة كهرباء ومياه دبي مناقصة للشركات الاستشارية لتطوير استراتيجية وخطة تنفيذية لمشروع “منطقة دبي الخضراء”.
وتتكون استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 من خمسة عناصر أساسية وهي: البنى التحتية والتشريعات والتمويل وبناء القدرات والمهارات وتنويع مزيج الطاقة الصديقة للبيئة. وتشتمل البنى التحتية على تأسيس منطقة حرة جديدة تحت مسمى “منطقة دبي الخضراء” مخصصة لجذب الشركات الناشئة العاملة في مجال الطاقة النظيفة، ولتكون مركزاً عالمياً لجذب مشاريع البحوث والتطوير والشركات المبتكرة للعمل في قطاع الطاقة النظيفة. وستسهم المنطقة في دعم الرؤية طويلة المدى والالتزام الاستراتيجي لإعلان دبي والذي يهدف إلى جعل دبي “عاصمة الاقتصاد الأخضر”.
وبهذه المناسبة قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “نعمل وفقاً لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله. ويعتبر إطلاق سيدي صاحب السمو لمشروع “منطقة دبي الخضراء” خطوة مهمة لتشجيع الشركات الناشئة والعاملة في دبي وتوفير البيئة المناسبة لها للتطور وتسويق تقنياتها الجديدة في مجال الاستدامة، وذلك من خلال توفير حلول شاملة تتضمن أحدث البنى التحتية عبر منطقة دبي الخضراء، حيث تهدف دبي إلى أن تصبح المدينة الأقل بصمة كربونية عالمياً بحلول العام 2050.”
وأضاف سعادته: “في إطار سعينا لتحقيق مبادرة المدينة الذكية، نتطلع في الهيئة إلى تشجيع وتقديم الأفضل في مجال إدارة الطاقة والمياه والبيئة لابتكار بيئة عمل مبتكرة ومستدامة، كما نواصل بشكل دائم الالتزام برؤيتنا لتوفير عالم مبتكر ومستدام للأجيال القادمة، حيث تشجع “منطقة دبي الخضراء” الشركات المتخصصة في التقنيات الخضراء، كما تدعم المباني المستدامة التي تمتاز بأفضل مفاهيم تخطيط المساحة والتنقل”.
وتشمل المناقصة التي تطرحها الهيئة توفير الخدمات الاستشارية وتطوير الاستراتيجية والجدوى الاقتصادية والخطة التنفيذية للمنطقة الاقتصادية لدعم الشركات في سعيها لتوسيع آفاق الحلول المستدامة. ويستمر قبول العروض حتى 3 مارس 2016.