دبي – مينا هيرالد: أعلنت “أوتوديسك”، المدرجة في سوق أسهم ناسداك تحت الرمز (NASDAQ: ADSK)، و”سيمنز”، عن توقيعهما إتفاقية لتعزيز التشغيل البيني بهدف مساعدة الشركات المُصنعة على تخفيض التكاليف المرتبطة بعدم التوافق بين تطبيقات برمجيات تطوير المنتجات وتجنب المشاكل المحتملة المتعلقة بسلامة البيانات. ومن خلال هذه الإتفاقية، فإن برمجيات إدارة دورة حياة المنتج من شركتي “أوتوديسك” و”سيمنز” سوف تقطع شوطاً كبيراً في تحسين قابلية التشغيل البيني بين عروض البرمجيات التي توفرها الشركتان. وتجمع الاتفاقية اثنتين من الشركات الرائدة في مجال برمجيات التصميم بمساعدة الكمبيوتر لتحقيق هدف مشترك يتمثل في تبسيط تبادل البيانات وتخفيض التكاليف في المؤسسات التي تضم بيئات متعددة للتصميم بمساعدة الكمبيوتر.

وتقع الشركات المُصنعة اليوم تحت ضغط متزايد لطرح منتجات عالية الجودة بشكل أسرع في السوق مع زيادة الكفاءة وخفض التكلفة على المستهلك. وتعمل الكثير من هذه الشركات في بيئات تشتمل على حلول متنوعة من مختلف الشركات المنتجة لبرمجيات التصميم بمساعدة الكمبيوتر. ويمكن تواجد هذه البيئات المتعددة للتصميم بواسطة الكمبيوتر داخلياً بين أقسام الشركة أو خارجياً مع الشركاء وسلاسل التوريد. وبرزت قابلية التشغيل البيني بين برمجيات التصميم بمساعدة الكمبيوتر كمشكلة جدية بالنسبة لمستخدمي برمجيات التصميم والهندسة، وبالتالي فإن حل هذه المشكلة يشكل تحدياً كبيراً بالنسبة للشركات المُصنعة.

وتهدف اتفاقية التشغيل البيني إلى تخفيض الجهد والتكاليف المرتبطة عادة بدعم هذه البيئات، وخاصةً أن التوافق بين برمجيات “سيمنز” و”أوتوديسك” سيحسن بشكل كبير من العديد من الحالات يستوجب فيها استخدام مشترك لبرمجيات الشركتين. وبموجب شروط الاتفاقية، ستقوم الشركتان بتبادل القدرات التكنولوجية وتطبيقات برمجيات المستخدم النهائي من أجل بناء وتسويق منتجات قابلة للتشغيل البيني.

وقالت ليزا كامبل، نائب رئيس استراتيجية التصنيع والتسويق لدى شركة “أوتوديسك”: “تعتبر قابلية التشغيل البيني تحدياً رئيسياً بالنسبة للمستهلكين في مختلف القطاعات الصناعية، ونحن نعمل بجد من أجل خلق بيئة مفتوحة ضمن جميع منصاتنا التكنولوجية. كما أننا ندرك بأن عملائنا يستخدمون مزيجاً من المنتجات في أعمالهم، ويأتي تزويدهم بالمرونة التي يحتاجونها من أجل تنفيذ هذه الأعمال على رأس أولوياتنا”.

من جانبه، قال الدكتور ستيفان جوكوش، نائب رئيس قسم الاستراتيجية لدى “سيمنز لبرمجيات إدارة دورة حياة المنتج”: “إن عدم التوافق بين الأنظمة المختلفة للتصميم بمساعدة الكمبيوتر هو مشكلة مستمرة تؤثر سلباً على الشركات المُصنعة حول العالم، حيث يمكن أن تضاف إلى تكاليف المنتجات من السيارات والطائرات إلى الهواتف الذكية ونوادي الغولف. ونحن في طليعة المساهمين في حل هذه المشكلة من خلال مجموعة واسعة من البرمجيات مفتوحة المصدر والتي تعزز إلى حد كبير من قابلية التشغيل البيني. وتعتبر اتفاقية الشراكة خطوة إيجابية أخرى في سعينا إلى تعزيز انفتاح البرمجيات وقابلية التشغيل البيني والمساعدة على تخفيض التكاليف على شركات التصنيع العالمية من خلال تسهيل عملية التعاون في مشاريعها المختلفة”.