دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة جاكوار لاند روڤر أنها تستثمر في مشروع “مختبر حيّ” بطول 41 ميلاً على الطرق في المملكة المتحدة لتطوير تقنيات جديدة للسيارات المتصلة شبكياً وذاتية القيادة (CAV). وسيتم استخدام ممر اختبار السيارات المتصلة شبكياً وذاتية القيادة الجديد، الذي يضم طرقات بطول 41 ميلاً حول كوفنتري وسوليهال، لتقييم الأنظمة الجديدة في ظروف القيادة في العالم الحقيقي.
وسيتم من خلال مشروع ’UK-CITE‘ (بيئة النقل الذكي المتصلة شبكياً بالمملكة المتحدة) بقيمة 5.5 مليون جنيه إسترليني إنشاء أول مسار قادر على اختبار أنظمة الاتصال فيما بين السيارات، وكذلك بين السيارات والبنية التحتية، على الطرق العامة في المملكة المتحدة. وسيتم تركيب معدات جديدة للاتصالات على جانب الطريق على طول الممر خلال المشروع الذي يمتد لثلاث سنوات، وذلك لإتاحة اختبار أسطول يضمّ 100 سيارة متصلة شبكياً وذاتية القيادة، بما في ذلك خمس سيارات مخصصة للبحوث من جاكوار لاند روڤر.
وسوف يختبر هذا الأسطول مجموعة من تقنيات الاتصال المختلفة التي تتيح تبادل المعلومات بسرعات عالية جداً فيما بين السيارات، وبين السيارات والبنية التحتية على جانب الطريق، بما في ذلك إشارات المرور واللوحات الطرقية.
وأعلن ساجد جافيد، عضو البرلمان ووزير الدولة لشؤون الأعمال والابتكار والمهارات، اليوم عن دعم الحكومة البريطانية لبحوث UK-CITE بمنحة قيمتها 3.41 مليون جنيه إسترليني من وكالة الابتكار في المملكة المتحدة Innovate UK. ويشكّل هذا التمويل للبحوث التعاونية جزءاً من تمويل الحكومة بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني للسيارات المتصلة شبكياً وذاتية القيادة.
وقال الدكتور وولفغانغ إيبل، مدير البحوث والتكنولوجيا في جاكوار لاند روڤر: “يسمح هذا المختبر الواقعي لفريق البحث في جاكوار لاند روڤر وشركائها في هذا المشروع باختبار التقنيات الجديدة للسيارات المتصلة شبكياً وذاتية القيادة على خمسة أنواع مختلفة من الطرق والتقاطعات. وهناك بالفعل ممرات بحوث مماثلة في أجزاء أخرى من أوروبا، ما يجعل من ممرات الاختبار هذه بنية تحتية أساسية للابتكار في المملكة المتحدة لتعزيز قدرتها على المنافسة عالمياً”.
“وسوف تسهم وظائف السيارات المتصلة شبكياً وذاتية القيادة التي نقوم باختبارها في تحسين السلامة على الطرق، وتعزيز تجربة القيادة، وتخفيف الاختناقات المرورية، وتحسين تدفق حركة المرور. كما تساعدنا هذه التقنيات على تلبية الطلب المتزايد من قبل العملاء على الخدمات المتصلة شبكياً أثناء القيادة”.
وتعتبر التقنيات المتصلة شبكياً الركائز الرئيسية لأنظمة النقل الذكية في المستقبل. ومن شأن هذه التقنيات أن تساعد الهيئات المرورية على إدارة تدفق حركة المرور من خلال جمع البيانات من كافة السيارات المتصلة شبكياً وتزويد السائقين أو السيارات ذاتية القيادة بإرشادات من شأنها تحسين الرحلة.
وبغية تحسين تدفق حركة المرور، يمكن أن تتعاون السيارات المتصلة شبكياً وتعمل معاً لجعل عمليات تغيير حارة السير أو الخروج من التقاطعات أكثر كفاءة وأماناً. ومن شأن تقنيات مثل نظام تثبيت السرعة التكيفي التعاوني (CACC)، أن يتيح للسيارات ذاتية القيادة اللحاق ببعضها البعض بشكل منظّم بدقة بالغة، مما يجعل القيادة أكثر أماناً ويضمن استخدام مساحات الطريق بكفاءة أكبر.
تنبيهات “Over the Horizon”
في المستقبل، سيكون من الممكن إرسال رسائل التنبيه التي تومض اليوم على اللوحات الطرقية فرق الطريق مباشرة إلى لوحة القيادة – وتكرارها إذا لزم الأمر. ومن شأن ذلك بالتالي أن يوفر بديلاً فعّالاً للوحات الطرقية فوق الطريق، والتي تبلغ تكلفة الواحدة منها حوالي مليون جنيه إسترليني.
وسيقوم فريق بحوث جاكوار لاند روڤر بإجراء اختبارات في العالم الحقيقي لمجموعة من أنظمة التنبيه “Over the Horizon”. وبالإضافة إلى تنبيه السائقين، يمكن لهذه الأنظمة إبلاغ السيارات المستقبلية ذاتية القيادة ومساعدتها على الاستجابة للمخاطر والتغيرات التي تطرأ على حركة المرور بشكل أوتوماتيكي.
وأضاف الدكتور إيبل: “السائق الذي يحصل على المعلومات الهامة يقود بأمان أكبر، بينما ستحتاج اليارات ذاتية القيادة إلى الحصول على المعلومات عن بيئة القيادة المقبلة أمامها. وتشمل الفوائد السيارات الأكثر ذكاءً والتي تتواصل مع بعضها البعض والبيئة المحيطة بها إرسال رسائل تحذير عند الفرملة بقوة أو عند الوقوف في طابور مروري أو عند منعطف ما. وسيتيح هذا للسيارات ذاتية القيادة اتخاذ إجراءات فورية والاستجابة بشكل مباشر. ويمكن للسائقين استقبال تحذيرات مرئية وصوتية إذا ما كانت سيارة أخرى تسبب خطراً بعيداً عن الأنظار أو خارج مجال الرؤية”.
“ويمكن أن يشكل اقتراب سيارات الطوارئ في الغالب ضغوطاً وتوتراً للسائقين، لكن إذا كنا قادرين على إبلاغ السائق أو السيارة ذاتية القيادة في وقت مبكر قبل وصول سيارة الطوارئ، بما يضمن اتخاذ أفضل القرارات لتحريك السيارة وإخراجها من الطريق بشكل آمن ومريح، والسماح لسيارة الطوارئ بالمرور بسلاسة”.
ومن شأن نظام “التنبيه بسيارات الطوارئ” من جاكوار لاند روڤر الإبلاغ عن قدوم سيارة إسعاف أو إطفاء أو شرطة متصلة شبكياً من خلال تقنية التواصل بين السيارات. وبعدها، يتلقى السائق تحذيراً قبل وقت طويل من الأضواء الساطعة وصفارات الإنذار الصوتية أو المرئية.