دبي – مينا هيرالد: تشارك “سلطة مدينة دبي الملاحية”، الجهة الحكومية المسؤولة عن عمليات الإشراف وتنظيم وإدارة مختلف الجوانب المتعلّقة بالقطاع البحري في دبي، بصفة الجهة البحرية الحكومية الداعمة لفعاليات “معرض دبي العالمي للقوارب 2016″، الحدث الأكبر من نوعه في مجال الملاحة البحرية في المنطقة الذي يقام في الفترة من 1 إلى 5 مارس/آذار. ويتمثّل الهدف الرئيس لمشاركة السلطة الملاحية في الحدث على استعراض “الإبداع البحري” و”الإستدامة” من خلال زيادة الوعي العام حول معايير السلامة البحرية والمتطلّبات البيئية والتشغيلية الآمنة الواجب اتّباعها في المراسي والمرافق البحرية العامة والخاصة لضمان توفير بيئة بحرية مستدامة في دبي.

وفي إطار مشاركتها في الحدث الأسرع نمواً في مجال الترفيه البحري في العالم، تعتزم “سلطة مدينة دبي الملاحية” تسليط الضوء على مسيرة الإبداع والابتكار البحري في إمارة دبي التي تسير بخطى ثابتة لترسيخ مكانتها الريادية كوجهة بحرية عالمية من الطراز الأوّل. كما ستقوم السلطة باستعراض محفظتها الواسعة من الخدمات البحرية عالمية المستوى وأبرزها خدمات الترخيص البحري. وسيتولى جناح السلطة الملاحية في المعرض توفير كافة خدمات ترخيص الوسائل البحرية وخدمات التقديم للحصول على رخصة القيادة البحرية الإلزامية. وسيتمحور تركيز السلطة الملاحية بشكل خاص حول إستعراض أحدث الإبتكارات والمبادرات ذات القيمة المضافة التي تهدف إلى الإرتقاء بالمزايا التنافسية للقطاع البحري المحلي والوصول به إلى أعلى المستويات الدولية تنفيذاً لـ”إستراتيجية القطاع البحري لإمارة دبي” المتحورة حول تنظيم وتطوير وتعزيز القطاع البحري بمختلف مجالاته وجوانبه.

كما ستعرض السلطة مختلف التطورات المتعلقة بقرار تحديد السرعات ومناطق الاستراحات الشاطئية، وأفضل الممارسات المتعلقة باستخدام مختلف الوسائل البحرية وغيرها. ومن المقرر توزيع الكتاب التعريفي “دليل دبي لاستخدام الوسائل البحرية ذات المحركات” باللغتين العربية والإنجليزية مجانا للزوار، وهو الكتاب العالمي الوحيد من نوعه الذي يضم نسخة باللغة العربية حول كيفية استخدام الزوارق ذات المحركات.

وأوضح عامر علي، المدير التنفيذي لـ”سلطة مدينة دبي الملاحية”، أن المشاركة في دورة العام من “معرض دبي العالمي للقوارب” ستشكّل فرصةً مثاليةً للسلطة الملاحية للكشف عن أحدث خدماتها الذكية والمصمّمة خصيصاً وفق آخر التطوّرات التكنولوجية وأعلى معايير الجودة والكفاءة والشمولية، بما فيها تطبيقات “المتعامل الذكي” و”المفتش الذكي” و”الإختبار الذكي” و”الملاحة الذكية” وغيرها من التطبيقات المتطوّرة الأخرى التي من المتوقّع أن تسهم في الإرتقاء بتجربة المتعاملين وتحقيق أعلى مستويات الرضا والسعادة لهم، تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتحقيق السعادة لجميع أفراد المجتمع.

وأضاف علي: “يكتسب “معرض دبي العالمي للقوارب” أهميةً استراتيجيةً بالنسبة لنا كونه يوفّر منصةً متكاملةً للتواصل المباشر وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات مع كبار أقطاب القطاع البحري من مختلف أنحاء المنطقة والعالم والوقوف على آخر التطوّرات والإتّجاهات الناشئة في المجال. وعلى غرار الدورات السابقة، نتطلّع من خلال هذا الحدث المرتقب لإبراز المزايا التنافسية والإمكانات الإستثمارية والتجارية لإمارة دبي في القطاع البحري الذي يقف حالياً على أعتاب مرحلة جديدة من النمو والتطوّر في ظل الجهود المحلية الحثيثة لتحفيز ثقافة الإبداع البحري وتنمية الكفاءات المواطنة واستقدام أهم الخبرات والمهارات بهدف خلق قطاع بحري آمن ومستدام.”

ومن المتوقع أن يستقطب المعرض أعداد كبيرة من الجهات العارضة والزوّار من مختلف أنحاء المنطقة والعالم للإطلاع على آخر التوجّهات والتطوّرات في القطاع البحري الترفيهي وإستعراض أحدث العروض والطرازات في صناعة اليخوت والقوارب الفاخرة.