دبي – مينا هيرالد: نظَّمت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم – عضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية – ورشة العمل الأولى التي تقيمها ضمن فعاليات “متحف نوبل 2016” الذي تستضيفه مدينة الطفل بحديقة الخور في دبي يوميّاً وحتى تاريخ 21 مارس الجاري.

وأقيمت الورشة التي قدَّمها البروفيسور الرائد عالميّاً في مجال علم المناعة، كلاس كار رئيس لجنة الطب السابق في نوبل، وعضو الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم في مقر المتحف، بحضور سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وجمع من المتخصِّصين والمعنيين بالمجال الطبي، وطلبة الجامعات، وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وفي بداية الورشة سلَّط كار الضوء على حياة ألفرد نوبل، مؤسِّس جائزة نوبل والمكتشف المعروف، وكيف كانت بداياته في الاتجاه إلى عالم الاختراع والبحث، مؤكداً أنَّ نوبل اكتسب الكثير من المعرفة عن طريق العمل مع والده في مجال تطويع استخدام البارود لأغراض مفيدة أهمها البناء، والتي أسفرت عن اختراعه للديناميت، وتسجيل براءة 300 اختراع آخر. وأوضح كار أنَّ طريق الاختراعات أدَّى إلى تأسيس نوبل العديد من المصانع والشركات المتخصصة في جميع أنحاء العالم، كما أنشأ عدة مختبرات لتطوير صناعة البارود.

واستعرض كار خلال الورشة وصيَّة ألفرد نوبل، التي طلب فيها أنْ تخصَّصَ كلُّ ثروته الضخمة؛ لتقديم 5 جوائز في مجالاتٍ تخدم الإنسانية، وتقدِّم الحلو لَ للبشرية، موضحاً أنَّ هذه الوصية شهدت معارضةً شديدةً ولمدة 5 سنوات من عائلة نوبل، وبعض الجهات الأخرى التي رغبت في الحصول على ثروته. لكن حرص أحد المهندسين الكيميائيين، وهو مساعد ألفرد نوبل على تنفيذ وصيته، ليبدأ توزيع جائزة نوبل في عام 1901 في مجالات الفيزياء والكيمياء والطب والأدب والسلام.

وتناولت ورشة العمل آلية اختيار الفائزين بجائزة نوبل، وطريقة عمل لجان التحكيم وتلقي الترشيحات وتقييمها. كما استعرضت الورشة أهمَّ الفائزين في المجال الطبي، وتحديداً في مجالات الأمصال، وعلاجات الأمراض، واكتشاف الكروموسومات.

واستعرض كار الإحصاءات والأرقام الخاصة بجائزة نوبل، حيث أفاد أنَّ أصغر حاصل على جائزة نوبل هي الناشطة الباكستانية في مجال حقوق الإنسان ملالا يوسف، التي حصلت على جائزة نوبل للسلام في العام 2014، وكانت تبلغ من العمر وقتها 17 عاماً.

أما عن نصيب المرأة في جائزة نوبل، فذكر أنَّ 12 امرأة حصلت على جائزة نوبل من مجموع 210 أشخاص حصلوا على 106 جوائز نوبل. فيما بلغ متوسط أعمار الفائزين بالجوائز 58 عاماً، وتعدُّ سويسرا والمملكة المتحدة أكثر الدول التي حصدت جوائز نوبل. وبلغ عدد المؤسَّسات التي حصلت عليها 900 مؤسَّسة حتى الآن.

وأكَّد كار أنَّ هناك العديدَ من الأقارب الذين حصلوا على جائزة نوبل، مثل أم وابنتها، وأب وابنته، وزوج وزوجته، إلى جانب 6 أفراد من عائلة واحدة تمكنوا من الفوز بجائزة نوبل. وختم حديثه منوهاً إلى قلة الترشيحات التي تصل لإدارة الجائزة من منطقة الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية.

وينظِّم متحف نوبل ورشتي عمل قادمتين بتاريخ 6 مارس تحت عنوان “جائزة نوبل: الحياة ورحلة الجزيئات”، وأخرى بتاريخ 13 مارس تحت عنوان “تجربة الحائزين على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء والطب”. ويستقبل متحف نوبل 2016 زوَّارَه يوميّاً من السبت إلى الخميس من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثامنة مساءً، والجمعة من الساعة الثالثة ظهراً حتى التاسعة مساءً.