دبي – مينا هيرالد: استضاف دبي مول يوم أمس الأول(الأحد) ملكة المطبخ العربي الشيف منال العالم في جلسة مفتوحة ولقاء خاص مع الإعلاميين ضمن فعاليات “مهرجان دبي للمأكولات”، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات التجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري خلال الفترة ما بين 25 فبراير وحتى 12 مارس الجاري.
وتحدثت منال العالم، أمام عدد من ممثلي الصحف والمجلات والمحطات التلفزيونية، عن تجربتها ومشوارها في عالم الطهي، وكذلك عن مشاركتها في مهرجان دبي للمأكولات، مشيدة بدورة هذا العام الحافلة بالعديد من الفعاليات المتنوعة والتي تشمل كافة الجوانب من تقديم دروس الطهي الاحترافية إلى تناول وجبات الطعام إلى ورش العمل وغيرها سواء أكان ذلك في المطاعم الراقية أو في الفنادق أو في الهواء الطلق، فضلا عن توجيه هذه الفعاليات لترضي جميع أفراد العائلة كبارا وصغارا. مضيفة إنها، كغيرها من الطهاة العالميين الذين شاركوا معها في المهرجان، ذهلت بهذا الكم من الفعاليات الذي تخلل المهرجان، بالإضافة إلى دقة وجماليات التنظيم الذي رافقوه، فضلا عن التجهيزات التي يتم توفيرها لهم في الفعالية الواحدة، حيث المعدات مكتملة من الألف إلى الياء من أفضل وأرقى الأنواع، وهو أمر يستحق الإعجاب والشكر والثناء.
من جهة أخرى، أبدت العالم ارتياحها للإقامة في مدينة دبي، قائلة إنها تشعر بالسعادة الكبيرة هنا، حيث تتميز المدينة بسهولة الحياة ويتوفر للمقيمين كل ما يحتاجونه من سبل الحياة ووسائل الراحة والرفاهية، بالإضافة إلى إمكانية تطوير الأعمال والتعامل مع العملاء والتسهيلات التي تقدم لنا في العمل، فهي كلها عوامل تستقطب المشاريع وتوفر لها بيئة خصبة للنجاح والتطوير.
وتحدثت الشيف منال عن بداياتها المتواضعة في عالم الطهي، حيث كانت تعدّ الوجبات وتستضيف صديقاتها، اللواتي شجعنها على المضي قدما في هذا المجال نظرا لتميّزها في الطهي ولذّة أطباقها، مشيرة إلى أنها بدأت بعمل دروس وحلقات طهي للصديقات حتى كبر المشروع وبدأت بالدخول إلى عالم الطبخ من خلال القنوات التلفزيونية ثم وصلت، تدريجيا، إلى ما وصلت إليه اليوم من شهرة ونجاح. وتطرقت العالم إلى بعض الصعوبات التي واجهتها في العمل آنذاك، ومن بينها الموازنة بين متطلبات العمل ومسؤوليات المنزل والأولاد، وهم 3 أولاد، حيث يحتاجون إلى متابعة في التربية والدروس وغيرها، لافتة إلى أنها واظبت على تطوير مهاراتها ونفسها بأخذ الدروس والمزيد من القراءات واضعة كل طاقاتها من أجل تحقيق أحلامها في مجال الطبخ.
نصائح
وقدمت العالم، خلال اللقاء، مجموعة من النصائح للعائلة بشكل عام وجهتها لجميع أفراد العائلة، تمثلت في تعاون العائلة في الدخول إلى المطبخ وإعداد الطعام، لأن الطهي هو متعة يفتقد لها البعض، لا سيما من الرجال، مؤكدة على أهمية إشراك الأطفال في إعداد الطعام تحت إشراف الوالدين، فضلا عن تحري إعداد الأطباق الصحية الطازجة الغنية بالفوائد والفيتامينات، لافتة إلى بعض أصناف الطعام التي تحب أن تستخدمها في أطباقها مثل: الزنجبيل الطازج والذي يحتوي على فوائد عظيمة، والفلفل الأسود الطازج، بالإضافة إلى الجرجير والذي نصحت النساء خاصة بإضافته إلى الأطباق وتناوله بشكل كبير نظرا لفوائده وأهميته خاصة للبشرة.
وختمت الشيف منال جلستها بإهداء كتابها إلى الإعلاميين، والذي شهد إقبالا كبيرا من قبل القراء، وحصل على أعلى نسبة مبيعات بين كتب الطهي في الوطن العربي، وهو يتضمن مجموعة كبيرة من وصفات الأطعمة والحلويات، وكلها وصفات سهلة التطبيق ويمكن للجميع أن يطبقها، لافتة إلى أنه يحتوي على وصفات مكتوبة باللغة الانجليزية.