دبي – مينا هيرالد: استعرضت شركة بروج البتروكيماوية الرائدة في توفير الحلول البلاستيكية المبتكرة عالية القيمة إمكانياتها في مجال البحث والتطوير والدور الحيوي الذي يلعبه الابتكار في تعزيز نجاح واستدامة قطاع إنتاج البلاستيك خلال مشاركتها ورعايتها للدورة الثالثة لمنتدى الأبحاث والابتكار الذي ينظمه الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) في دبي في الفترة 1-3 مارس الجاري.

ووفر المنتدى الذي يعقد تحت شعار “إدارة الأبحاث والتطوير خلال الأوقات الصعبة: تعزيز التنافسية العالمية” فرصة مميزة لتسليط الضوء على مدى التزامها بتعزيز منهج الابتكار والبحث الذي يتجسد واضحاً في المجموعة الواسعة والمتنوعة من الحلول البلاستيكية المبتكرة التي توفرها الشركة لعملائها، فضلاً عن مركزها المتقدم للابتكار في أبوظبي الذي يعد أحد المحركات الرئيسية لنمو ونجاح الشركة.

وقال سعادة راشد سعود الشامسي، مدير دائرة البتروكيماويات في أدنوك، رئيس مجلس إدارة شركة بروج برايفت ليمتد ورئيس مجلس إدارة اتحاد جيبكا، “تعتبر أعمال البحث والتطوير والابتكار من الركائز الهامة التي تقوم عليها أية شركة بتروكيماوية ناجحة، ومع هذه التغيرات الحالية التي يشهدها الاقتصاد العالمي والتحديات الكبيرة التي يفرضها هذا التغير على القطاع الاقتصادي بعد انخفاض أسعار النفط علينا أن نعزز من استثماراتنا في الأنشطة البحثية لمواصلة ازدهار أعمالنا والحفاظ على قدراتنا التنافسية العالمية واستمرارنا في ظل هذه الأوقات الصعبة.”

من جهته، قال عبد العزيز الهاجري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج)، “يعتبر منتدى جيبكا للأبحاث والتطوير أحد أبرز الفعاليات المهمة التي تحرص بروج على المشاركة فيها ورعايتها وذلك لأهميتها في توفير الفرص لاستعراض أنشطة شركة بروج في مجال الأبحاث والتطوير وإلقاء الضوء على قدراتها الابتكارية المتميزة كإحدى الشركات الإماراتية الوطنية، ومن ناحية أخرى للقاء الوفود المشاركة في المنتدى من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي ومناقشة وتبادل الأفكار حول التقدم في مجال الأبحاث والتطوير.” وأضاف “من خلال رعايتنا لهذا المنتدى السنوي تجدد شركة بروج التزامها تجاه اتحاد جيبكا وقطاع الصناعات البتروكيماوية والعمل على تعزيز دور الابتكار في تطور الأسواق من خلال تطوير حلول بلاستيكية مبتكرة ومستدامة ومتنوعة.”

وأضاف الهاجري “”يتوجب علينا كشركة رائدة في قطاع إنتاج البلاستيك أن نواصل توسيع استثماراتنا في مجال الأبحاث والتطوير وتعزيز مساهمتنا في إضافة قيمة مهمة إلى قطاعي الصناعات البتروكيماوية والبلاستيكية من خلال تطوير قدراتنا الابتكارية إقليمياً وعالمياً، فضلاً عن تعزيز مكانتنا في طليعة الشركات الابتكارية المنتجة للبلاستيك.” “إن الدور الذي تلعبه حلولنا البلاستيكية المبتكرة في تطوير المجتمع يساهم في ترسيخ التزام بروج بالاستدامة وتسليط الضوء على الدور المهم الذي تلعبه الشركة في دعم سياسة التنويع الاقتصادي في الدولة.”

وباعتبارها شركة تعمل على تعزيز مستوى القيمة عبر الابتكار والابداع فقد استثمرت بروج في إنشاء مركز متقدم للابتكار في أبوظبي ليكون بمثابة نقطة ارتكاز للابتكار في مجال تطوير علوم البوليمرات وتقنيات التطبيقات. ويضم مركز بروج للابتكار أكثر من 70 مهندساً وعالماً وفنياً، من بينهم 23 باحثاً إماراتياً، يعملون على تطوير أحدث الحلول البلاستيكية المبتكرة ذات القيمة العالية بالتعاون والشراكة مع عملاء بروج من الشركات العاملة في هذا القطاع.

كما يشمل المركز على مختبرات متطورة ومتنوعة ومرافق بحثية متقدمة في مجال التطبيقات البلاستيكية، وإن من أبرز مؤشرات نجاح المركز هي براءات الاختراع التي تقدم لتسجيلها والتي بلغت أكثر من 200 براءة اختراع خلال العامين الماضيين وذلك ما يمثل نحو 30% من إجمالي براءات الاختراع التي سجلتها دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المنظمة العالمية للحقوق الفكرية. ويعمل المركز بتنسيق متكامل مع مراكز الابتكار الأوروبية التابعة لشركة بورياليس، إحدى الشركات المالكة لبروج، كما يتعاون المركز مع العديد من المؤسسات التعليمية العالمية والمحلية مثل المعهد البترولي ومعهد مصدر بأبوظبي بهدف تطوير الخصائص التنافسية لعلوم البوليمرات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

باعتبارها أحد الأعضاء الفاعلين والداعمين للأنشطة والفعاليات التي ينظمها اتحاد جيبكا لأكثر من 10 سنوات، رعت شركة بروج حفل عشاء عمل حضره عدد كبير من ممثلي الشركات المنتجة للمواد البتروكيماوية ومزودي تقنيات الإنتاج وأكاديميي البحوث وخبراء الابتكار، فضلاً عن ممثلي الدوائر الحكومية. وتبادل الحاضرون خلال هذه الفعالية الأفكار حول أفضل الممارسات في إستراتيجيات الأبحاث والابتكار التي يتوجب على الشركات بمختلف أحجامها تبنيها لأهميتها في تسريع وتحسين قدراتها الابتكارية وبالتالي عملياتها التجارية وأرباحها. كما رعت شركة بروج عدداً من طلبة المعهد البترولي ومعهد مصدر في أبوظبي لحضور فعاليات المنتدى والاستفادة من المناقشات المطروحة وخوض تجربة واقعية في الانخراط واللقاء مع ممثلي أبرز الشركات البتروكيماوية الرائدة في المنطقة.