دبي – مينا هيرالد: أعلن « آرت دبي»، الشركة الأم لكل من «آرت دبي» في نسخته العاشرة هذا العام، و«أيام التصميم دبي» في نسختها الخامسة هذا العام، عن نتائج دراسة استقصائية مستقلة أجرتها شركة «ريبيوكوم» خلال أسبوع الفن ٢٠١٥ (١٨-٢٥ مارس ٢٠١٥). أظهرت نتائج هذه الدراسة المستقلة للتأثير الاقتصادي الكبير لـ«آرت دبي» و«أيام التصميم دبي» على سوق الفن الإقليمي واقتصاد السفر وقطاع الخدمات. يبلغ حجم هذه المساهمات ٣٥ مليون دولار تم اجتذابها خلال سبعة أيام من العرض.

« آرت دبي» ذ.م.م. هو مشروع مشترك مع مركز دبي المالي العالمي، وشراكة تجارية تمتلك وتدير أنجح معارض الفن، والتصميم، والمهرجانات، والبرامج في المنطقة، فضلاً عن تقديمه لخبراته في هذا القطاع للمؤسسات الخاصة والحكومية.

يجمع تقرير شركة «ريبيوكوم» المستقلة للبحوث ما بين نتائج البحث والتغذية المرتجعة التي تم تلقيها من محترفي عالم الفن المحليين والعالميين، ومدراء الصالات الفنية وغيرها من المعارض المشابهة في كل من «آرت دبي» وأيام التصميم دبي، علاوة على مدراء الفنادق المحلية وشركات الطيران وعامة الجمهور. يكشف التقريرعن المساهمات المالية الكبيرة للمعرضين آنفي الذكر في قطاع الثقافة والسياحة المحليين، كما يبيّن قيمة وتأثير هذه الفعاليات في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع.

وكنتيجة مباشرة لفعاليات «آرت دبي» و«أيام التصميم دبي» والتي أقيمت ما بين الفترة ١٨ و٢٥ مارس ٢٠١٥، أكّد استبيان تقييم الأثر الاقتصادي التالي:

تم استقطاب قيمة مالية جديدة يبلغ حجمها ٣٥ مليون دولار من خلال معرضي «آرت دبي» و«أيام التصميم دبي» فقط
قام زوّار أسبوع الفن بحجز ٢٧،٥٠٠ ليلة فندقية بمعدل ٥.٧ ليلة لكل حجز
تم زيارة «آرت دبي» و«أيام التصميم دبي» ٢٥،٠٠٠ مرة من قبل ١٥،٦٢٥ زائراً خلال الفعاليات الممتدة على مدى ستة أيام. قامت مصروفات الزوّار بتشكيل نسبة ٧٧٪ من التأثير الاقتصادي المباشر على دبي
قَدِم ٥١٪ من جمهور «آرت دبي» من خارج إمارة دبي، كان معرضا «آرت دبي» وأيام التصميم دبي السبب الأساسي لزيارة ٤٦٪ منهم للإمارة
اشترك في النشاطات ٢٣٧ صالة فنيّة ومتحفاً زائراً
ساهم زوّار المعرضين في ازدياد عدد رحلات خطوط الطيران المحلية إلى دبي بأكثر من ٣،٧٠٠ رحلة
تم اقتناء حوالي ٦،٠٠٠ عمل فنّي وتصميمي

بالإضافة إلى التأثير الاقتصادي لفعاليات «آرت دبي» و«أيام التصميم دبي» على الإمارة، يتمتع أسبوع الفن بأهمية كبيرة في قطاع الفنون في إمارة دبي بوجه عام. تم إطلاق أسبوع الفن عام ٢٠١٥ من قبل «آرت دبي» ذ.م.م.، وهو الحدث الرئيسي الذي تجري تحت مظلته جميع هذه المعارض، إذ يرصد أسبوع الفن بمفرده لما يصل الى ٦٠٪ من عائدات مبيعات المؤسسات الفنية المحلية.

وبالإضافة إلى التأثير المالي لـ«آرت دبي» و«أيام التصميم دبي»، يقوم أسبوع الفن بخلق فرص عمل في دبي، كما يقوم بتحفيز النمو الاقتصادي المتنوع الذي تتمتّع به دولة الإمارات العربية المتحدة.

قال روب بالسوم، رئيس قسم أبحاث الشرق الأوسط في شركة «ريبيوكوم»: “تشير أبحاثنا إلى وضع شركة «معرض آرت دبي» ذ.م.م لمعايير الأحداث الثقافية في المنطقة، الأمر الذي يعود بمنافع اجتماعية واقتصادية كبيرة على إمارة دبي. كما كشف الاستطلاع بنسبة تأييد تصل إلى ٩٢٪ من الحضور، وإجماع بنسبة ١٠٠٪ من المؤسسات الفنية المشاركة على أهمية مساهمات أسبوع الفن في نجاح تلك المؤسسات ذاتها وقطاع دبي الفني بشكل عام.

وقال بنديكت فلويد، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «آرت دبي»: “لا يسعنا في عامنا العشر سوى أن نكون نحن في غاية السرور لمقدرتنا على إبراز الدور الحيوي الذي قامت مؤسستنا من خلاله بالمساهمة في أحد القوى الرئيسية الدافعة للتنمية الثقافية على مستوى الإمارة. قامت فعاليات «أسبوع الفن» و«آرت دبي» و«أيام التصميم دبي» بإرساء تواريخ هامة في التقويم الثقافي للمنطقة، فضلًا عن نيل اعتراف سوق الفن العالمي من خلال لفت الانتباه الدولي إلى منظمات الفنون المحلية، والصالات الفنية، والشركاء والفنانين المحليين”.

كما أضاف بنديكت فلويد: “”ما كان لهذا النجاح الكبير أن يتحقق من دون الدعم الاستثنائي الذي قدمه شركاؤنا لنا منذ البداية، وأخص بالذكر الشركاء الرئيسيين لـ’آرت دبي‘ وفي مقدمتهم ’مجموعة أبراج‘ التي لعبت دوراً محورياً في الإنجازات التي سجلها ’آرت دبي‘؛ و’هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)‘ التي قدمت كل سبل الدعم الممكن للبرامج التعليمية وغير الربحية التي نظمتها الشركة”.

ومن جانبه قال فريدريك سيكر، المدير العام في مجموعة أبراج: “لطالما كنا مدركين لأهمية نمو القطاع الفني كركيزة أساسية لبناء اقتصاد صحي. ونأمل من خلال دعمنا لـ’آرت دبي‘، إضافةً إلى ’جائزة مجموعة أبراج للفنون‘، أن نواصل العمل على لعب دور محوري في الترويج للمشهد الفني المزدهر في المنطقة وتمكين المواعب الفنية الواعدة ضمن الأسواق التي نستثمر فيها”.

هذا وسوف يعمل «آرت دبي» في عام ٢٠١٦ بمثابة نقطة التقاء لأكثر من ٥٠٠ فناناً من ما يقرب من ١٠٠ صالة فنية قادمة من ٤٠ دولة من مختلف أنحاء العالم. يرحب المعرض بالآلاف من موظفي الصالات الفنية والقيّمين والعاملين في المتاحف إلى إمارة دبي، بالإضافة إلى الجماهير الدولية ووسائل الإعلام والفنانين، علاوة على قادة الفكر الإقليميين والدوليين من المشاركين في الدورة العاشرة لـ«منتدى الفن العالمي»، مؤتمر دبي السنوي للفنون.

يعود « أيام التصميم دبي» في نسخته الخامسة هذا العام بصفته المعرض السنوي الوحيد في الشرق الأوسط وجنوب آسيا والمتخصص في أعمال التصميم الحديثة والمعاصرة من المقتنيات. كما يتميّز المعرض هذا العام، من خلال دوره كموقع للاكتشاف، بتقديم مزيج من صالات التصميم والمحتَرَفات الرائدة في العالم، إلى جانب تمثيل قوي وقياسي لأكثر من ٢٠ دولة من المنطقة. يقدم المعرض بالتزامن مع برنامج الصالات لبرنامج مشاريع خاصة مثل «وصل»، معرض التصاميم الإماراتية، وغيره من المحادثات وورش العمل والجولات.