أبوظبي – مينا هيرالد: نظم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي، حملة تفتيشية خلال الفترة الماضية على أجهزة التكييف المطروحة للبيع في أسواق إمارة أبوظبي، وذلك للتأكد من التزام التجار بتطبيق المواصفات والاشتراطات الإلزامية المعمولة بها في الإمارة.
وتأتي هذه الخطوة استكمالاً للحملة التوعوية التي أطلقها المجلس في الربع الرابع من عام 2015 لتوعية التجار بضرورة الالتزام بتطبيق متطلبات واشتراطات المواصفة الإماراتية UAE.S 5010-1:2014 الخاصة بأجهزة التكييف المنزلية، والتي تتضمن بطاقة بيان كفاءة الطاقة لمكيفات الهواء.
وقد استهدف فريق التفتيش المنشآت المتخصصة في بيع أجهزة التكييف، ومحلات بيع الأجهزة الكهربائية، فضلاً عن منافذ البيع بالتجزئة الرئيسية كالسوبرماركت والهايبرماركت التي تبيع أجهزة التكييف.
وقال سلطان سعيد المهيري، مدير إدارة خدمات المعلومات والمشاركة في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة: “جاءت هذه الحملة في إطار الجهود المستمرة التي يبذلها مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة لرفع جودة المنتجات المتداولة في الأسواق وضمان مطابقة المنتجات للمواصفات والمعايير القياسية المحلية والعالمية تماشياً مع رؤية إمارة أبوظبي في خلق اقتصاد مستدام ومتنوع ومندمج بالاقتصاد العالمي”.
وأضاف المهيري أن تشجيع معايير الاستدامة وكفاءة استهلاك الطاقة في الأجهزة الكهربائية لا سيما أجهزة التكييف التي تعتبر من أكثر الأجهزة استهلاكاً للطاقة تشكل أولوية هامة للمجلس، حيث يعمل المجلس على تطبيق عدد من الإجراءات والمبادرات التي تساهم في ترشيد استهلاك الطاقة، من بينها تشجيع التجار والموردين على بيع أجهزة ذات كفاءة عالية في استهلاك الطاقة، بما سيعود بفائدة كبيرة على المستهلكين من خلال تحقيق وفورات كبيرة في تكاليف الطاقة والصيانة، فضلاً عن تحقيق متطلبات الاستدامة البيئية التي تضمنتها الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030.
وكشف المهيري أن الحملة الأخيرة شملت التفتيش على ما يزيد عن 200 جهاز تكييف في مدينة أبوظبي ومدينة العين لما يزيد عن 40 علامة تجارية مختلفة في الأسواق.
كما أوضح المهيري أنه قد تم تحرير عدد من الإنذارات للمنشآت غير الملتزمة بتطبيق الاشتراطات والمتطلبات الإلزامية ومنحهم فترة تعديل وضع من أجل اتخاذ الإجراءات التصحيحية بالأجهزة غير المطابقة ومن ثم زيارتهم مرة أخرى للتأكد من تطبيق الإجراءات التصحيحية قبل معاودة عرض وبيع أجهزة التكييف.
وكان المجلس قد أطلق في الفترة السابقة برنامج مطابقة أجهزة التكييف والذي يتم من خلاله تقييم طلبات مصنعي وموردي أجهزة وأنظمة التكييف والتأكد من مطابقة منتجاتهم لاشتراطات ومتطلبات برنامج استدامة ومعايير كفاءة استهلاك الطاقة المطبقة في الامارة ناهيك عن عدم تأثير المبردات المستخدمة في هذه المنتجات على طبقة الأوزون ويتم تمييز المنتجات المطابقة بعلامة الثقة للأداء البيئي والذي يمكن استخدامها من قبل المصنعين والموردين في الأنشطة الترويجية والتسويقية.
جدير بالذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس في عام 2009 ليكون ممكناً للجهات التنظيمية في إمارة أبوظبي، ولرفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة، والتنمية الصناعية، والتنافسية، وسلامة المستهلك، وذلك من خلال تمكين المنظمين لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة. كما يحدد مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الامارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.