دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة الصكوك الوطنية، الشركة الرائدة في برنامج الادخار والاستثمار الفريد من نوعه والمتوافق مع أحكام الشريعة لإسلامية في دولة الإمارات، عن أن تسعة من موظفيها في مستويات الإدارة الوسطى حصلوا على شهادة المستوى الثالث من معهد القيادة والإدارة (ILM)، المعهد البريطاني المستقل الأكبر في أوروبا والمتخصص في تطوير مهارات القيادة والإدارة لقوى العمل حول العالم.

وتتناسب برامج معهد القيادة والإدارة البريطاني مع احتياجات كافة العملاء. وقد وفر برنامج التدريب الذي حضره موظفو الصكوك الوطنية لمدة سبعة أشهر أفكاراً جديدة حول مختلف أنواع القيادة، كما تناولت جلسات التدريب نقاشات معمقة حول طرق حل المشكلات واتخاذ القرارات الصحيحة. وتعرّف المشاركون كذلك على التقنيات المستخدمة لقيادة فرق العمل بكفاءة وتحفيزها على الابداع.

ومع انتهاء برنامج التدريب، أصبح 70% من مدراء المستوى المتوسط في شركة الصكوك الوطنية محترفين معتمدين من معهد القيادة والإدارة. كما حصل استشاريو خدمة العملاء الذين يعملون في مركز الاتصال الخاص بشركة الصكوك الوطنية على شهادات من كلية “التميز لمراكز الاتصال”.

وبهذه المناسبة، قال محمد بيطار، الرئيس التنفيذي للأعمال التجارية في شركة الصكوك الوطنية: “يتعين على المدراء لدينا تطوير مهاراتهم القيادية وصقل معارفهم في إيجاد الحلول للقضايا المتعلقة بالإدارة ليتمكنوا من تحقيق التقدم المهني والمساهمة في الارتقاء بأداء الشركة بشكل عام. وفي هذا الإطار تمت إتاحة برنامج معهد القيادة والإدارة البريطاني للمدراء المباشرين ورؤساء الأقسام الذين تتركز مهامهم على إدارة الموظفين”.

وأضاف بيطار: “يساهم المدراء الواثقون والذين يتمتعون بأداء فعال ومميز في تعزيز علاقات العمل والتواصل بين الفرق في الشركة. وإذا نظرنا إلى النتائج القابلة للقياس، فإن هذه المهارات الجديدة تعود بالفائدة على أعمال شركة الصكوك الوطنية وتعزز قدراتنا على زيادة الأرباح وخدمة عملائنا بشكل أفضل. وإننا نؤمن بأن هذا المزيج يحقق عوائد أفضل على استثماراتنا”.

كما حصل موظفو مركز الاتصال في شركة الصكوك الوطنية على شهادات التميز من مؤسسة بنشمارك بورتال الأميركية الأكثر تتخصصاً على مستوى العالم في التدريب على أفضل معايير أداء الاتصال مع العملاء والتي تضمن تحقيق أعلى مستويات رضا العملاء.

وقال أحمد بيبرس، رئيس قسم الأعمال للأفراد في شركة الصكوك الوطنية:” إننا حريصون على تمكين موظفينا في مركز الاتصال بأفضل المهارات التي تضمن لنا رضا العملاء والاستجابة لمتطلباتهم خاصة وأننا معنيون باستقرارهم المالي ونسعى باستمرار الى تحقيق تطلعاتهم والاستفادة من فرص الادخار والاستثمار التي تساعدهم على بناء مستقبل أفضل. إن موظفي مركز الاتصال على تماس مباشر مع العملاء ولا بد لهم أن يكونوا في غاية الاحتراف ليعززوا الثقة بالصكوك الوطنية الملتزمة دائماً بأن تكون الشريك المفضل للادخار”.

بالإضافة إلى ذلك، أصبحت شركة الصكوك الوطنية من الجهات الداعمة لمعهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار (CISI). وكجزء من هذه الشراكة، يمكن لمدراء الصكوك الوطنية العاملين في قطاع الاستثمار الاستفادة من برنامج التطوير المهني المستمر (CPD) لدى المعهد.

ويوفر البرنامج معرفة وافية عن الأوراق المالية وعمليات الاستثمار إضافة إلى نظرة شاملة حول جميع نواحي الاستثمار. وقد تم تصميم البرنامج خصيصاً لتلبية احتياجات مدراء العلاقات والمناطق ضمن قسم إدارة الثروات، وخاصة أولئك الذين يدخلون عالم الاستثمار حديثاً. ويمكن للمشاركين في البرنامج الاستفادة من معايير المعهد الاحترافية العالية وقواعد السلوك الصارمة في ما يتعلق بالحفاظ على الأخلاقيات والنزاهة والثقة في القطاع المالي.

وعلّق محمد صلاح رئيس قسم الشركات وإدارة الثروات قائلاً: “يسرنا الإعلان عن أن 55% من مدراء العلاقات والثروات في شركة الصكوك الوطنية أصبحوا حالياً محترفين معتمدين من المعهد. وفي حين تتطلع شركات الاستثمار العالمية إلى تقليل حجم قوى العمل لديها، تدرك شركة الصكوك الوطنية بأن موظفيها يتصدرون أولوية أعمالها. وفي إطار سياسة التوسع المستمرة التي نطبقها، سوف نواصل تطوير مهارات موظفينا وتعزيز قدراتهم في جميع المستويات ليرتقوا بأدائهم ويقدموا لعملائنا حلولاً متطورة تتمتع بالكفاءة والاستدامة. ولا شك في أن مثل هذه الاستثمارات عادت علينا بفائدة كبيرة في الماضي. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الصكوك الوطنية تفخر بحصولها مؤخراً على جائزة “أفضل مزود لخدمات إدارة الثروات” لعام 2015، وقد أتى هذا الإنجاز بفضل فريق إدارة الثروات الذي يركز جيداً على تحقيق أهدافه”.

يذكر أن شركة الصكوك الوطنية تعمل تحت إشراف مصرف الإمارات المركزي. وتوفر للمواطنين والمقيمين وغير المقيمين في الدولة خيارات ادخار واستثمار مجزية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. ومن بين أبرز المنتجات التي تقدمها الشركة برنامج “خطتي” للادخار المنتظم الذي يتيح للعملاء إيداع مبلغ مالي شهري، ويمنح جوائز شهرية وعوائد جذابة على الاستثمار. وقد تلقت المنتجات الشاملة لشركة الصكوك الوطنية جائزة “أفضل منتج ادخار إسلامي” لثلاثة أعوام متتالية من قبل جوائز التمويل الإسلامي العالمية (GIFA).