دبي – مينا هيرالد: كشف مطور العقارات الفخمة سيفين تايدز الذي يتخذ من دبي مقرا له عن احدث البيانات المتعلقة مبيعات العقارات السكنية والغرف الفندقية والشقق الفندقية في مشروعيه الفخمين في جزيرة النخلة جميرا – انانتارا ريزيدانسيس وديوكس دبي – حيث فاق الاهتمام الاستثماري الخليجي بهما اداء السوق الحالي.

ووفقا للبيانات فقد تم بيع 90% من الشقق الفندقية بغرفة نوم واحدة في ديوكس دبي الفندق البريطاني الطابع اذلي اطلق عام 2015 فيما سجل المطور طلبا غير مسبوق من مستثمرين من انحاء المنطقة.

جاء ذلك في اعقاب اطلاق المرحلة الاولى في ديسمبر 2015 لمشروع غرف انانتارا الفندقية الذي شهد نفاذ جميع وحداته الـ73 في غضون ايام من الاعلان فيما تم بالفعل بيع 65% من العدد الاجمالي لأنانتارا ريزيدانسيس.

وقال عبدالله بن سليم الرئيس التنفيذي لسيفن تايدز:” يستفيد كلا مشروعينا في جزيرة النخلة جميرا من حقيقة انهما مشروعان فخمان يقعان ضمن مجتمع الجزيرة الفريد والمتسم بالفخامة؛ فأنانتارا يمتلك القيمة المضافة المتمثلة بدعم علامة تجارية عالمية مشهورة في عالم الضيافة فيما يتميز ديوكس بطابعه الذي يمثل في جوهره افضل ما في نمط الحياة البريطانية. هذا الامر يدركه المجتمع الاستثماري جيدا وخاصة المستثمرين الخليجيين باعتبارها فرصة استثمارية متميزة”.

من جهته، قال جون ستيفنز المدير العام لشركة استيكو:” تمتعنا بشهرين ممتازين من المبيعات بالرغم من الظروف الحالية للسوق الامر الذي يعكس التزام سيفن تايدز بتوفير منتجات نوعية مصممة لتلبية متطلبات المستخدم النهئي والمستثمر على حد سواء”.

واضاف:” اننا نشهد اهتماما كثيفا خاصة من المستثمرين الخليجيين، من السعودية وقطر والامارات، كذلك من الهند”.

وبأسعار تبدأ من 1.8 مليون درهم، يتم تسويق تشكيلة ديوكس دبي من المساكن الـ227 فئة الاستوديو وغرفة النوم الواحدة التي تتراوح مساحاتها من 376 الى 882 قدم مربعة بحافز اضافي متمثلا بعائد مضمون على الاستثمار بنسبة 10% لمدة خمس سنوات.

وقال ستيفنز:” ان وحدات ديوكس هي لغرض الاستثمار فقط وهي الاستثمار المثالي الخالي من المشاكل؛ فهي تباع على اساس تملك حر ومفروشة بالكامل. ولكونها جزء من برنامج التأجير المدار من قبل الفندق يتمتع المشترون براحة البال منذ اليوم الأول اضافة الى ان السنوات الخمس الأولى معفية من رسوم الخدمات ورسوم الصيانة وفواتير الماء والكهرباء”.

كما ان مشروع انانتارا ريزدانسيس الخاص بسيفن تايدز والذي يتكون من عمارتي الشمال والجنوب، والذي يأتي ايضا بضمان عائد على الاستثمار بنسبة 10% من المطور (تسدد كل ثلاث شهور)، شهد اقبالا متميزا سواء من المستثمرين او مشتري العقارات السكنية.

وبأسعار تبدأ من 1.3 مليون درهم، يتكون المشروع من 120 شقة استوديو و192 شقة غرفتي نوم و236 شقة غرفة نوم واحدة و16 بنتهاوس متميز اضافة الى الغرف الفندقية.

وتتراوح مساحات الغرف الفندقية، التي تتولاها استيكو حصريا، وكيل المبيعات المعتمد للمشروع، بين 530-650 قدم مربعة فيما تتراوح مساحات الريزيدانسيس من 500 قدم مربعة للاستوديو وحتى 14,000 قدم مربعة للبنتهاوس.
وقال بن سليم:” نال مشروع انانتارا ريزيدانسيس اقبالا ممتازا من المجتمع الاستثماري العالمي، ومع توفر خيار الريزيدانس الكلاسيكي واتاحة الغرف الفندقية مؤخرا، فقد فتح المشروع بذلك المجال امام مجموعة واسعة من المستثمرين المحتملين الذين يعتبرون الجودة والقيمة مقابل المال، ناهيك عن العائد القوي على الاستثمار، شرط مسبق لشراء العقار”.
ويتضمن المشروعان نمط حياة كامل حيث يتمتع ضيوف الفندق بحق الاستفادة من كافة المرافق الترفيهية فضلا عن المطاعم والاماكن الترفيهية العالمية المستوى.
يذكر ان سيفن تايدز التي تأسست عام 2004 قامت بتطوير محفظتها الخاصة من العقارات التجارية والسكنية والفندقية في بعض ارقى الوجهات السياحية العالمية. ويقع فندقها الريادي الحائز ديوكس لندن على جوائز في منطقة مايفير الراقية حيث كان لأكثر من قرن علامة فندقية فارقة في العاصمة.