دبي – مينا هيرالد: أعلنت “بيكو كابيتال”، وهي شركة لاستثمار رأس المال المغامر في شركات التكنولوجيا الناشئة في دول منطقة مجلس التعاون الخليجي، اليوم وعلى هامش مؤتمر “عرب نت” Arabnet المنعقد في بيروت، أنها استثمرت في “مايكي” MYKI، الشركة الناشئة للأمن الإلكتروني والتي يقع مقرها في بيروت. وقد طوّرت “مايكي” أول حلّ متقدّم في المنطقة لإدارة كلمات السر وإدارة الهوية الإلكترونية لمستخدمي الإنترنت. ويوفّر الحلّ النفاذ الآمن والسهل إلى الخدمات الإلكترونية بواسطة الهواتف الذكية. كما ويزيل حلّ الهواتف المتنقلة الحاجة لطباعة البيانات الخاصة يدوياً في كل مرة يدخل فيها المستخدم إلى حساب مختلف على الإنترنت كما يتيح حل آمن لإدارة كلمات السر.
سيساعد الاستثمار الأولي الذي أجرته “بيكو كابيتال”، “مايكي” على تطوير منتجها وتبنّي استراتيجية أسرع لطرح المنتج في السوق. وتعتبر هذه الخطوة أول استثمار تجريه “بيكو كابيتال” في شركة لتكنولوجيا الأمن الإلكتروني منذ تأسيسها منذ أربعة أعوام. هذا وقد شاركت أيضاً B&Y Venture Partners المتمركزة في لبنان في دورة الاستثمار الأولية.
صرح أمير فرحة، المؤسس المشارك والشريك التنفيذي في “بيكو كابيتال”: “لقد بدأنا نشهد مع ’مايكي‘ إيجاد حلول وابتكارات محلية للمعضلات العالمية. فالهجمات الإلكترونية عبر الإنترنت أصبحت متطورة جداً وهي تؤثر على 90% من الناس وعلى كبرى الشركات حول العالم. وهي تكلّف المستهلكين والشركات أكثر من 445 مليار1 دولار أميركي سنوياً ويُتوقع لها أن تنمو مع زيادة سرقة المعلومات الإلكترونية من جراء الزيادة في استخدام الإنترنت. و”مايكي” هي من اللاعبين المؤهلين لتأسيس شركة عالمية وإيجاد حل لهذه المشكلة العالمية انطلاقاً من المنطقة. ومؤسسو الشركة هم رواد أعمال عرب متميزون ومتحمسون لاختراعهم الجديد والذي يعتبر أصلياً بكل المعايير وهم يطرحون حلّاً سيُحدث تغييراً هائلاً ويستهدف سوقاً كبيراً وسريع النمو.”
مع الانتشار الواسع للحلول التقنية والهواتف الذكية وانتشار استخدام الإنترنت في كافة القطاعات والمجالات، تزداد التهديدات الإلكترونية على الإنترنت. ويقوم الأفراد والمؤسسات والحكومات بتخصيص المزيد من الأموال والميزانيات وزيادة استثماراتهم في الشركات الخاصة المتخصصة في الأمن الإلكتروني. ففي السنوات الخمسة الماضية، تم استثمار 7.3 مليار دولار أميركي2 في الشركات الناشئة العاملة في مجال الأمن الإلكتروني.
أضاف أمير فرحة: “إن هذه الشراكة مع ’مايكي‘ تأتي في الوقت المناسب بالنظر إلى نمو استثمارات رأس المال المغامر في شركات الأمن الإلكتروني.”
وقال أنطوان فنسنت جبارة، المؤسس المشارك في “مايكي”: “إننا نتطلع للعمل بشكل وثيق مع ’بيكو كابيتال‘ والارتقاء بشركتنا إلى المستوى التالي. وهذا الاستثمار في المراحل الأولية من تأسيس الشركة هو بمثابة دليل على ثقة ’بيكو كابيتال‘ في الشركة وفي منتجها كما أنه يشكّل دفعة عظيمة لنا. وسيساعدنا هذا الاستثمار على تحسين الحل الإلكتروني الذي نطوّره وعلى تنمية الشركة في المنطقة وخارجها. ونحن معاً مع ’بيكو كابيتال‘ وVenture Partners B&Y متحمسون لنعمل على أن نصل إلى العالمية وأن نحوّل شركة تكنولوجيا ناشئة في المنطقة إلى شركة عالمية كبرى.”
تُبيّن الأرقام أنه يُتوَقَع أن تبلغ قيمة سوق الأمن الإلكتروني 170 مليار دولار أميركي3 بحلول عام 2020. ويُقدَّر أن يتوسّع السوق بمعدل نمو سنوي مركّب يبلغ 9.8% ما بين عامي 2015 و20204. وإذا ما تمعّنا أكثر في المنطقة، نجد أنه يُتوقع أن ينمو سوق الأمن الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إلى 13.43 مليار دولار أميركي5 بحلول عام 2019. يُذكر أن دولة الإمارات تحتل المركز السابع عشر6 في العالم سابقة بلدان مثل اليونان وإيرلندة والبرتغال. ويقيس المؤشر جوانب مثل التشريعات والقوانين التنظيمية والامتثال وبناء السعة والتعاون الدولي. وقد شهدت منطقة الشرق الأوسط بشكل عام زيادة كبيرة في الطلب على تطوير حلول قوية ومرنة للمساعدة في توفير أمن أفضل لشبكة الإنترنت. وتتمتع المنطقة بإمكانيات عظيمة لتطوير شركات ناجحة مثل “مايكي” تقدّم منتجات تستطيع أن تجد حلولاً لمشكلات إقليمية وعالمية مثل هذه.
قالت بريسيلا إيلورا شاروك، المؤسس المشارك في “مايكي”: “’مايكي‘ هو حلّ ثوري يزيل الحاجة لاستخدام أسماء المستخدمين وكلمات السر عند الدخول إلى مواقع الإنترنت التي تطلب مثل هذه المعلومات. والأمر الذي بدأ كفكرة تحوّل إلى نموذج عملي يستطيع أن يغيّر الطريقة التي يستخدم بها الناس التكنولوجيا في حياتهم وسيصبح هذا الحلّ متوفراً للجمهور عمّا قريب. وهدفنا لم يكن يقتصر على أخذ المشروع من مرحلة تطوير المفهوم إلى مرحلة التنفيذ، بل أيضاً إلى تسهيل وتبسيط حياة الناس اليومية وإطلاعهم على الإمكانيات المتاحة لهم. وبمساعدة ودعم ’بيكو كابيتال‘، سنتمكّن من تحقيق ذلك على نطاق أوسع. وبصفتي مصمِّمة ولديّ خلفية في مجال الهندسة فضلا عن كوني إمرأة من رائدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، أنا أسعى للاستمرار في تحسين منتجنا والاهتمام بالاستدامة.”
يذكر أن السوق الذي تتوجه إليه “مايكي” هو سوق التحقّق من الهوية المتعدّد العوامل والذي يُتوقّع أن ينمو إلى 5.5 مليار دولار أميركي بحلول عام 2017. وهذا السوق يعتبر ناشئاً ولكنه يتمتّع بإمكانيات كبيرة للنمو. وهذه فرصة عظيمة بالنسبة لشركة “مايكي” و”بيكو كابيتال” لتقودا هذا النمو.