جنيف – مينا هيرالد: استعرضت شركة جوديير، بعد مسيرة بلغت 117 عاماً في مجال صناعة الإطارات، رؤيتها فيما يتعلّق بالإطارات المستقبلية التي تبدو مختلفة جذرياً عن إطارات اليوم، وهي الإطارات كروية الشّكل.
وكشفت جوديير عن أحدث إطار نموذج “Eagle-360” في معرض جنيف الدّولي للسيارات. ويبرز هذا الإطار الكرويّ، الذي تم صنعه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، رؤية جوديير المستقبلية ويقدم حلاً مذهلاً لسنوات عديدة في المستقبل مع التوقعات بأن تحقق القيادة الذّاتية انتشاراً واسعاً.
ووفقاً لدراسة حديثة أجرتها شركة “Navigant Research”، من المتوقع أن يتم بيع 85 مليون سيارة ذاتية القيادة سنوياً في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2035. وبحسب دراسة الاختيار التقني 2015 لمؤسسة “JD Power” بالولايات المتحدة، فإنَّ المستهلكين يبدون اهتماماً بالغاً بمسألة ضمان السلامة من خلال التكنولوجيا في السيارات ذاتية القيادة.
وفي هذا السياق، قال جوزيف زيكوسكي، النائب الأول للرئيس والمدير التّقني في جوديير: “مع تقليل تفاعل وتدخّل السّائق بشكل مطّرد في السيارات ذاتية القيادة، ستلعب الإطارات دوراً أكثر أهمية باعتبارها حلقة الوصل الأساسية مع الطريق، كما سيكون لإطارات جوديير النموذج أثر مزدوج في المستقبل بوصفها معدات مبتكرة تتجاوز حدود التفكير التقليدي ومنصّات اختبار لتقنيات الجيل القادم”.
تصميم كروي لمناورات مثالية مع أعلى مستويات الأمان
سيسهم الشكل الفريد لإطارات جوديير Eagle-360 في ضمان السلامة والقدرة على المناورة بما يتناسب مع متطلّبات التّنقل الذّاتي. ويعتبر الشكل الكروي للإطارات هو الأساس في توفير القدرة على إجراء مناورات مثالية. وتتحرك الإطارات متعددة نقاط التوجيه في كلِّ الاتجاهات للإسهام في سلامة الرّكاب، إضافة إلى إمكانية التعامل مع ضيق الأمكنة. وتسمح هذه التقنية الفعّالة للإطارات بالتّحرك حسب الحاجة لتقليل الانزلاق عند ظروف المخاطر المحتملة، كالجليد الأسود أو العقبات المفاجئة، وبذلك تسهم هذه التّقنية في الحفاظ على مسار آمن.
وبالإضافة إلى ذلك، يوفّر الشّكل الكروي لإطارات جوديير Eagle-360 قيادة سلسة من خلال الحركة الجانبية الرّشيقة. وهذا ما يساعد السيارة على تجاوز العقبات دون تغيير اتجاه القيادة.
وأخيراً، ومع إمكانية التّحول بـ 360 درجة، تسمح الإطارات بالتّعامل مع مشكلة ضيق مواقف السيارات المتوقعة في المستقبل، حيث سيكون هناك حاجة إلى مساحة أقل لركن السيارات المجهزة بإطارات كروية في المواقف. وبافتراض بقاء مواقف السيارات العامة على حالها، يمكن أن يسهم شكل الإطارات في زيادة سعة مواقف السيارات بشكل كبير دون زيادة مساحتها.
اتصال عبر الرّفع المغناطيسي
يعتمد الإطار النموذج Eagle-360 من جوديير على الرفع المغناطيسي لتأمين الاتصال مع جسم السيارة. ويتم تعليق الإطارات في السيارة بواسطة الحقول المغناطيسية، على غرار القطارات المغناطيسية المعلّقة، مما يؤدي إلى زيادة راحة الرّكاب وخفض الضجيج.
وتعقيباً على ذلك، يقول كارلوس سيبوليتي، مدير مركز جوديير للابتكار في لوكسمبورج: “على الرغم من أنَّ ذلك مجرد إطار نموذج، إلّا أنّه يستعرض بعضاً من أفضل الأفكار المبتكرة لدى جوديير، وكيفية التّعامل مع احتياجات السائقين في المستقبل. ونحن نعلم استناداً إلى البحوث الخاصّة التي أجريناها مؤخراً، بأنَّ السائقين الشباب يبحثون عن السيارات الذّكية والمستدامة لتكون جزءاً من التّنقل في المستقبل، حيث تعتبر الموثوقية والسلامة مسائل جوهرية بالنسبة لهم. ونعتقد بأنَّ الإطار النموذج Eagle-360 قد يقدّم حلاً يتميّز بالأمان والاستدامة للمستهلكين الذين يرجح أن يقودوا أو يستقلّوا سيارات ذاتية القيادة في المستقبل، ونأمل أيضاً أن نكون في جوديير بمثابة مصدر إلهام لقطاع صناعة السيّارات مع استمرارنا في إيجاد حلول للمستقبل”.
أجهزة استشعار تضمن الاتّصال مع السيارة وتعزز السلامة
وضعت جوديير تصوّراً لإضافة ميّزة أخرى للإطار، وهي تأمين الاتصال، لتحسين ظروف القيادة في المركبات ذاتية القيادة، وهذا ما ينعكس بشكل حيوي على ثلاث ميّزات؛ الأولى، تسجيل ظروف الطريق عبر أجهزة الاستشعار في الإطار النموذج Eagle-360، بما في ذلك الأحوال الجويّة وظروف سطح الطريق، وإيصال هذه المعلومات إلى السيارة وغيرها من المركبات لتعزيز السلامة. الثانية، زيادة كفاءة إطار جوديير وتكنولوجيا مراقبة ضغط الهواء، وقيام أجهزة الاستشعار في إطار Eagle-360 بتسجيل وتنظيم قدرة الإطارات لزيادة المسافة المقطوعة. وأخيراً، نظراً لإنتاج الإطار بواسطة تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، يمكن تكييف سطح الإطار حسب المنطقة التي يعيش فيها السائق، وهذا ما يُعتبر إمكانية جديدة.
محاكاة الطبيعة – مستوحاة من الطبيعة
تمثّل عناصر الإطار Eagle-360 محاكاة للطبيعة في تصميمها المعروض، وتعتبر محاكاة الطبيعة أحد المبادئ التي تستخدمها جوديير كثيراً في تصميماتها. وتساعد محاكاة الإطار لنمط حيوان “مرجان المخ” brain coral، الذي يتميّز بالتجاويف والشّقوق متعددة الاتجاهات على ضمان تحقيق تركيبة إطار آمنة. ويتميّز قاع التجويف بأنَّ لديه نفس العناصر الّتي يتميّز بها الإسفنج الطبيعي، الذي يصبح صلباً عندما يجف ويلين عندما يكون رطباً وذلك لتقديم أداء قيادة ومقاومة انزلاق تتمتّع بالكفاءة. وتعمل بنية الإطار على امتصاص المياه على الطريق، وإخراج المياه من بصمات الإطارات من خلال قوّة الطرد المركزي للتقليل من مخاطر الانزلاق.