دبي – مينا هيرالد: معظم حاملي بطاقات الائتمان في دولة الإمارات العربية المتحدة غير مدركين عن أسعار الفائدة على بطاقة الائتمان الخاصة بهم ، وفقا لمسح أجرته مجموعة المقارنات المالية الرائدة في منطقة الشرق الأوسطcompareit4me.com.

و أوضحت نتائج الاستطلاع الذي سأل المشاركون في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة عن مجموعة مختارة من المنتجات المالية الشخصية، أن 63% من حاملي بطاقات الائتمان لا يعرفون سعر الفائدة المرفقة مع البطاقة.

تعتبر بطاقات الائتمان في دولة الإمارات العربية المتحدة أعمال تجارية كبيرة، مع حوالي 5.9 مليون بطاقة ائتمان وبطاقات الصراف الآلي التي يتم استخدامها على مدار السنة” ، يقول جون ريتشاردز، الرئيس التنفيذي لمجموعة compareit4me”ومع ذلك، على المستهلكين أن يتحملوا مسؤولية إدارة بطاقات الائتمان الخاصة بهم. أن نكتشف بأن ثلثي من المستهلكين الذين يحملون بطاقات الائتمان لا يعرفون سعر الفائدة التي على بطاقاتهم ”

Compareit4me, الموقع الذي يتيح للمستهلكين فرصة مقارنة بطاقات الائتمان و جميع المنتجات البنكية من البنوك الرائدة في الدولة، يسهل عملية البحث عن بطاقات الائتمان من خلال تجميع أحدث البطاقات و الأكثر تنافسية من خلال بضع نقرات بسيطة.
“سرد بطاقات الائتمان بهذه الطريقة، يسمح للزوار لدينا بمقارنة الخيارات بسهولة دون أن تحيرهم الأرقام “شرح ريتشاردز. “و يسلط الضوء على معدلات الفائدة بشكل عام، ولكن إذا كان حاملي البطاقات غير متأكدين من المعدلات، عليهم الإتصال بالبنك المعني و طلب المزيد من المعلومات. ففهم الأحكام والشروط أمر مهم جداً ”

كما وجدت الدراسة أن 28% من حاملي بطاقات الائتمان لا يعرفون أهمية عدم تفويتهم دفع قروض بطاقات الائتمان لأن ذالك قد يؤثر على فرصهم في الحصول على قرض في المستقبل. “مع إطلاق شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، يتم تعقب المعاملات المالية الخاصة بك و يمكن تحليلها من قبل البنوك، صرح ريتشاردز. “تفويت الدفعات الشهرية أو الشيكات المسترجعة هي بعض الأشياء التي يتم تسجيلها في التقرير الخاص بك ويمكن أن تؤثرعلى قدرتك في الحصول على أي تمويل في المستقبل مثل القروض، و بطاقات الآئتمان الأخرى أو حتى الرهن العقاري. وأنا أنبه و أحث مستخدمي بطاقات الائتمان استخدام بطاقاتهم بطريقة صحيحة – فعدم المسؤلية يؤدي إلى المدفوعات الشهرية المفرطة التي يمكن أن تصبح و بطريقة سريعة خارجة عن السيطرة” .