دبي – مينا هيرالد: على مدار عشر سنوات استطاع موقع دوبيزل، موقع الإعلانات المبوبة الأول في الإمارات العربية المتحدة، أن يغير من النمط الشرائي وسلوك سكان الإمارات العربية المتحدة، ولتحقيق شعاره المتمثل في “الحد من استغلال المستهلك”، كرّس مؤسسو الموقع جهودهم لإعادة تعريف مفهوم الملكية السائد في المنطقة، وبعد عشر سنوات من انطلاق دوبيزل من الإمارات، نجح الموقع في أن يصبح جزءاً أساسياً في حياة الملايين من المستخدمين في الإمارات والوافدين إليها.

خلال رحلة العشر سنوات، استمر شعار دوبيزل الشهير “الشب الدوبيزلاوي” بتمثيل العلامة بتواجده على كافة صفحات الموقع وفي كافة مراحل تطويره، وهذا دليل على القفزة النوعية التي حققتها التكنولوجيا الرقمية داخل الإمارات العربية المتحدة على مدى عقد من الزمن. وكان دوبيزل الخيار الأمثل للمستخدمين الذين يرغبون ببيع الأغراض التي لم يعودوا يستخدمونها سواء كانت ضفدعاً ذهبياً يبلغ ثمنه 3 ملايين درهم إماراتي أو حتى طائرة البوينج، حتى أن البعض حاول بيع فرشاة أسنان مستعملة.

ومن جهةٍ أخرى، لعب موقع دوبيزل دوراً اجتماعيًا في المجتمعات التي يخدمها، فقد استطاع العديد من المستخدمين أن يُكوّنوا صداقات وفي بعض الأحيان الارتباط بشريك الحياة من خلال المعاملات التجارية التي تتم من خلال الموقع. واحتفالاً بمرور 10 سنوات على انطلاقته، يدعو دوبيزل مستخدميه المقيمين في الإمارات العربية المتحدة لسرد أفضل قصصهم المرتبطة بالموقع لفرصة الفوز بـ 1000 درهم إماراتي، وذلك على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بدوبيزل أو عبر إذاعة الرابعة (104.8FM) والرابعة إف إم (107.8FM) وجولد إف إم (101.3FM) وراديو 4 (89.1FM) حتى 11 مارس 2016.