دبي – مينا هيرالد: عبّرت “أوتوديسك”، إحدى الشركات الرائدة في مجال إنتاج برمجيات التصميم والتي تضطلع بدور هام في دعم الابتكار في قطاع التعليم في العالم ومنطقة الشرق الأوسط، عن حرصها على مساعدة الطلبة في تحويل أفكارهم الإبداعية إلى واقع. وجاء هذا التصريح خلال مشاركة الشركة في المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم في دبي 2016، أكبر فعالية مخصصة لحلول ومستلزمات التعليم في المنطقة، الذي افتتح في الأول من مارس/آذار الجاري واستمر حتى الثالث منه في مركز دبي التجاري العالمي. كما أعلنت الشركة عن أن التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد باتت اليوم جزءاً رئيسياً في الفصول الدراسية، الأمر الذي عزز مساهمات الطلبة في العالم من حولهم وفي سن مبكرة. وسعياً منها لرعاية مواهبهم الإبداعية، نظمت “أوتوديسك” ورش عمل متخصصة للطلبة الزائرين للمعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم في دبي 2016، حيث سلطت الضوء على أهم حلولها المخصّصة للتصميم “ميمنتو” و”فيوجن 360″.

واستعرضت الشركة الضوء خلال المعرض على برنامجي “فيوجن 360″ و”ميمنتو” كمجموعة برمجية مثالية لتشجيع وتطوير مهارات التصميم لدى الطلبة اليوم، حيث يقوم هذان البرنامجان سهلا الاستخدام بتحويل الصور وملفات المسح الضوئي الليزري إلى خطوط ثلاثية الأبعاد يمكن تنظيفها وتحويلها وطباعتها بالتقنية ثلاثية الأبعاد بما يتيح لأي شخص، بمن في ذلك الشباب، استكشاف الأشكال التي تم تصويرها في جميع أنحاء العالم. وتم استخدام برنامج “فيوجن 360” من قبل طلبة في الولايات المتحدة لا تتجاوز أعمارهم الثالثة عشرة لوضع تصور لأجهزة تعويضية وطباعتها بالتقنية ثلاثية الأبعاد لصالح فرق جامعية تعمل على تطوير منازل مستدامة بيئياً باستخدام برنامج “بي. آي. أم 360 غلو”. وتدفع المواهب الشابة اليوم ومن خلال استخدامها لنفس برمجيات التصميم المستخدمة من قبل المحترفين حدود التصميم والابتكار داخل وخارج القاعات الدراسية. ومع النموذج التعليمي الذي تقدمه “أوتوديسك”، يستفيد الآن أكثر من 680 مليون طالب وطالبة ومدرس من ما يزيد على 800,000 مدرسة ثانوية وما بعد الثانوية في 188 دولة من الوصول المجاني إلى الخدمات والبرمجيات الاحترافية من “أوتوديسك” لاستخدامها في القاعات الدراسية والمخابر والمنازل. وأكدت الشركة التزامها المتواصل بالاستثمار في الأجيال الجديدة وتوفير إمكانية الوصول المجاني لبرمجياتها للطلبة والمعلمين والمؤسسات الأكاديمية على السواء.

وتواصل “أوتوديسك” تزويد الطلبة والمدرسين والمدارس حول العالم بإمكانية الوصول المجاني لبرمجيات التصميم ثلاثي الأبعاد الاحترافية والمحتوى التعليمي الخاص بها. وتؤكد هذه الخطوة حرص الشركة على تزويد فئة الشباب بالأدوات والموارد الضرورية التي تساعدهم على تحقيق النجاح في حياتهم الأكاديمية والمهنية في المستقبل. وتوفر “أوتوديسك” البرمجيات المجانية لطلبة الجامعات، كما بدأت الآن بتقديم هذه البرمجيات مجاناً لطلبة المدارس المتوسطة والثانوية في دولة الإمارات. ولضمان أوسع استخدام لبرامجها، تقيم الشركة نشاطات تعاونية فعالة مع معاهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني والمدرسة الثانوية الفنية والعديد من الجامعات. ويمكن الاطلاع على مدى نجاح هذه المبادرة من خلال مساعدة “أوتوديسك” لطالبة إماراتية تبلغ من العمر 16 عاماً على تصميم الجيل الجديد من سيارات فورمولا واحد صغيرة الحجم.