دبي – مينا هيرالد: تواصل “سلطة مدينة دبي الملاحية” مشاركتها الناجحة في “معرض دبي العالمي للقوارب 2016″، الذي يحتضنه “نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالميناء السياحي” لغاية 5 آذار/مارس الجاري. وتستقطب منصة السلطة البحرية اهتماماً لافتاً من صنّاع القرار وروّاد القطاع البحري، الذين أشادوا بالجهود المستمرة لابتكار محفظة متكاملة من التطبيقات والخدمات الذكية التي تمثل دفعة قوية لمسيرة تطوير القطاع البحري المحلي بما يواكب متطلبات التحول الذكي. وقدّمت السلطة البحرية مساهمات قيّمة على صعيد دعم الجهود التنظيمية للدورة الرابعة والعشرين من الحدث الإقليمي الأبرز في قطاع الملاحة الترفيهية، وذلك من خلال إصدار تصاريح رسمية تتيح لليخوت الزائرة الإبحار والرسو ضمن المياه الإقليمية المحلية لمدة 3 أشهر قابلة للتجديد.

وتحظى منصة “سلطة مدينة دبي الملاحية” بإقبال واسع من الزوّار ومحبي الرياضات المائية، الذين يتطلعون إلى الاستفادة من خدمات الترخيص البحري التي تتيح فرصة إجراء اختبارات الحصول على رخصة القيادة البحرية بسرعة وسهولة تامة مباشرةً من موقع “معرض دبي العالمي للقوارب 2016”. وتمثل خدمات ترخيص الوسائل البحرية إحدى أبرز العوامل الجاذبة لرواد القطاع البحري، الذين ثمّنوا المساعي الحثيثة لتسهيل عمليات إصدار التراخيص البحرية، استناداً إلى منهجية متطورة للتحقق من استيفاء الوسائل البحرية للمواصفات الفنيّة وأنظمة السلامة البحرية والاشتراطات البيئية المحلية ومطابقة المقاييس الدولية الموحدة بكفاءة وفعالية تامة.

ولاقت التطبيقات الذكية استحساناً كبيراً باعتبارها نقلة نوعية على صعيد تسهيل الوصول إلى الخدمات البحرية على مدار الساعة عبر الهواتف الذكية. وجاء “تطبيق الهاتف المتحرك الذكي لسلطة مدينة دبي الملاحية” و”الملاحة الذكية” و”المتعامل الذكي” في صدارة قائمة التطبيقات التي استحوذت على اهتمام الزوار والعارضين على السواء. وبرز كل من “الاختبار الذكي” و”المفتش الذكي” في مقدمة التطبيقات الذكية الأكثر تفاعلية من ناحية الجمهور المستهدف، الذي أكّد على أهمية الخطوات السبّاقة التي تقوم بها السلطة البحرية لجعل عمليات الاختبار والتفتيش للحصول على رخصة القيادة البحرية متاحة على مدار الساعة عبر التطبيقات الذكية المطابقة لأعلى معايير الموثوقية والشفافية والتميز.

وتعليقاً على تواصل المشاركة الناجحة في “معرض دبي العالمي للقوارب 2016″، قال عامر علي، المدير التنفيذي لـ “سلطة مدينة دبي الملاحية”: “يعكس الإقبال اللافت على محفظتنا الشاملة من الخدمات التفاعلية والتطبيقات الذكية، القائمة على أفضل الممارسات الإبداعية لـ “مختبر الإبداع والابتكار”، الثقة المتنامية التي توليها لنا الأوساط البحرية المحلية والإقليمية والدولية. ويأتي تركيزنا بالدرجة الأولى على استعراض أحدث الخدمات التفاعلية والتطبيقات الذكية حرصاً منا على دعم مسيرة التحول الذكي ودفع عجلة بناء حكومة المستقبل القادرة على تحقيق سعادة المتعاملين ورفاهية المجتمع، بما يتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.”

وأضاف علي: “نواصل، من خلال محفظة الترخيص البحري، تحقيق نجاحات متلاحقة على صعيد إرساء أسس متينة للارتقاء بأداء وسلامة وتنافسية القطاع البحري. وتكتسب المشاركة في “معرض دبي العالمي للقوارب” أهمية خاصة بالنسبة لنا، كونها فرصة مثالية للوصول إلى أكبر شريحة من محبي الرياضات المائية وملاك الوسائل البحرية وتشجيعهم على التأكد من مطابقة الشروط الفنية والقوانين المحلية والدولية في مجال السلامة البحرية والأمن البيئي والكفاءة التشغيلية. ويضعنا نجاح مشاركتنا في الدورة الرابعة والعشرين من الحدث البحري الرائد أمام مسؤولية جديدة لمواصلة مسيرة التميز في تطوير التشريعات البحرية وابتكار خدمات جديدة، تصب بمجملها في خدمة تطلعاتنا المتمحورة حول إيجاد بيئة بحرية متكاملة وآمنة ومستدامة تحقق هدفنا الطموح في جعل دبي إحدى أبرز العواصم البحرية في العالم بحلول العام 2020.”

وتشارك “سلطة مدينة دبي الملاحية” في “معرض دبي العالمي للقوارب 2016″، عبر جناح خاص، في سبيل تعزيز الوعي بشروط التشغيل الآمن، والمتطلبات البيئية، ومعايير السلامة الواجب توافرها لدى الأندية والمراسي البحرية الخاصة والعامة في دبي. ويستقطب الحدث مشاركة واسعة من 800 شركة وعلامة تجارية عارضة من 51 دولة، وسط إقبال لافت من الزوار الذين يتطلعون إلى التعرف على أحدث الابتكارات البحرية والمنتجات الملاحية ومشاهدة أكثر من 430 قارباً معروضاً ضمن “نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالميناء السياحي”.