دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة بدبي، افتتح اليوم معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي الدورة التاسعة من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير والذي يعقد في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي بمدينة دبي الطبية بمشاركة 60 شركة متخصصة من 55 دولة وبحضور أكثر من 40 متحدثًا ولفيف من الأطباء والمتخصصين في هذا المجال. وقام معالي حميد محمد القطامي بقص شريط الافتتاح التقليدي إيذاناً بافتتاح المعرض ومن ثم قام بجولة في المعرض اطلع خلالها على أحدث المعدات والتقنيات والمنتجات المتخصصة في هذه الصناعة الحيوية.

وعلى هامش الافتتاح صرح الدكتور منصور نظري رئيس قسم التخدير في مستشفى راشد ورئيس مؤتمر دبي الدولي للتخدير قال: “أصبح مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير من أهم الملتقيات العلمية المتخصصة في المنطقة، التي تستهدف أخصائيي التخدير في العالم والجراحين والممرضات والطلاب والمتخصصين في قطاع الرعاية الصحية. نعمل من خلال مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير على تسليط الضوء على آخر الاكتشافات والابتكارات الحديثة في مجال طب التخدير، بهدف رفع مستواهم المهني وتطوير قدراتهم لتلبية الاحتياجات المختلفة للمرضى، كما ويقدم المؤتمر للمشاركين فرصة الحصول على 18 ساعة تعليم طبي مستمر معتمدة من هيئة الصحة بدبي.”

ومن جهته قال الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض دبي للتخدير: “يشهد قطاع التخدير تطوراً كبيراً في الآونة الأخيرة ويعتبر من أكثر المجالات الطبية تقدماً، ومن هذا المنطلق نحن نسعى دائماً إلى استقطاب الخبرات العالمية إلى أطباء دولتنا والى قطاع التخدير في المنطقة. إن برنامج المؤتمر لهذا العام حافل بالمواضيع الجديدة والمفيدة والتي تساهم في تطوير عمل المستشفيات والعيادات والأهم من هذا كله الانعكاس الإيجابي على المرضى.”

وأضاف قائلا: “يعتبر التعليم الطبي المستمر أحد أهم أولوياتنا حيث نسعى دائماً إلى توفير التدريب اللازم للأطباء في مختلف القطاعات الطبية. إضافةً، فإنه ومن خلال التعليم الطبي المستمر سنبلغ أفضل درجات الرعاية الصحية وبذلك نضمن الأمان والاستدامة في القطاع الطبي. ويناقش مؤتمر دبي الدولي للتخدير الفرص المتاحة للحد من الآثار الجانبية للتخدير والأخطار التي من الممكن أن يتعرض لها الأطباء في المستشفيات والمراكز الصحية.”

وعن المواضيع العلمية لهذه الدورة من المؤتمر قال الدكتور البرتو باسكوليكي، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر: “سنناقش في هذه الدورة من المؤتمر محاور مختلفة تتعلق بالتخدير وعلاج الألم، خاصة تلك المتعلقة بالعلاجات التخديرية والتنفسية للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة أثناء خضوعهم لعملية جراحية “لعلاج البدانة” (وهو نوع من الجراحة يهدف لتقليل امتصاص المواد الغذائية، وبالتالي تسهيل فقدان الوزن). سنناقش أيضا نتائج أحدث الأبحاث في مجال علاج الآلام الحادة والمزمنة والأورام، والتخدير في طب الأطفال وأمراض النساء، والصدمات والحوادث.”

وتشمل أجندة المؤتمر باقة من المحاضرات والندوات العلمية التي سيتمكن من خلالها أطباء التخدير المشاركون بالتعرف على وتطبيق الممارسات الطبية الحديثة لتزويدهم بالمهارات والخبرات الضرورية على أيدي خبراء عالميين ومختصين في مختلف أفرع التخدير وإدارة الألم. بالإضافة إلى ذلك، يناقش المؤتمر هذا العام مواضيع عدة منها: إدارة المسالك الهوائية، إدارة التخدير، التخدير في أمراض القلب وأمراض النساء والتوليد، التنبيب، إدارة الألم، تخدير الأطفال، إدارة الألم وتخفيف الآلام أثناء الجراحة والإصابات المتعددة، أجدد التقنيات العالمية في طرق التخدير الحديثة والعقاقير والأجهزة الطبية، والكثير غيرها. هذا ويشهد مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير 2016 مشاركة رؤساء أقسام التخدير في مختلف المستشفيات في المنطقة، بهدف إلقاء الضوء على أهمية المشاركة بأفضل الممارسات الطبية والخبرات المكتسبة في هذا القطاع الطبي المتخصص على المستوى الإقليمي.

هذا ويستمر مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير حتى الخامس من مارس 2016 ويتوقع أن يستقطب أكثر من 2400 زائر ومشارك خلال فترة انعقاده على مر ثلاثة أيام. يقام مؤتمر ومعرض دبي الدولي للتخدير تحت تنظيم شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة، ويدعم هذا الحدث هيئة الصحة بدبي، مؤسسة باولو بروكاسي، الجامعة الأوروبية لمكافحة الألم EULAP، الجمعية اليونانية لإدارة الألم والرعاية التلطيفية، الجمعية الايطالية لدراسة الألم، ويحظى برعاية Gulf Drug, Baxter, Hospira, Medtronic, Smiths Medical & Well Lead.