دبي – مينا هيرالد: أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن تكليف مجموعة “آر. دبليو. إي” العالمية المتخصصة في بناء وتشغيل محطات الطاقة، إجراء دراسة شاملة حول معالجة مخلفات الفحم النظيف في مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف، بالإضافة لاستخدام أفضل الممارسات الصناعية في قطاعي الإسمنت ومواد البناء وفقاً للمعايير المحلية والعالمية، وذلك بعد إطلاق الهيئة لمناقصة بهذا الخصوص. وستسهم البحوث في الارتقاء باقتصاد دبي من خلال توفير منتجات بجودة أعلى وتكلفة أقل.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “تعكس الخطوة جهود الهيئة المتواصلة للمحافظة على البيئة وتوفير مصادر متنوعة للطاقة مستقبلاً، وذلك انسجاماً مع الرؤية الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، والمسار الخامس لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، الذي يختص بتوظيف مزيج الطاقة الصديق للبيئة وفق النسب التالية: الطاقة الشمسية بنسبة 25% والطاقة النووية بنسبة 7% الفحم النظيف بنسبة 7% الغاز بنسبة 61% بحلول عام 2030 ، على أن تتم الزيادة التدريجية في توظيف مصادر الطاقة النظيفة ضمن المزيج لتصل إلى 75% بحلول عام 2050”.
وأضاف سعادته: “نهدف من خلال هذه الدراسة إلى تحقيق الاستثمار الأمثل لمخلفات الفحم النظيف في المجمع، والمحافظة في الوقت نفسه على الالتزام بالمعايير العالمية عند تقديم المنتج النهائي. وطالما أولت الهيئة أهمية بالغة للتنمية المستدامة وضمان توفير السعادة لمواطني دبي الآن وفي المستقبل. ويتجلى ذلك من خلال زيادة نسبة الطاقة الشمسية في مزيج الطاقة وعبر هذا التعاون بين هيئة كهرباء ومياه دبي وشركة “آر. دبليو. إي”.
من جانبه، قال بيير ساماتيس، الرئيس التنفيذي لشركة “آر. دبليو. إي” الشرق الأوسط: “تفخر مجموعة “آر. دبليو. إي” بالتكليف الذي فازت به من الهيئة بعد خوض منافسة محتدمة وسررنا بنجاحها في توقيع العقد مع الهيئة لإجراء هذه الدراسة المهمة للمشروع. ونحن على ثقة بأن الخبرات العالمية التي سيتم توظيفها ستؤدي كافة المهام الموكلة إليها على أكمل وجه وستغطي جميع المجالات المطلوبة، بما يضمن التطبيق الناجح وتوفير المزيد من الدعم لخطط دبي والهيئة الطموحة لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.”
ويعتبر مشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف الأول من نوعه في المنطقة، ويعتمد المشروع على أفضل التقنيات العالمية وأعلى المعايير المعتمدة في هذا المجال، حيث سيتم استخدام تقنية المراجل فوق الحرجة (Ultra Super Critical) كأفضل التقنيات في العالم. وتعد الاشتراطات الفنية التي حددتها الهيئة للمشروع من جهة انبعاثات غازات المداخن أكثر صرامة من تعليمات الانبعاثات الصناعية ضمن الأدلة الإرشادية للاتحاد الأوروبي ومؤسسة التمويل الدولية. وقد تم عمل الدراسات البيئية اللازمة. وسيتم تنفيذ مشروع مجمع حصيان وفق نظام المنتج المستقل(IPP) على أساس البناء والتشغيل والتملك (BOO).
وكانت هيئة كهرباء ومياه دبي قد اختارت الكونسورتيوم الذي يضم شركتي “أكوا باور” و”هاربين إلكتريك” بصفته المتناقص الأفضل سعراً لتنفيذ المرحلة الأولى من مجمع حصيان لإنتاج 2400 ميجاوات من الطاقة بتقنية الفحم النظيف بنظام المنتج المستقل.