دبي – مينا هيرالد: أطلقت شركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” منصة الخدمة الجديدة “اينوك باي” “ENOCPay” التي تعمل على توحيد جميع التقنيات المتبناة من قِبَل الشركة في الوقت الرهان و في المستقبل، وذلك للسماح للعملاء بسهولة الدفع إلكترونياً من دون استخدام النقود أو البطاقات مقابل التزود بالوقود أو المنتجات الأُخرى في محطات خدمة “اينوك”/”ايبكو”.

وتجمع “اينوك باي” “ENOCPay” بين نظام “اينوك” المتطور لبيع الوقود بالتجزئة -القائم على تحديد هوية المركبات (ViP) عبر تقنية تحديد الهوية بموجات الراديو (RFID) والموجّه للعملاء من الشركات والمؤسسات- وتقنيات الهواتف الذكية الجديدة، في سبيل تعزيز تجربة العملاء في محطات الخدمة.

ومن المتوقع إطلاق المرحلة الأولى من التقنية الجديدة “اينوك باي” “ENOCPay” في عدد من المحطات المختارة بنهاية شهر مارس 2016. ويتضمن ذلك إبرام “اينوك” شراكة مع “بيم واليت”: تطبيق المحفظة المالية للهواتف المتحركة الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة، بغية توفير خدمة الدفع عبر الهاتف المتحرك للعملاء، بالإضافة للسماح للمتعاملين باستخدام تطبيق “الدرهم الإلكتروني” على الهواتف المتحركة من وزارة المالية في الإمارات العربية المتحدة.

وسوف تتضمن المرحلة الثانية تطوير تطبيق محلي على الهاتف المتحرك سيكون متاح للعملاء الحاليين والجدد. وسيضم جميع طرق الدفع الحالية والمستقبلية في واجهة تطبيقات واحدة. ومن المتوقع أن يتوفر التطبيق على الهواتف التي تعمل بنظامي التشغيل “آي أو إس” “iOS” و”آندرويد” “Android” بحلول الربع الأخير من 2016.

وقال سعادة السيد سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك”، معلناً عن الخدمة الجديدة: “إننا، كشركة وطنية مملوكة بالكامل لحكومة دبي، ندعم تحقيق أهداف مبادرة ’المدينة الذكية‘ التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. ويعمل فريقناعلى الدوام، بلا لدعم رؤية قيادتنا الرشيدة بأن نكون في طليعة الابتكار وتوفير أحدث التقنيات لعملائنا”.

ومن جانبه، قال برهان الهاشمي، المدير التنفيذي لوحدة أعمال التجزئة في “اينوك”: “يأتي العملاء في صميم اهتمامنا، وبالتالي فإننا نبذل قصارى جهدنا للبحث عن طرق جديدة ومبتكرة يمكن من خلالها تعزيز الكفاءة والسرعة في المحطات التابعة لنا وتحسين تجربة العملاء. وتوفر الخدمة الجديدة طرقاً إلكترونية للدفع لا تعتمد الدفع نقداً أو باستخدام البطاقات بما يضمن السهولة والراحة وتقليل وقت الانتظار في محطات الخدمة”.

وبدوره، قال نديم خوري، الشريك المؤسس لـ “بيم واليت”: “لدى “بيم واليت” أكثر من 270 ألف عميل يقومون بالدفع باستخدام تطبيق ’بيم واليت‘ للتسوق والدفع في منافذ الأطعمة والأشربة، وسوف يتم الآن إضافة محطات خدمة ’اينوك‘ و’ايبكو‘ إلى تجربة الدفع البسيطة والسلسة التي نوفرها عبر الهاتف المتحرك من خلال تطبيق ’بيم‘”.

وأضاف: “سوف يتم تبسيط عملية الدفع للتزود بالوقود توفيراً للوقت. وسوف يسهم تطبيق ’ بيم واليت ‘ في تعزيز هذه التجربة عن طريق السماح للعملاء بالدفع عن طريق هواتفهم المتحركة بدون الحاجة لمغادرة مركباتهم. ولا شك أن ريادة مجال تقنية الدفع من دون استخدام النقود أو البطاقات في المعاملات اليومية، تجعل ’اينوك‘ و’بيم‘ سعداء بعقد شراكة تهدف إلى وضع العميل في المقام الأول وعلى رأس أولوياتهم، وتوفير خدمة سلسة وآمنة وسهلة قدر المستطاع”.

وتستخدم “بيم” تقنية المرشد اللاسلكي بالبلوتووث ذات الطاقة المنخفضة (BLE) في محطات الخدمة لتوفير التواصل الفوري مع جميع العملاء المسجلين حالياً ضمن تطبيق “بيم واليت”. ومن الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى في العالم لتطبيق هذه التقنية في محطات البترول.

ويتم حالياً تفعيل خدمة “بيم” في 11 محطة خدمة في دبي وهي: محطة هتوف في شارع المنخول، ومحطة عود ميثاء بجانب مركز وافي، ومحطة السعدية مقابل نادي الوصل، ومحطة تيكوم على طريق شارع الشيخ زايد، و محطة الإخلاص في منطقة القوز و محطة البيان بعد مركز “دناتا” على طريق شارع الشيخ زايد، والمحطة الخضراء في “السهول”و محطة البحار في منطقة جميرا الثالثة، ومحطة المنارة بالقرب من شارع شاطئ جميرا، و محطة العمدة على طريق أم سقيم، ومحطة “بارك” على طريق شارع الوصل. سيتم اعتماد خدمة “بيم” في شبكة المحطات المنتشرة في دبي والإمارات الشمالية، والبالغ عددها 112، وذلك بحلول الربع الثاني من العام 2016.

ويسمح تطبيق “الدرهم الإلكتروني” للعملاء بالدفع مقابل التزود بالوقود أو المنتجات الأخرى باستخدام هواتفهم المتحركة. وسوف يتم إضافة “اينوك” كمحصل للفواتير على تطبيق الهاتف المتحرك، الذي سيتوافر على متاجر تطبيقات “أبل” و”جوجل بلاي”.

وتأكيداً على التزامها بالابتكار، تقوم “اينوك” بإطلاق العديد من المبادرات لتعزيز خدمة العملاء. وتقدم الشركة خدمة الدفع الإلكتروني للعملاء من الشركات والمؤسسات منذ العام 2014 عن طريق نظام (ViP) كما ولدى الشركة خطط لتمديد هذه الخدمة إلى الأفراد في الربع الأول من العام 2016.