دبي – مينا هيرالد: تفقدت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام عدداً من المدارس الحكومية بمختلف إمارات الدولة، وذلك في إطار جولاتها الميدانية لتفقد ومعايشة الميدان التعليمي في الدولة، والاستماع إلى كافة الرؤى والتحديات والأفكار الخاصة بتطوير قطاع التعليم العام في الدولة.

وقامت معاليها بجولة تفقدية لمدرسة عبدالله بن عمر في منطقة مسافي التابعة لإمارة رأس الخيمة، والتي جاءت استجابةً لرسالة بعثت بها ولية أمر تدعو معاليها لزيارة المدرسة والوقوف على واقع التعليم فيها، حيث بحثت معاليها خلال الزيارة مع القيادة المدرسية العملية التعليمية والتحديات التي تواجهها المدرسة، والتي تأسست خلال فترة السبعينات، وذلك في سبيل الارتقاء بجودة التعليم والتعلّم في المدرسة.

يأتي ذلك، فيما استكملت معالي جميلة المهيري زياراتها التفقدية لعدد من المدارس في مختلف مناطق الدولة، والتي شملت مدرسة الواحة الحكومية للبنات في دبي- حلقة ثانية وثالثة، ومدرسة الأمير للتعليم الثانوي- بنين، ومدرسة أم القيوين الحكومية للبنات- حلقة ثانية، حيث شهدت الزيارات التفقدية عقد جلسات استماع مطوّلة مع القيادات المدرسية في المدارس الثلاث بهدف ملامسة ومعايشة كافة التفاصيل داخل الحرم المدرسي.

كما شاركت معاليها الطلبة حصصاً دراسية للوقوف على أثر المبادرات التي نفذتها وزارة التربية والتعليم على أدائهم داخل الصفوف الدراسية، حيث زارت معاليها في هذا الصدد مدرسة الواحة الحكومية بمنطقة العوير في دبي، فضلاً عن مشاركة مدرسة أم القيوين الحكومية للبنات – حلقة ثانية – فعالياتها للاحتفاء باللغة العربية، والتي تعكس جهوداً إيجابية لمدارس الدولة نحو تحقيق الاستثمار الأمثل لمبادرة “عام القراءة”.

وتأتي زيارات معاليها الأخيرة بالتزامن مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للوزراء بالعمل الميداني، والحرص على التواجد عن قرب من المواطنين والاستماع لهم، وبما يضمن تحقيق سعادة المواطن ورفاهيته.