دبي – مينا هيرالد: أعلنت دو اليوم عن مشاركتها في معرض كابسات (CABSAT) إلى جانب أكامي للتقنيات (Akamai Technologies) شريكها في المنطقة. وستستعرض دو وأكامي خلال هذا الحدث، الرائد في مجال البث والإنتاج وتقديم المحتوى والوسائط الرقمية الأقمار الصناعية، خدماتهما في مجال توفير المحتوى الإعلامي وقدراتهما على تعزيز تجربة المستخدمين إلى حد كبير على أي جهاز وفي أي مكان.

وستسلط الشركتان طوال أيام المعرض الأضواء على حلولهما الشاملة والمتكاملة لتوفير وإيصال المحتوى الإعلامي المرئي، وخدمات البث المدارة التي تقدمانها. وتعتمد هذه الحلول على تقنيات دو للإرسال والمحتوى المستقل، وتحظى بدعم بدالة إنترنت الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى خدمات أكامي لشبكات توصيل المحتوى، حيث سيجري إطلاع الزوار عليها من خلال عروض حية. وتوجه الشركتان الدعوة خلال هذا الحدث للزوار لاستكشاف هذه الحلول ومناقشة فرص التعاون لتحديد سبل مساهمة دولة الإمارات العربية المتحدة في دفع عجلة تطور إمكانات الاتصال في المنطقة.

وقال أبو العلا مصطفى، نائب الرئيس للخدمات والحلول المؤسسية وداتامينا: “تسرنا المشاركة في معرض كابسات مجدداً إلى جانب شريكنا أكامي، حيث نواصل جهودنا لدعم الشركات في مساعيها لتنمية أعمالها ودفع عجلة الابتكار في المنطقة وتعزيز ازدهار دولة الإمارات العربية المتحدة. ويجمعنا مع شريكنا أكامي التزام مطلق بتقديم أفضل الخدمات ضمن فئتها لعملائنا، حيث يوفر هذا الحدث فرصة مثالية للاطلاع على آخر التطورات على مستوى القطاع ومناقشة سبل دفع عجلة الابتكار في المنطقة. ونتطلع إلى فرص التواصل مع العملاء الحاليين وغيرهم من مقدمي الخدمات، ومشاركة الأفكار معهم والعمل على تعزيز التعاون والتواصل في ما بيننا”.

من جانبه، أضاف روبرت ويكبيرغ تايلور، مدير المبيعات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة أكامي: “تسرنا المشاركة مجدداً في معرض كابسات. ونتطلع خلال دورة هذا العام إلى تقديم عروض حية بالتعاون مع دو لتسليط الأضواء على حلولنا المبتكرة التي يجري اعتمادها من قبل شركات رائدة في مجال الإعلام من جميع أنحاء العالم”.

ويعد معرض كابسات، الذي يحتفل هذا العام بالدورة 21، أكبر حدث في مجال البث والأقمار الصناعية والاتصالات على مستوى المنطقة، حيث يوفر منصة عالمية رائدة لكل من شركات الاتصال الإقليمية والدولية العاملة في أسواق الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يحضر هذا الحدث أكثر من 15 ألف من قادة القطاع، وسيضم قاعات عرض ومؤتمرات لكبار المدراء التنفيذيين، ويوفر فرص التواصل لجميع الحاضرين.