دبي – مينا هيرالد: استقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف أحمد الحبتور، سعادة أسامة نفاع، السفير المجري الجديد لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الخميس الموافق الثالث من مارس 2016. يعد هذا الاجتماع الأول بين الحبتور ونفاع.

وأطلع سعادة السفير نفاع رئيس مجلس الإدارة على رغبة الحكومة المجرية بتقليده وساماً خلال حفل يُقام بمناسبة العيد الوطني المجري في العاصمة بودابست في أغسطس المقبل. الحبتور هو أكبر مستثمر إماراتي في المجر، متقدّماً على طيران الإمارات ومعالي ماجد الغرير.

قال الحبتور: “يسعدني قبول التكريم من الحكومة المجرية. المجر بلد جميل لديه الكثير ليقدّمه، وشعبه مضياف للغاية”.

وتطرّق الطرفان أيضاً إلى الأجواء المؤاتية للأعمال والاستثمارات في الإمارات العربية المتحدة.

أضاف الحبتور في هذا الصدد: “ليس هناك من بلد أفضل للإستثمار من دولة الإمارات. نرحّب بالمستثمرين بأذرع مفتوحة، ونقدّم حوافز قوية لاستقطاب الأشخاص ذوي المؤهلات العالية”.

يملك الحبتور فندقَين فخمين، ذات 5 نجوم، في المجر: إنتركونتيننتال بودابست وريتز-كارلتون بودابست.

وأثار الحبتور مسألة الإجراءات الصارمة المفروضة على الواصلين إلى بودابست والمغادرين منها، قائلاً إنه ينبغي على السلطات التساهل في هذه الإجراءات من أجل استقطاب مزيد من الزوّار.

تسلّم سعادة نفاع، وهو رجل أعمال سابق من مواليد الأردن، منصبه خلفاً للسفير المجري السابق لدى دولة الإمارات، زولتان جانشي، في أواخر العام الماضي. كان نفاع سابقاً المدير المسؤول عن علاقات المجر مع العالم العربي في “بيت التجارة الوطني المجري” الذي أنشئ بهدف مساعدة الشركات المجرية على استكشاف أسواق وفرص جديدة.