دبي – مينا هيرالد: انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي- رعاه الله، لدعم وتنمية المواهب الإماراتية، وتجسيداً لاستراتيجيتها الرامية إلى تعزيز التوطين وتطوير كادر وطني في مجالات الطاقة والمياه، قام سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بتكريم 39 من الطلاب المواطنين المتفوقين الملتحقين ببرنامج الهيئة للمنح الدراسية، وذلك خلال حفل أقيم في المبني الرئيسي لهيئة كهرباء ومياه دبي، حضره الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس – قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، وعدد من مسؤولي الهيئة وأولياء أمور الطلاب.
وقد أثنى سعادة الطاير على الطلاب الذين تم تكريمهم وأشاد بتفوقهم وتحقيقهم لمعدلات دراسية مرتفعة، وحثهم على مواصلة التفوق والسعي لاكتساب المعارف من مختلف مصادرها ليرفعوا اسم دولتهم عالياً، ويكونوا قدوة حسنة لبقية زملائهم.
وقال سعادته: “انسجاما مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- الرامية إلى تعزيز التوطين، وفي ضوء رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تكون الدولة من بين أفضل دول العالم في مجال التعليم القائم على الاقتصاد المعرفي، وخطة دبي 2021 لأن تكون دبي موطناً لأفراد مبدعين وممكنين ملؤهم الفخر والسعادة، تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي وفق استراتيجية راسخة لتشجيع التوطين عبر تنمية وتطوير المواهب الوطنية والكوادر العاملة، وتعد الهيئة إحدى الهيئات الحكومية الرائدة في دولة الإمارات في مجال إطلاق البرامج التدريبية للطلبة المواطنين الراغبين بإتمام دراستهم داخل وخارج الدولة في مختلف مجالات الطاقة”.
وأضاف سعادته: “تطلق الهيئة العديد من البرامج التدريبية للطلبة المواطنين الراغبين بإتمام دراستهم داخل وخارج الدولة في مجالات الطاقة بهدف إعداد أبناء الوطن لتولي زمام القيادة في مختلف قطاعات الطاقة، والمساهمة في بناء جيل يدرك أهمية العمل المهني في تحقيق التنمية المستدامة، إضافة إلى خلق وظائف نوعية تصب في مصلحة الوطن والمواطن، إيماناً منها بدورها كمؤسسة حكومية مسؤولة اجتماعياً”.
من جهته، قال الدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس– قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية: “تعمل الهيئة وفق استراتيجية متكاملة لتشجيع وتحفيز التوطين تتضمن برامج طموحة لتدريب وإعداد الإماراتيين في المجالات التقنية. ويتيح برنامج المنح الدراسية الذي توفره الهيئة الفرص للطلبة المتفوقين لاستكمال دراستهم في أرقى الجامعات داخل وخارج الدولة، الأمر الذي يدعم مسيرة التوطين. وتقوم الهيئة في كل عام بتكريم الطلاب المتفوقين ضمن برنامج المنح الدراسية لتشجيعهم وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهد”.
وتتعاون الهيئة مع عدد كبير من الجامعات والمعاهد الوطنية والمحلية والإقليمية لإعداد وتأهيل المواطنين من خريجي الثانوية العامة لشغل الوظائف الهندسية بالهيئة. ويشمل برنامج المنح الدراسية بكالوريوس الهندسة الكهربائية والميكانيكية بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة لعشرين طالب سنوياً، وبرنامج “انطلاق” لدراسة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية والميكانيكية بالتعاون مع عدد من الجامعات والكليات الحكومية والخاصة، لستين طالب سنوياً، و بكالوريوس الهندسة الكهربائية بالتعاون مع كليات التقنية العليا في دبي (كلية البنين) لعشرين طالب سنوياً، و بكالوريوس الطاقة المتجددة خارج الدولة لعشرة طلاب سنوياً.