دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة إي إم سي (EMC) (رمزها في بورصة نيويورك: EMC) اليوم عن الافتتاح الناجح لحدث “ملتقى إي إم سي لتبادل المعرفة والأفكار -EMC XCHANGE Day” الأول من نوعه في المنطقة الذي حضره ما يزيد عن 150 من كبار مسؤولي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومتخصصين بارزين في هذا القطاع.
وكان الحدث الذي استمر ليوم واحد، قد أقيم في فندق ريتز كارلتون بمركز دبي المالي العالمي في دبي، وشهد نقاشات مكثفة دارت بين مسؤولين وخبراء بارزين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تبادلوا خلالها الأفكار ووجهات النظر حول الطرق الأفضل التي ستتيح لشركات ومؤسسات تكنولوجيا المعلومات مواجهة والتغلب على التحديات الناشئة في هذه الحقبة من التحول الرقمي.
ويأتي هذا الحدث الذي يقام تحت عنوان “إلهام الأعمال”، في أعقاب الدراسة التي أجرتها إي إم سي بعنوان: “جيل المعلومات: تشكيل ملامح المستقبل” والتي أظهرت تأثراً كبيراً في توقعات العملاء ومتطلباتهم من الشركات، خاصة في ظل ما نشهده من استمرار ظهور وتنامي مجتمع المواطنين الرقميين العالمي.
ووفقاً للدراسة، أفاد 62 في المائة من المستطلعين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بأن التبني السريع لاستخدام تكنولوجيات الأجهزة المتنقلة وقنوات التواصل الاجتماعي والسحابة والبيانات الكبيرة يحدث تغييراً في سلوك العملاء. في حين أن 63 في المائة يعتقدون بأن العملاء يرغبون بالحصول على الخدمات بشكل أسرع، ويرى 56 في المائة بأن العملاء يرغبون بالوصول إلى الخدمات والبقاء على اتصال على مدار الساعة. وأعرب 51 في المائة من المستطلعين عن اعتقادهم بأن العملاء يتطلعون إلى الحصول على تجربة تحاكي متطلباتهم وميولهم الشخصية، فيما أفاد 43 في المائة منهم بأن العملاء يرغبون بالحصول على إمكانية الوصول إلى عدد أكبر من المنصات متعددة القنوات.
الجدير بالذكر أن “ملتقى إي إم سي لتبادل المعرفة والأفكار -EMC XCHANGE Day” المصمم ليتيح منصة شاملة لتبادل الآراء ووجهات النظر، يهدف إلى مساعدة كبار مسؤولي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحقيق توازن دقيق بين الابتكار وخفض التكاليف. وأشار تقرير تحليلي صادر عنIDC بأن الشركات تنفق ما يقرب من 70 في المائة من ميزانياتها السنوية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات على صيانة والحفاظ على الكفاءة التشغيلية للبنى الأساسية القائمة لديها، وهي تكلفة تزيد عن 2،5 تريليون دولار أمريكي على نطاق عالمي.
وتخلل “ملتقى إي إم سي لتبادل المعرفة والأفكار” سلسلة ورش عمل وندوات نقاشية أقيمت وفقاً لأربعة محاور رئيسية وهي: “التحالف الأكاديمي” و”التحديث” و”الأتمتة” و”والتحول”، وذلك بهدف تعزيز الاستخدام الفعال للتقنيات التحولية لاستكشاف مجالات جديدة للنمو وتوفير تجارب تعامل قيمة وخالية من العيوب وكذلك تلبية توقعات العملاء الأكثر تطلباً وخفض تكاليف البنى الأساسية والتطبيقات.
وتماشياً مع التوجهات المتنامية في المنطقة نحو تحويل التجمعات الحضرية إلى المدن الذكية، قدم الخبراء، خلال إحدى جلسات الملتقى الخاصة، تصورات مفصلة حول كتل مباني تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودورها في بناء مجتمعات ومدن ذكية وقائمة على البيانات. ولتسليط مزيد من الضوء على هذا الموضوع المهم، قام المحاضرون بتقديم عرض تقديم موسّع ومركّز حول منصة اتحاد إي إم سي للمدن الذكية (EMC Federation Smart City Platform) – وهي حل مفتوح وقابل للتكيف ومعرف بالبرمجيات وقائم على تحليلات البيانات ومصمم لتوفير مزايا السرعة والأداء وقابلية التوسع المطلوبة للوفاء باحتياجات المدن المتصلة كلياً والقائمة على البيانات. والمنصة المؤلفة من ثلاث طبقات أساسية، تجمع معاً بين أفضل تكنولوجيات EMCII و VMware و VCE و Pivotal و RSA و Virtustream لاستضافة التطبيقات المستخدمة في وقتنا الراهن، وإتاحة تطوير تطبيقات (Cloud Native) التي ستساعد المدن في تسريع اعتماد نهج الابتكار وتزويد المواطنين والشركات على حد سواء بتجربة خدمية متميزة وسريعة ومتوافقة مع كافة المتطلبات المحددة، فضلاً عن أنها تتسم بسرعة التكيف والاستجابة والاستدامة.
” وعلق حبيب ماهيكيان، نائب رئيس شركة إي إم سي لمنطقة الخليج وباكستان بالقول، “لقد حان الوقت لأن تقوم الشركات في المنطقة بإحداث تغيير جذري في طريقة تفكيرها حتى يتسنى لها تحقيق التميز مستقبلاً. للشركات في المنطقة إلى إعادة توجيه إلى حد كبير تفكيرهم لمساعدتهم على البقاء في المستقبل. ويأتي ملتقى إي إم سي لتبادل المعرفة والأفكار، الذي يعتبر الحدث الأول في هذه المنطقة الديناميكية، دليلاً على التزامنا بمساعدة مسؤولي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع أنحاء المنطقة في تولي مهام قيادة عملية تحويل شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من مراكز تشغيل مكلفة إلى أنماط تغيير نموذجية واقعية لأعمالهم. إن تحول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أمر بالغ الأهمية وعامل مهم لنجاح استراتيجية الشركات طويلة الأمد، ويعتبر بمثابة حجر الزاوية لأي شركة تسعى لتحقيق النجاح في السوق الحالية “.
على غرار النجاح الذي حققته دورات هذه الملتقى في كل من المملكة المتحدة وفرنسا وجنوب أفريقيا، تميز “ملتقى إي إم سي لتبادل المعرفة والأفكار -EMC XCHANGE Day” الذي عقد في دبي بإقامة مختبر افتراضي (VLabs) ضمن منطقة خاصة بهدف تقديم عروض مباشرة تظهر مزايا حلول إي إم سي الرائدة للجمهور، بما في ذلك السحابة الهجينة للشركات من إتحاد إي إم سي وبحيرة البيانات للشركات من اتحاد إي إم سي، بالإضافة إلى تحليلات RSA الأمنية ومحفظة إي إم سي الرائدة للتخزين القائم على ذاكرة الفلاش.