دبي – مينا هيرالد: افتتح المستشفى الأمريكي دبي وحدة لخدمات إعادة التأهيل المتقدمة في مقره بدبي، تهدف إلى توفير الرعاية المتخصصة للمرضى الذين يحتاجون إلى الرعاية طويلة الأمد جراء أمراض وحالات خطيرة مثل السكتة القلبية وإصابات الحبل الشوكي. وتوفر الوحدة مزيجاً متوازناً بين التكنولوجيا المتطورة والرعاية الطبية المتميزة لتحقيق الاستفادة المثلى من خبرات فريق العمل الطبي متعدد الاختصاصات. ويضمن هذا النهج المتكامل توفير الرعاية اللازمة للمرضى وعائلاتهم، ومساعدتهم خلال فترة التعافي ليتمكنوا من العودة لممارسة حياتهم وأعمالهم بأفضل شكل ممكن.

وافتتحت وحدة الرعاية الجديدة رسمياً اليوم 7 مارس 2016 بحضور أحد كبار ممثلي هيئة الصحة بدبي، بالإضافة إلى إدارة المستشفى وممثلين عن فريقه الطبي.

تقع وحدة خدمات إعادة التأهيل المتقدمة في برج المستشفى الجديد وتضم 22 غرفة خاصة، وتوفر للمرضى خدمات العلاج والرعاية الشاملة في مكان واحد. أما الفريق الطبي فيضم أكثر من 20 فرداً من اختصاصات متعددة، منهم طبيب مختص بإصابات الأعصاب والحبل الشوكي، وأخصائي علاج طبيعي وأخصائي علاج وظيفي وأخصائي علاج نطق، بالإضافة إلى فريق من الممرضين المتخصصين يعملون بدوام كامل.

يذكر أن خدمات إعادة التأهيل عادة ما تكون ضرورية لتوفير الدعم والمساعدة للمريض بعد حالات مرضية خطيرة مثل السكتة القلبية مثلاً، حيث يفقد الجسم حوالي نصف وظائفه الطبيعية مما يؤثر سلباً على قدرة الحركة والتنقل والكلام، أو يؤدي إلى تلف في الدماغ. وتهدف خدمات إعادة التأهيل إلى مساعدة المريض على العودة إلى حياته العائلية والمجتمعية، وممارسة الحياة بشكل طبيعي قدر الإمكان. وتتضمن هذه الخدمات تركيزاً كبيراً على احتياجات ومتطلبات المريض، بالإضافة إلى التعاون مع أفراد عائلته ومزودي الرعاية الآخرين، لمساعدة جميع الأطراف على التكيّف مع الوضع وتوفير الدعم للمريض.

وفي هذا الصدد قال د. نزكات حسين، مدير عيادة إعادة التأهيل في المستشفى الأمريكي دبي: “تمثل خدمات إعادة التأهيل التزاماً طويل الأجل، ويوفرها في المستشفى الأمريكي دبي فريق عمل يملك الخبرات والشغف اللازمين لمساعدة المرضى وعائلاتهم على التكيّف مع ظروف المرض ومتطلباته التي قد تغير أسلوب حياتهم. ما تزال خدمات إعادة التأهيل في بداياتها في منطقة الشرق الأوسط، لذا فإن هذه الوحدة الجديدة في المستشفى الأمريكي دبي ستوفر خدمة ضرورية ومطلوبة للمرضى في المنطقة. حيث لم تتوفر في السابق خدمات إعادة تأهيل بمعايير مرتفعة على المستوى المحلي، مما اضطر المرضى للسفر خارج المنطقة. وقد بدأ المستشفى الأمريكي دبي باستقبال المرضى الذين تم تحويلهم من مستشفيات المنطقة وخارجها”.

تحقق إعادة التأهيل نتائج جيدة جداً للمرضى، كما يمكن أن تجعل متوسط العمر المتوقع لمرضى الحالات الخطيرة طبيعياً. إلا أن هذه الرعاية المتخصصة يجب أن تستمر على المدى الطويل، بينما يمكن للمريض أن يعيش حياة طبيعية ويكون فرداً منتجاً. كما يستمتع هؤلاء المرضى في حال توفر المستوى المطلوب من الدعم والرعاية المتخصصة بجودة حياة عالية يمكنهم خلالها ممارسة أنشطتهم المفضلة وقضاء الوقت مع عائلاتهم وأحبائهم.

وأضاف د. حسين: “تعتمد خدمات إعادة التأهيل بشكل أساسي على توفير الرعاية المباشرة ضمن أجواء من الرحمة والعناية وعلى يد فريق من خبراء العلاج الذين يوجهون المرضى لإعادة تعلم مهارات الحياة وتدريبهم ليتمكنوا من العودة لممارسة حياتهم في المجتمع بشكل طبيعي قدر الإمكان، بدعم من عائلاتهم ومزودي الرعاية المرافقين لهم”.