أبوظبي – مينا هيرالد: استضافت “برايتون كوليدج أبوظبي” مؤخراً معرضاً للأعمال الفنية لطلبة المرحلة الابتدائية وذلك بهدف تسليط الضوء على طاقاتهم الإبداعية ومواهبهم الفنية المميزة.
وينظم المعرض تحت شعار “من وحي ثقافة قبائل الماساي الإفريقية “، حيث تستوحي الأعمال المعروضة أفكارها وإبداعاتها من أعمال الفنان الشهير هنري روسو، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام هؤلاء الطلبة لإبراز مهاراتهم الفنية من خلال صنع الأعمال الفنية والتصميمية والتي تلقوها ضمن مناهجهم الدراسية.
ويتلقى الطلبة في مدرسة “برايتون كوليدج أبوظبي” خلال السنة الأولى من دراستهم نظرة ثاقبة ومعمقة حول التراث الثقافي لقبيلة الماساي تحت شعار “خارج أفريقيا”.
هذا ويحظى المعرض برعاية من فندق بارك روتانا أبوظبي، حيث تهدف المدرسة من خلال هذه الشراكة إلى تعزيز دورها في المجتمع المحلي.
وتقع مدرسة “برايتون كوليدج أبوظبي” التي تعتمد المنهاج البريطاني بالقرب من منتزة خليفة والعديد من المبانى الوزارية الأخرى في جزيرة أبوظبي، وتقبل طلبة وطالبات تتراوح أعمارهم ما بين 3 إلى 18 سنة، وتضم المدرسة ثلاث مراحل دراسية، هي المرحلة الابتدائية، والمرحلة الإعدادية، والمرحلة الثانوية. كما فتحت “شركة بلووم” الفرع الثاني لمدرسة برايتون كوليدج في مدينة العين خلال شهر سبتمبر 2013 على مساحة 10 هكتارات. وحصلت الأخيرة في شهر مايو الماضي على تصنيف A2 من مجلس أبوظبي للتعليم، وهو أعلى تصنيف يمنح لأي مدرسة في إمارة أبوظبي حتى الآن، وتسعى بلووم للتعليم إلى تكرار التجربة الناجحة لمدرسة برايتون كوليدج على المستويين المحلي والاقليمي.