دبي – مينا هيرالد: تشير التوقعات إلى أن سوق خدمات السحابة العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سينمو بنسبة 18.1 بالمائة خلال العام 2016، ليسجل ما مجموعه 864.2 مليون دولار، مرتفعاً بذلك عن 731.6 مليون دولار حققها في العام 2015، وذلك وفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر.

ومن المتوقع أن ينمو قطاع العمليات التجارية كخدمة (BPaaS)، وهو أكبر قطاع في سوق الخدمات السحابية من حيث الإيرادات في منطقة الشرق الأوسط، بنسبة 6.4 بالمائة، لتصل قيمته إلى 262.4 مليون دولار خلال العام 2016. أما قطاع إدارة السحابة والخدمات الأمنية، الذي يعد من أكبر الأسواق المتنامية، فمن المتوقع أن يسجل نمواً بنسبة 27.5 بالمائة خلال العام 2016، يليه قطاع البرمجيات كخدمة وقطاع المنصات كخدمة بمعدل نمو يبلغ 26.4 بالمائة و23.4 بالمائة، على التتالي.

في هذا السياق قال سيد ناج، مدير الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: “تظهر التوقعات المتعلقة بالخدمات السحابية الشاملة على مستوى المنطقة زخماً متواصلاً مع معدل نمو من المتوقع أن يبلغ 20.6 بالمائة خلال العام 2017. ولا تزال الحركة التفاعلية والديناميكية للسوق العالمية، والعملات، وأسعار الصرف تلعب دوراً حاسماً في تحديد مسار هذا النمو. ولا تزال إيرادات قطاع العمليات التجارية كخدمة الأكبر على مستوى السوق، وذلك مع مواصلة الشركات الارتقاء إلى نماذج الأعمال القائمة على السحابة عوضاً عن الاستعانة بالمصادر الخارجية للعمليات التجارية (BPO) التقليدية. وعلاوةً على ذلك، يعد نمو قطاع البرمجيات كخدمة وقطاع المنصة كخدمة مؤشراً حيوياً على ارتقاء المؤسسات وشركات التوريد من الاستعانة بمنصات تطوير البرمجيات والتطبيقات الخاصة بالعمليات المرخصة ضمن بيئة العمل، إلى نماذج البرمجيات كخدمة والمنصة كخدمة القائمة على أساس الاشتراك”.

من جهةٍ أخرى، تشير توقعات مؤسسة جارتنر إلى أن إجمالي الإنفاق على خدمات السحابة العامة في منطقة الشرق الأوسط سيرتفع إلى 1.42 مليار دولار في العام 2019، محققاً أكبر نسبة نمو من خلال قطاع إدارة السحابة والخدمات الأمنية، والتي من المتوقع أن تصل إلى 21 بالمائة، يليه قطاع البرمجيات كخدمة والبنية التحتية كخدمة بمعدل نمو يبلغ 20.2 بالمائة و19.3 بالمائة، على التوالي.