دبي – مينا هيرالد: أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي عن اختتام فعاليات مؤتمر أفضل الممارسات والمقارنة المعيارية 2016 بنجاح، والذي نظمته بالتعاون مع مجموعة دبي للجودة وشركة الإمارات لاستشارات إدارة الأعمال الدولية، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات وراعي مجموعة دبي للجودة.

وساعد مؤتمر “أفضل الممارسات والمقارنة المعيارية”، تحت شعار “الإبداع من أجل الاستدامة”، الحضور من الشركات والمؤسسات على مقارنة الممارسات الخدمية والتشغيلية لديهم بغيرها من الممارسات العالمية المتميزة بغرض الاستفادة منها وتحسين مستويات الأداء وخلق بيئة ثرية بالإبداع والابتكار لتمكينهم من المشاركة في جوائز التميز لقطاع الأعمال وبالتالي تعزيز الحركة الاقتصادية في الإمارة.

ومثل مؤتمر “أفضل الممارسات والمقارنة المعيارية” منصة رئيسية لعرض وتبادل أفضل الممارسات للشركات الفائزة بجوائز التميز لقطاع الأعمال لعام 2015، حيث تم تقديم عروضاً توضيحية مفصلة حول أفضل ممارساتها في مجال الجودة والتميز لتعميم الفائدة على كامل مجتمع الأعمال المحلي، بالإضافة إلى عروض تقديمية لنخبة من المتحدثين العالميين في الجودة والمقارنة المعيارية.

وقال خالد القاسم، نائب المدير العام للشؤون الاقتصادية في اقتصادية دبي: “يأتي تنظيم مؤتمر أفضل الممارسات تماشياً مع استراتيجية دائرة التنمية الاقتصادية الهادفة إلى رفع مستوى أداء المؤسسات المحلية وتحفيزها على الارتقاء بأدائها من خلال تطبيق معايير الجودة والتميز في العمل. وتسعى حكومة دبي إلى التعاون مع القطاع الخاص في دعم مسيرة التميز والجودة، حيث تتبع نفس نموذج “الجمعية الأوروبية لإدارة الجودة”، وبالتالي ضمان تطبيق نهج موحد للجودة والتميز. فمن خلال العمل على أساس مشترك، يمكننا تحقيق نمو اقتصادي مستمر، والوصول إلى مكانة رائدة على خريطة الامتياز العالمية”.

وأضاف القاسم: “تعد عملية تبادل الأفكار حول المواضيع المهمة في مجال الجودة والتميز مع كافة هذه المؤسسات البارزة تجربة متميزة تساعد الشركات على تحديد واستبدال الممارسات الغير كفؤة، ورفع مستوى الأداء، وتحسين مستوى الإنتاجية والكفاءة، والخدمات المقدمة سعياً نحو كسب رضا العملاء داخل الإمارة وخارجها”.

ومن جانبه، أكد محمد بوشنين، مدير إدارة تنفيذي – مركز تميز قطاع الأعمال، أن جوائز التميز لقطاع الأعمال تعد من أهم وأرقى الجوائز التي تكرم الجودة العالية والنوعية المتميزة في أداء الشركات والأفراد، بالإضافة إلى تطوير الأداء الاقتصادي بالإمارة من خلال دعم قطاع الأعمال، وأن تطبيق ولو واحدة من أفضل الممارسات داخل المؤسسات ستساهم بشكل كبير في مسيرة الجودة الشاملة في الإمارة.

شارك في مؤتمر “أفضل الممارسات والمقارنة المعيارية” متحدثين بارزين وهم ماريانو سيلينتي، مدير الإنتاج بشركة بوش (الابتكار في مؤسسة بوش)؛ كوشال ميهتا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة موتيف (الابتكار المستدام في خدمة العملاء)؛ بهارات جيرا، المستشار الرئيسي في منظمة ثينك أهد (أفضل الممارسات لحقوق المستهلك في مجال الرعاية الصحية والرقمية)؛ الدكتور سونيتا شف، استراتيجي موارد بشرية وصاحب onlastmile.com (القيادة في أوقات متغيرة)؛ وأناند ماداناجوبال، المدير التنفيذي لمعامل تصاميم قلبية؛ ومارتن غورتون، مدير الاستثمار وتراسي تالنت، مدير موارد بشرية فى WDH (الممارسات المبتكرة في مؤسسة WDH).

وعقدت حلقة نقاش مكثفة تحت عنوان “موازنة الابتكار والكفاءة” من قبل الفائزين بجوائز التميز لقطاع الأعمال، وأدار حلقة النقاش الدكتور سانغيث إبراهيم، نائب الرئيس ورئيس التعليم والتطوير الوظيفي لمصرف الشارقة الإسلامي.

وتحدثت ايندو سينغال، العضو المنتدب في شركة الإمارات لاستشارات إدارة الأعمال الدولية، حول برنامج “المقارنة المعيارية لإدارة أعمال الإمارات”، المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة، وقالت: يعد البرنامج من العلامات الفارقة في مسيرة جوائز التميز لقطاع الأعمال، إذ يساعد الشركات على تطوير أدائها والبقاء على قائمة أفضل الشركات تطبيقاً للجودة، الأمر الذي يطور من مستويات التنافس في جوائز التميز لقطاع الاعمال عاما تلو الآخر، ويحث الشركات والمؤسسات على التحسين المستمر والعمل استناداً على أفضل الممارسات الدولية المتبعة”.