أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن مركز صواب المبادرة المشتركة الإماراتية الأميركية لمحاربة الفكر المتطرف لتنظيم داعش الإرهابي على شبكة الإنترنت عن إطلاق حملة جديدة على منصات التواصل الاجتماعي في تويتر وإنستغرام عبر وسم #إنجازاتها_تلهمني وتهدف لإلقاء الضوء على منجزات مجموعة من النساء الرائدات في إطار مكافحة الخطاب المتطرف.

وتأتي الحملة الجديدة لمركز صواب بالتزامن مع احتفالات العالم باليوم العالمي للمرأة، ولتقديم صورة إيجابية عن المرأة في الحضارة الإسلامية والعربية ومنطقة الشرق الأوسط، ودورها الإنساني متمثلا في نجاحات رائداتها وعظيماتها من النساء. ويأتي ذلك في إطار التفاعل المطلوب للحد من التطرف الفكري ودحض ادعاءات الجماعات المتطرفة وعلى رأسها تنظيم داعش الإرهابي ومواجهة دعوات تحجيم الدور الحضاري للمرأة.

كما ستركز الحملة على الدور الإيجابي الذي تلعبه المرأة في مجتمعاتها وعلى إنجازاتها في مختلف القطاعات، يضاف إلى ذلك بأن الحملة ستقدم نماذج مرموقة لنساء رائدات في العديد من المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية، من خلال تقديم سيرهن الذاتية المختصرة وأهم النجاحات التي حققنها في مختلف المجالات. وبين المركز بأن دور المرأة في المنطقة لم ينقطع أبدا، وسيستعرض المركز نمادج من منجزات المرأة في الماضي والحاضر من خلال هذه الحملة.

أطلق مركز صواب أول حملة له حول أوضاع المرأة في ظل داعش في نوفمبر العام الماضي بهدف كشف حقيقة المعاملة السيئة للمرأة من قبل أفراد هذا التنظيم والأكاذيب التي يلجأ إليها لتجنيد النساء. ويركز صواب الآن على البديل المشرق من رائدات مجتمعاتنا.

ويدعو مركز صواب الجمهور للمشاركة في هذه الحملة بالتغريدات عن إنجازات النساء باستخدام الوسم #إنجازاتها_تلهمني، ومشاركة العالم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.