دبي – مينا هيرالد: وقعت “أكاديمية القانون” التابعة لمحاكم مركز دبي المالي العالمي مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة لمساعدة المحامين الشباب في دولة الإمـارات العربية المتحدة على تحقيق النجاح ضمن النظام القضائي التجاري العام الناطق باللغة الإنجليزية. ووقع المذكرة كل من ديفيــد جالو، مدير “أكاديمية القانون”؛ والدكتور بشار حكمت ملكاوي، عميد كلية القانون في جامعة الشارقة.
وستتعاون المؤسستان عبر مجالات عديدة تشمل مبادرات التدريب، والندوات، والمؤتمرات، والبحوث الأكاديمية مع التركيز بشكل خاص على إعداد المواطنين الإماراتيين للتمرس في النظامين القضائيين العام والمدني في آن معاً.
وترتبط “أكاديمية القانون” مع جـامعة الشارقة بعلاقة تعاون راسخة. ففي عام 2015، استفـاد عــدد من طلاب وأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة من مبادرة الأكاديمية البالغة قيمتها 135 ألف دولار أمريكي والتي تضمنت الإعفاء من رسوم برنامجها التدريبي الذي أقيم على مدى 18 أسبوعاً لنيل شهادات خبـرة في قوانين وإجراءات محاكم مـركز دبي المالي العالمي، واكتسبوا خلاله كذلك فهماً معمقاً للقانون المدني الموازي باللغة العربية في محاكم دبي.
وقال ديفيد جالو، مدير “أكاديمية القانون” بهذه المناسبة: “يسرنا في ’أكاديمية القانون‘ تعزيز علاقاتنا الرسمية مع جامعة الشارقة التي تضم واحـدة من أرقى كليات القانون على مستوى المنطقة. ونتطلع قدماً إلى التعــاون المشترك بهدف دعم الأعداد المتنامية من المحامين الشباب الإماراتيين والمقيمين الراغبين بتطوير قدراتهم في مجال النظام القضائي العام. ونأمل لهذه الشراكة أن تصبح علامة فارقة في مجال تبادل المعارف، وذلك لتعزيز فلسفتنا التي تركز على التدريب المشترك في النظامين القضائيين العام والمدني كوسيلة لتمكين المحامين من إتاحة سبل الوصول إلى العدالة على المستوى العالمي”.
من جانبه، قال الدكتور بشار حكمت ملكاوي، عميد كلية القانون في جامعة الشارقة: “على مدى أكثر من عشر سنوات، نجحت كلية القانون في جامعة الشارقة بتقديم خريجين متميزين وصلوا إلى أعلى المراتب ضمن القطاع القانوني على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية. وفي هذا السياق، تعد شراكتنا مع ’أكاديمية القانون‘ خطوة مهمة من شأنها تزويد طلابنا الحاليين والمستقبليين بفرص متكافئة للسير على خطى من سبقهم من خريجينا الناجحين”.
وتمثل “أكاديمية القانون” جزءاً من “سلطة تسوية المنازعات” التي تجمع تحت مظلتها أيضاً محاكم مركز دبي المالي العالمي، و”سجل وصايا وتركات غير المسلمين”، و”مركز التحكيم الدولي” في “مركز دبي المالي العالمي”. وتشتمل المهام الأساسية للأكاديمية على تدريب وتنظيم عمل المحامين، وإصدار ونشر المعلومات القانونية، وتقديم الاستشارات القانونية مجاناً لمن يحتاجها عبر برنامج “المحامي التطوعي” الأول من نوعه في المنطقة، فضلاً عن استضافة فعاليات مخصصة للمجتمع القانوني.
وتعد هذه ثالث مذكرة تفاهم توقعها “أكاديمية القانون” مع مؤسسات أكاديمية مرموقة، وذلك عقب توقيع اتفاقيتين مماثلتين مع جامعة دبي و”جامعة شرق الصين للعلوم السياسية والقانون”.