دبي – مينا هيرالد: أشار قسم الأبحاث والدراسات في ميسي فرانكفورت إلى نسبة استحواذ الإمارات من إجمالي حجم استهلاك الأوراق في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تصل إلى 25% خلال العام 2014، واختتم معرض بايبر ورلد الشرق الأوسط 2016، فعاليات الدورة السادسة اليوم (الخميس الموافق 3 مارس) في دبي بمشاركة 306 عارض من 36 دولة.
أوضح أحمد باولس الرئيس التنفيذي لشركة ميسي فرانكفورت المنظمة للمعرض: إن الإمارات سجلت أسرع معدل نمو في استهلاك الورق في منطقة الشرق الأوسط مسجلة زيادة بواقع 30% خلال العام 2014، مقارنة بالعام 2013، فيما بلغت نسبة النمو نحو 23% في باقي دول الخليج. وكشف أن دبي تعد أكثر المدن استهلاكاً للورق في منطقة الشرق الأوسط، حيث يبلغ متوسط استخدام الفرد سنوياً نحو 70 كيلوجراما، وتعد صناعة الورق من أهم الصناعات المطلوبة في منطقة الخليج العربي، إذ أدى ارتفاع استهلاك المنطقة للورق إلى زيادة الطلب عليه. وقال إنه على الرغم من التوجه السائد نحو بيئة خالية من الأوراق حفاظاً على البيئة وحرص بايبر ورلد على الاهتمام بعرض التقنيات الجديدة في عالم الورق والمنتجات صديقة البيئة، فإن الصناعة لا تزال تنمو وذلك بفضل المنتجات الإبداعية والمبتكرة، التي تساعد على نمو الصناعة.
وأضاف باولس أن معرض بايبر ورلد الشرق الأوسط يمثل واحداً من أهم المعارض المتخصصة في هذا المجال على الصعيد العالمي، وهو ما توضحه نسبة المشاركة وتنوعها من كل بلدان العالم، وأشار إلى أن هذا الزخم، الذي يتمتع به المعرض نتيجة أن العالم أصبح ينظر إلى الإمارات كمركز تجاري عالمي، وسوق مفتوحة وجسر يربط الأسواق العالمية من الشرق إلى الغرب ومن الجنوب إلى الشمال. وقال باولس إن نسخة العام الحالي من معرض بايبر ورلد مثلت نقلة نوعية في حجم ومشاركة الزوار القادمين من أفريقيا، وهو الأمر الذي يعني أن الدولة بدأت بالفعل بلعب دور محوري كبوابة دخول إلى الأسواق الأفريقية، بالإضافة إلى دورها الرئيسي كبوابة تجارية للشركات الأفريقية نحو العالم.
ومن أبرز المشاركات المميزة التي شهدها المعرض والتي حظيت باهتمام عدد كبير من الزائرين والمتخصصين، قطاع الورق صديق البيئة المصنوع من الحجارة والذي يستهلك طاقة أقل بنسبة 50 % في تصنيعه، ومن ثم يسبب ثاني أكسيد الكربون أقل بنسبة 50 % من ورق اللباب، وهو ما يجذب اهتمام آلاف الزوار المتوقعين من حول من المنطقة.
قدمت شركة “براكس” البريطانية الورق صديق البيئة والقابل لإعادة التدوير كليا والذي لا يتطلب تصنيعه أشجارا، وهو مضاد للمياه تماما، ومضاد للزيوت والشحوم. وشهد بايبر ورلد الشرق الأوسط، في دورته السادسة، وللمرة الأولى على مستوى العالم إطلاق أول نموذج للقرآن الكريم أوراقه مصنعة من الحجارة.
كما شهد المعرض نموا في المشاركة المحلية خاصة قاعة بلاي ورلد لقسم الألعاب الذي ينمو بشكل كبير، تشير تقديرات اقتصادية إلى نمو سوق الألعاب واللعب الالكترونية في الإمارات والذي يقدر بمليار دولار وذلك بفضل المشاريع الجديدة لمراكز التسوق ونمو قطاع السياحة. وأفاد التقرير الصادر عن شركة “يورومونيتور انترناشيونال” للأبحاث التحليلية أن قيمة التجزئة للألعاب واللعب في الإمارات بلغت 686 مليون دولار في 2014، ومن المتوقع أن تنمو بنسبة 11 % في 2015 لتصل إلى 762 مليون دولار.
ومن أبرز شركاء معرض بايبر ورلد ممن حققن صفقات واتفاقيات هامة خلال المعرض، قرطاسية فاروق العالمية من الإمارات التي تألقت بمنصة “فخر الصناعة الوطنية” والتي تقوم بتصدير علامات الأوراق والقرطاسية الإماراتية حول العالم وتفخر بعلامة “صُنع في الإمارات” في أكثر من 90 دولة.