دبي – مينا هيرالد: قام الدكتور عابد السعدون، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكورب) اليوم، بقرع جرس بدء التداول في السوق احتفالاً بإدراج صكوك بقيمة 500 مليون دولار أمريكي في ناسداك دبي، لترتفع بذلك إجمالي القيمة الإسمية للصكوك المدرجة بأسواق المال في دبي إلى 37.81 مليار دولار أمريكي، مما يعزز مكانة دبي كأكبر مركز في العالم لإدراج الصكوك.

حضر الاحتفال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي؛ والدكتور رائد الريس، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام، وهشام فريد، مدير إدارة الخزانة والأوراق المالية في ابيكورب؛ وحامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عابد السعدون، رئيس مجلس إدارة ابيكورب:” يتيح هذا الإدراج في أحد الأسواق المالية المتميزة في الشرق الأوسط حضوراً عالمياً وإقليماً فاعلاً لصكوك الشركة. وكبنك تنموي متعدد الأطراف معني بالإسهام في تنمية قطاع الطاقة مع إعطاء الأولوية للمشاريع المشتركة التي تفيد الدول المساهمة في رأس مال الشركة، فإننا نتطلع إلى تعزيز سبل الاستفادة من أدوات التمويل الإسلامي لتمويل المبادرات التي نطرحها بما يعود بالفائدة على اقتصادات الدول العربية.”

ويمثل هذا الإصدار الافتتاحي، الشريحة الأولى من برنامج صكوك ابيكورب، الذي سبق الإعلان عنه في شهر يوليو من العام 2015، بقيمة إجمالية قدرها 3 مليار دولار أمريكي. وتسهم هذه الصكوك في تنويع مصادر التمويل وتخفيض تكلفته علاوة على تحسين فترة استحقاق الالتزامات المالية، ومن ثم تعزيز قدرة ابيكورب على تحقيق المزيد من التنمية في قطاع الطاقة في الدول العربية.

من جانبه، قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: “إن عملية الإدراج من قبل هذه المؤسسة المالية الرائدة التي تُعنى بتعزيز قطاع الطاقة في العالم العربي تعكس نجاح أسواق رأس المال في دبي في توفير منصة متميزة لجذب جهات الإصدار في الإمارات وخارجها على حد سواء. كما تبرز صكوك ابيكورب مكانة دبي كمركز عالمي رائد لإدراج الصكوك، وتعزيز نمو الإمارة كعاصمة الاقتصاد الإسلامي في العالم وفق المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في العام 2013”.

وعلق عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي، قائلاً: “إن البورصة ملتزمة بتوفير منصة إدراج جيدة التنظيم تتجاوز المعايير العالمية، وذلك لكافة جهات إصدار الصكوك لدينا، مما يعزز ثقة المستثمرين في الأوراق المالية. وسنتابع بناء سوق الصكوك خلال العام 2016 وما بعده، مع عمليات إصدار إضافية من الشركات والمؤسسات في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك الشركات والمؤسسات الدولية.”

كما علق حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي، قائلاً: “سنعمل على تحسين أوقات الاستجابة وتعزيز الإجراءات لتلبية الاحتياجات التجارية لجهات إصدار الصكوك في بيئة السوق الديناميكية، كما أن موقعنا في دبي يضع البورصة في قلب مجتمع من خبراء التمويل الإسلامي الذين يدعمون عمليات التوسع والابتكار في عالم الصكوك وقطاع التمويل الإسلامي الأوسع.”