دبي – مينا هيرالد: افتتح اليوم سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي، المعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية – كابسات 2016 – الفعالية المتخصصة في قطاعات البث والأقمار الصناعية، والمحتوى الترفيهي في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، وجنوب آسيا.

ورافق سموه سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مدير عام سلطة مركز دبي التجاري العالمي، في الجولة التي قام بها في المعرض الإقليمي الرائدة للإعلام والمحتوى في المنطقة، والمقام في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 950 علامة تجارية من 60 دولة.
ومع التوقعات بنمو سوق الإعلام في إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من 16 مليار دولار في عام 2014 إلى 24 مليار دولار بحلول عام 2019، وفقًا لاستراتيجية وقسم المحلل العالمي في برايس ووترهاوس كوبرز، فإنه من المتوقع حضور أكثر من 13,000 من المتخصصين المحليين والإقليميين والدوليين في صناعة الإعلام، إلى الحدث الذي ينتهي يوم الخميس الموافق 11 مارس.
وفي هذه المناسبة قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب أول الرئيس لإدارة المعارض والفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي: “سوف يستمر معرض كابسات في لعب دوره كنقطة استراتيجية للدخول إلى المشهد الإعلامي الإقليمي المزدهر، الذي يتحول حالياً – بالتناسق مع الطلب الجماهيري العالمي – من التليفزيون عالي الجودة، إلى التليفزيون فائق الجودة و4K “.
وأضافت: “في ظل وجود أكثر من 900 قناة تليفزيونية مجانية حالية تخدم مشاهدي التليفزيون في جميع أنحاء العالم العربي، ومئات القنوات التلفزيونية المدفوعة الأخرى التي تصارع أيضاً للحصول على حصة من المشاهدين، سيسلط معرض كابسات الضوء على السبل الفوضوية والتحويلية الوافرة للسيولة النقدية لمقدمي الأقمار الصناعية، وشركات الاتصالات، ومحطات البث، ومنتجي المحتوى، ومقدمي الترفيه المستقلين، وتليفزيون بروتوكول الإنترنت، وقنوات البث عبر الإنترنت.”
وبعد أن مدت شركة “نتفليكس” التي ابتدعت البث عبر شبكة الإنترنت (OTT)، خدماتها مؤخراً في 130 سوق عالمي بما في ذلك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قامت الحركات الصناعية الأخرى في الأشهر القليلة الماضية ومنها مجموعة (بي إن) الإعلامية القطرية (beIN) بضم خدمات بي إن (beIN) للأفلام، واستحوذت على استوديو ميراماكس في هوليوود في وقت سابق من هذا الأسبوع.
من جهة أخرى، قامت شركة OSN التي تتخذ من دولة الإمارات مقرًا لها بتحسين خدماتها المقدمة، بينما أعلن عدد من شركات الاتصالات، بما في ذلك اتصالات، ودو ، وأوريدو، عن تقديم خدمات جديدة والقيام بشراكات في المحتوى في أسواق مختلفة. كما قام أيضاً مقدمي الأقمار الصناعية بتحويل اهتمامهم الجماعي من البث إلى المحتوى، وقامت شركة ياه لايف يوم الأحد بإطلاق قناة “فاشون ون” 4K – أول قناة 4K تبث مجاناً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وعلى ذلك، يبدو أنه من المؤكد أن هذا الاتجاه سيستمر، فبناء على دراسة بحثية شاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قام بها معهد إيبسوس Ipsos، فإن 54% من مستخدمي الإنترنت العرب قاموا بالدفع مقابل محتوى الإنترنت خلال الـ12 شهر الماضين – خاصة عن طريق الهواتف الذكية – كما اعتاد المستهلكون على نحو متزايد الدفع مقابل تطبيقات وألعاب الهواتف الجوال، وأضاف التقرير أن نموذج “الطلب الخاص” بالشراء المباشر سينمو بشكل كبير، مع ازدياد المحتوى المتاح للشراء بحسب الطلب.
وفي خضم هذا التوجه ’في أي مكان، وفي أي زمان‘، سيستضيف معرض كابسات 2016 أكثر من 500 من المشترين المحليين والإقليميين والدوليين للمحتوى في أول سوق للمحتوى تقدمه من شركة ’سيليفجن‘ الراعية لعنوان معرض كابسات. وستيسّر الساحة الجديدة المخصصّة لمبتكري محتوى التليفزيون والسنيمائي، ودور الانتاج والاستوديوهات، وموزعي المحتوى، والمنتجين، والمحررين وبيوت الإعلانات، شراء وبيع واستكشاف فرص الإنتاج المشترك في سوق المحتويات الترفيهية العربية.

يجتذب سوق المحتوى أكثر من 30 علامة تجارية تضم أكبر شركة هندية للبث الموسيقي 9X ميديا، وسيليفجن، وراجشري، وAP انترناشيونال، وNBC يونيفرسال، وITV ستوديوز، وتالبا، وستارزبلاي، وزي انترتينمنت، وفوكس انترناشيونال، و03 برودكشنز من مجموعة MBC، وميليمدجز، والعديد من منظمي أجنحة البث الإقليميين ومنهم لجنة البث النيجيرية – وهي أول مشاركة لجناح من غرب أفريقيا في المعرض.

يحتوي سوق المحتوى المقدم من معرض كابسات هذا العام على ’صالون اجتماعات السجادة الحمراء‘ – برنامج الاجتماعات المجدد، الذي يتيح لفرق استديوهات الإنتاج العالمية والإقليمية بتكوين علاقات عمل جديدة في جميع جوانب سوق الإعلام الإلكتروني – وقد تم بناء مسرح خصيصاً لعرض الأفلام مقدم من سيليفجن، سيعرض عليه برنامج حصري من المحتوى الترفيهي المصور.

يفتح المعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية – كابسات 2016 أبوابه مجاناً للزائرين التجاريين فقط من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 6 مساءً يومي الثلاثاء الموافق 8 مارس، والأربعاء 9 مارس، ومن الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 5 مساءً يوم الخميس الموافق 10 مارس.